ضعف ذاكرة الطفل بعد السقوط على الرأس

معلومات الإستشارة
رقم الإستشارة : 10176
المرسل : هدى
البلد : مصر
التاريخ : 5-09-2023
مرات القراءة : 787
معلومات الطفل
اسم الطفل : احمد
تاريخ ولادته : 28/7/2022
عمره : سنه وشهر
جنسه : ذكر
محيط رأسه : لا اعرف
الوزن الحالي : 11 كيلو
وزن الطفل عند الولادة : 3 كيلو
طوله : 80
تغذيته : حليب الأم
معلومات إضافية
تغذية إضافية :
سوابق هامة :
سوابق عائلية :

نص الإستشارة

هل وقوع الطفل علي رأسه يضعف الذاكره

رد الطبيب

ضعف ذاكرة الطفل بعد السقوط على الرأس


السلام عليكم

هذا ممكن 

ولكن يحدث بعد وقوع الطفل على رأسه الذي سبب أذية مهمة في الدماغ

اما حالات سقوط وضربات الرأس الخفيفة العادية فلا تسبب أي مشاكل في ذاكرة الطفل 

مثال على أذيات الرأس المهمة بعد السقوط:


  1. حدوث فقد وعي بعد الوقوع

  2. او ارتجاج دماغ مهم

  3. او نزيف دماغي 


ويبقى لكل طفل حالته الخاصة

 اذا اعجبك الرد يرجى دعم الموقع و استمرارية الرد على الاستشارات وإخبار الاصدقاء في مجموعات الواتس والفيسبوك هنا

وبشكل عام:

عادةً ما تتحسن الصعوبات المتعلقة بالذاكرة والتعلم الجديد بعد إصابة الدماغ تدريجيًا بمرور الوقت. ومع ذلك، قد يجد بعض الأطفال الذين تعرضوا لإصابات أكثر خطورة أن هذه المشاكل مستمرة. يتم تحديد الصعوبات في الذاكرة، بالإضافة إلى الصعوبات المعرفية الأخرى، من خلال التقييم النفسي العصبي. يمكن لأخصائي علم النفس العصبي أن يساعد في تصميم استراتيجيات تعويضية وإدارية لكل طفل على حدة بناءً على نقاط القوة والصعوبات التي يواجهها.

CDC Pediatric mTBI Guideline | Concussion | Traumatic Brain Injury | CDC  Injury Center


  • من الشائع حدوث صعوبات في الذاكرة والتعلم الجديد بعد إصابة الدماغ.

  • قد تكون هناك صعوبات في تعلم وتخزين المعلومات الجديدة و/أو تذكر المعلومات التي تم تعلمها مسبقًا.

  • عادة ما يختلف نوع أو نمط صعوبات الذاكرة من طفل لآخر.

  • يمكن تحديد الصعوبات في هذا المجال رسميًا من قبل طبيب نفساني عصبي.


إصابة الدماغ - الذاكرة و قدرة الطفل على التعلم الجديد:




من الشائع أن يواجه الطفل صعوبات في الذاكرة والتعلم الجديد بعد إصابة الدماغ. قد تكون صعوبات الذاكرة مختلفة لكل طفل.

أمثلة على صعوبات الذاكرة عند الطفل:


سيكون لدى كل طفل مصاب بإصابة في الدماغ نمط فريد من صعوبات الذاكرة مما سيؤثر على تعليمه وحياته اليومية بطريقة فريدة. يمكن أن تؤثر صعوبات التركيز ومعالجة المعلومات بشكل أبطأ أيضًا على مدى جودة تعلم المعلومات واسترجاعها. بعض الأمثلة على صعوبات الذاكرة تشمل:


  • صعوبة اتباع التعليمات، والحاجة إلى تكرار التعليمات

  • نسيان المتطلبات مثل الواجبات المنزلية ومعدات الدروس

  • أخذ وقت طويل لتعلم عمل جديد

  • نسيان المعلومات التي أعطيت قبل بضع دقائق

  • صعوبة في تذكر المعلومات


طرق مساعدة الطفل الذي يعاني من صعوبات في الذاكرة بعد السقوط:



  1. الحد من كمية المعلومات المقدمة في أي وقت.

  2. شجع الطفل على طلب تكرار المعلومات إذا كان يواجه صعوبة في فهمها أو فاته سماعها.

  3. تشجيع وتعليم الاستخدام المنتظم للمذكرات.

  4. حثهم على كتابة الرسائل والتذكيرات (خاصة المراهقين).

  5. توفير تكرار المواد الجديدة وتعليم المعلومات بعدد من الطرق المختلفة.

  6. قم بمراجعة المعلومات وتكرارها بشكل متكرر وتلخيص النقاط المهمة (خاصة للمراهقين).

  7. تعليم مهارات تدوين الملاحظات والتلخيص بكفاءة.

  8. تحقق من مقدار ما تعلمه الطفل من خلال مطالبته بتكرار المعلومات قبل الانتقال إلى مهمة أخرى.

  9. ربط المعلومات الجديدة بالأشياء التي تعلموها من قبل.

  10. إذا كانت الصعوبات تتعلق بالذاكرة اللفظية، فحاول المساعدة في التعلم من خلال توفير إشارات بصرية.

  11. إذا كانت هناك مشاكل في الذاكرة البصرية، فاعتمد على تدوين المعلومات.

  12. عندما يواجه الطفل صعوبة في تذكر المعلومات، قم بإرشاده لمساعدته قبل تقديم الإجابة.

  13. اجعل المعلومات الضرورية متاحة للطفل للرجوع إليها، بدلاً من جعله يعتمد على ذاكرته فقط. حيثما أمكن، 

  14. استخدم أسئلة الاختيار من متعدد للمساعدة في الاستذكار.


 اذا اعجبك الرد يرجى دعم الموقع و استمرارية الرد على الاستشارات وإخبار الاصدقاء في مجموعات الواتس والفيسبوك هنا