طفل لا يستطيع مد ذراعه بعد عملية الكسر

معلومات الإستشارة
رقم الإستشارة : 9161
المرسل : نور
البلد : الجزائر
التاريخ : 6-04-2022
مرات القراءة : 338
معلومات الطفل
اسم الطفل : عبد الله
تاريخ ولادته : ١٠/١٠/٢٠١٩
عمره : 3 سنوات
جنسه : ذكر
محيط رأسه : لا اعلم
الوزن الحالي : ١٥ كيلو
وزن الطفل عند الولادة : نسيت
طوله : ١١٠
تغذيته : حليب صناعي
معلومات إضافية
تغذية إضافية :
سوابق هامة :
سوابق عائلية :

نص الإستشارة

هنالك اخت تسال عن ولدها كسر في يدوا و عملولو بروش(حديد في العظم ) بعدين تم نزعهم و لكن الطفل في مكان العملية اصبح لا يستطيع فتح يده كليا بسبب الخياطة كما في الصورة هل سيبقى ابني هكذا دائما ام الجلد يتمدد و يصبح بامكانه مد يده عادي

صورة مرفقة
طفل لا يستطيع مد ذراعه بعد عملية الكسر

رد الطبيب

طفل لا يستطيع مد ذراعه بعد عملية الكسر


السلام عليكم 

شاهدت الصورة

هناك عدة اسباب لحالة عدم قدرة الطفل على فتح يده و مد ذراعه بعد عملية الكسر و فك الجبيرة :


  1. تيبس العضلات و لمفاصل بسبب التثبيت الطويل

  2. تألم الطفل

  3. تشكل الندبات الصلبة غير المرنة مكان الجراحة 


و لن تبقى يد و ذراع الطفل هكذا 

انما ستعود طبيعية 

و يجب إجراء معالجة طبيعية (فيزيوثيرابي ) للذراع بالتدرج حتى تعود الى الحركة الطبيعية

و بشكل عام :

عندما تكسر ذراعك ، ستشعر بالألم. في النهاية سوف يهدأ الألم ويتحول إلى تورم وكدمات.

سيكون لديك حركة محدودة في ذراعك وقد يكون لديك خدر في يدك أو معصمك.

ستجمد عضلاتك لأن أعراض الذراع المكسورة لن تسمح لك باستخدامها دون ألم.

عندما تجمد العضلات ، تذبل وتضعف.

بناءً على مكان حدوث الإصابة وشدتها ، قد تستمر مرحلة التثبيت في أي مكان من أسبوعين إلى أكثر من ستة أسابيع.

توقع فترة نقاهة أطول إذا اضطررت للخضوع لعملية جراحية.

نظرًا لأن الحركة تقلل الضمور والتصلب المحتمل ، فقد يقدم طبيبك قائمة بالأنشطة التي يمكنك القيام بها والتي لا يمكنك القيام بها.

خلال هذه الفترة ، استعد لمواعيد الأشعة السينية الدورية التي تقيم مدى جودة التئام الكسر وتضمن عدم تحريكه في ذراعك.

إذا لم تخضع للعلاج الطبيعي كجزء من علاج أطرافك المكسورة ،

فقد تفقد الوظيفة المناسبة في ذراعك وتواجه صعوبة في تحريكها في المستقبل.

بدء العلاج الطبيعي :

عندما تبدأ إصابتك في التعافي ، يساعد العلاج الطبيعي في تقليل وإدارة الصلابة المحتملة في ذراعك ويدك وكتفك التي يمكن أن تنتج عن ارتداء الجبس أو الرافعة.

غالبًا ما يستمر العلاج الطبيعي بمجرد توقفك عن تثبيت حركة الذراع لتحسين قوة العضلات ومرونة المفاصل.

أثناء التعافي من كسر في الذراع ، توقع القيام بتمارين اليد أو الكتف بناءً على مكان الإصابة.

بمجرد خلع الجبيرة أو الرافعة أو الدعامة ، سيتطور العلاج إلى تمارين حركة الذراع الكاملة.

قد تستمر هذه المرحلة من العلاج بضعة أشهر ، خاصة إذا خضعت لعملية جراحية.

إلى جانب الحركة ، يمكن أن يعالج العلاج الطبيعي الألم شبه الحاد والضعف المحتمل الذي يؤثر على كيفية رفع الأشياء وحملها.

بعد كسر الذراع ، يعاني العديد من المرضى من انخفاض في كتلة العضلات والعظام مما يؤثر على كيفية عمل المفصل أو العضلات في المنطقة المصابة.

يساعدك العلاج الطبيعي في النهاية على استعادة الحركة وتحقيق الإحساس بالحياة الطبيعية.

على المدى الطويل ، توقع أن تلتئم الذراع المكسورة أو المكسورة تمامًا لمدة 12 أسبوعًا.

حتى مع العلاج الطبيعي ، قد يستغرق الأمر ما يصل إلى عامين لاستعادة القوة الكاملة.

خلال هذا الوقت ، قد يُطلب منك تحديد أو اتخاذ الاحتياطات فيما يتعلق بالعمل والقيادة والرياضة والأنشطة الأخرى التي تتضمن الدفع أو الشد.

ومع ذلك ، فإن الشفاء لا يكون دائمًا ثابتًا أو متساويًا بين المرضى.

قد يجد بعض الأشخاص أن آلامهم شبه الحادة تتطور إلى حالة مزمنة ناتجة عن ندبة أو تلف الأعصاب أو التهاب المفاصل أو تغيرات في كيفية إدراك الدماغ للألم. نتيجة لذلك ، من المهم أن تخبر طبيبك بهذه التطورات.

قد يتم توجيهك إلى علاج طبيعي إضافي للتحكم في الألم المزمن.

هل أنت بصدد التعافي من كسر في الذراع؟

إذا أوصى طبيبك بالعلاج الطبيعي ، فاعمل مع الفريق في مركز إعادة التأهيل المتكامل لاستعادة قوة العضلات ومرونة المفاصل.

و ارجو زيارة صفحة كسور الاطفال هنا