كيس عنكبوتي في البطين اﻻيمن بين الجمجمة والدماغ

معلومات الإستشارة
رقم الإستشارة : 3208
المرسل : لينا
البلد : تركيا
التاريخ : 6-06-2017
مرات القراءة : 391
معلومات الطفل
اسم الطفل : محمود
تاريخ ولادته : 2014
عمره : 3 سنوات
جنسه : ذكر
محيط رأسه : .
الوزن الحالي : .
وزن الطفل عند الولادة : .
طوله : .
تغذيته : حليب صناعي
معلومات إضافية
تغذية إضافية :
سوابق هامة :
سوابق عائلية :

نص الإستشارة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ابني عمره ثلاثة اعوام ونصف اكتشفنا ان عنده كيس عنكبوتي في البطين اﻻيمن بين الجمجمة والدماغ وحجمه80مم 56مم وبدون اي اعراض لديه الا ان الجمجمة مكان الكيس منتفخة وهذا ما اثار قلقنا وعرضناه على اﻻطباء وتم تصويره طبقي محوري وطلبوا عمل جراحي لتركيب شنط تفريغ من الدماغ الى البطن وقالوا أن هذا العمل له انتكاسات بعده وبعض الدكاترة طلبوا صورة رنين مغناطيسي قبل اتخاذ القرار باي عمل للتأكد منها

السؤال. هل العمل الجراحي ضروري ان لم يكن له اي اعراض والطفل ولله الحمد على مستوى عال من النشاط والذكاء والنمو ؟

وهل له تأثير عليه في المستقبل سواء اجرينا العلمية ام ﻻ ؟

وهل الكيس العنكبوتي يسبب انتفاخ بالجمجمة مكان الكيس؟

وهل ان اضطررنا للعمل الجراحي يوجد طريقة آمنة أكثر من الشنط او التثقيب ؟
جزاكم الله خيرا

رد الطبيب

السلام عليكم اخت لينا 

ارى ان حجم الكيسة كبير 

و لهذا السبب تضغط و تسبب الانتفاخ مكانها تحت عظم الجمجمة

رغم ان الطفل لا يشتكي من اية اعراض و لكن للكيسة تأثير ميكانيكي ضاغط على ما حولها من عناصر من الدماغ و الجمجمة

و التصوير المغناطيسي ادق في تقدير الحالة 

و لا يجوز اعادة التصوير الطبقي لان تكراره ضار 

و تكرار الرنين غير خطر

و لكل طفل حالته الخاصة

و قد يكون من الحكمة حاليا اجراء الرنين المغناطيسي للدماغ 

و مراقبة محيط راس الطفل 

و التروي قبل لتداخل الجراحي 

لأن الكيسة سليمة و تأثيرها ميكانيكي فقط

و يجي زيارة طبيب الجراحة العصبية بعد الرنين و مناقشة الحالة 

و وحده طبيب الجراحة العصبية من يقر ضرورة الجراحة من عدمها مع تفاصيل التداخل 

و تتم مقارنة فوائد الجراحة مع مشاكلها

و ارجو زيارة صفحة الكيس العنكبوتي في الدماغ هنا