صراخ الطفل الشديد

معلومات الإستشارة
رقم الإستشارة : 7695
المرسل : فادية
البلد : سوريا
التاريخ : 1-11-2020
مرات القراءة : 79
معلومات الطفل
اسم الطفل : عمر
تاريخ ولادته : 2019-10-28
عمره : سنة
جنسه : ذكر
محيط رأسه : 45،8
الوزن الحالي : 10
وزن الطفل عند الولادة : 4
طوله : 77،5
تغذيته : حليب الأم
معلومات إضافية
تغذية إضافية : جميع الأطعمة
سوابق هامة :
سوابق عائلية :

نص الإستشارة

طفلي يعاني من مشكلتين الأولى الصراخ الشديد ويكون ذلك عند رفضه لشيء او أنه يريد شيء وصراخه بعصبية شديدة بدأ ذلك منذ كان عمره 6 شهور رغم أن كل تطوراته الحركية طبيعية ولايوجد لديه اي علامات تأخر نمو بالعكس فهو طفل شديد الذكاء والانتباه
أما المشكلة الثانية فهي الأكزيما لديه كيف يمكن معالجتها
ولكم جزيل الشكر

رد الطبيب

صراخ الطفل الشديد


السلام عليكم 

يتميز الطفل من عمر سنة الى 3 سنوات ببدء الاستقلالية و السلبية

اي انه يبدأ بتكوين شخصيته و فرض رأيه 

و يغضب و يصرخ اذا لم يحصل على ما يريد

كما انه سلبي : اي يقوم كثيرا بعكس ما يطلب منه كتعبير عن بدء الاستقلالية و حب و فضول تجربة كل ما هو جديد

و من الطبيعي ان يصرخ الطفل احيانا اذا تم منعه من فعل ما يريد او عند اخذ لعبة منه

فهي دليل على تطور طبيعي عند الطفل 

إلا إذا كان الصراخ زائداً عن الحد فقد يكون تعبير عن مشكل ما

و أهم أسباب صراخ الطفل الشديد هي :



  1. امر طبيعي و مؤقت في بدء الكلام و المشي كجزء من تطور الطفل الطبيعي

  2. نقص السمع عند الطفل

  3. تقليد الطفل لمن حوله ممن يصرخ كثيرا في المنزل

  4. الغيرة من الاخ الجديد او الاصغر

  5. حب شد الانتباه و الحاجة لكسب الاهتمام

  6. بعض حالات التأخر و الامراض العصبية النادرة و هنا يكون لدى الطفل علامات المرض الاصلي


نصائح من اجل تخفيف صراخ الطفل الشديد:



  • عدم الصراخ و العياط امام الطفل

  • تقبل صراخ الطفل و عدم توبيخه او ضربه

  • الحديث بهدوء مع الطفل مهما صرخ

  • صرف طاقة الطفل بأشياء مفيدة مثل اللعب و الجري في الحديقة ...

  • تخصيص وقت من اجل اللعب مع الطفل خارج المنزل

  • مراجعة طبيب الاطفال في حال استمرار الصراخ الكثير 


و بخصوص اكزيما الطفل :

يجب تحديد نوع الاكزيما 

و تجنب مهيجات الالكزيما

و تطبيق المرطبا يومياً 

و وضع كريم الكورتيزون عند الضرورة فقط و لعدة ايام فقط

و ارجو زيارة صفحة الطفل كثير الصراخ هنا

و صفحة اكزيما الاطفال هنا