حشو الاسنان للام المرضعة: 6 اصلاحات

معلومات الإستشارة
رقم الإستشارة : 10247
المرسل : مصطفى
البلد : المغرب
التاريخ : 11-10-2023
مرات القراءة : 1577
معلومات الطفل
اسم الطفل : أ
تاريخ ولادته : 08.12.2022
عمره : 10 أشهر
جنسه : ذكر
محيط رأسه : 45
الوزن الحالي : 10 كيلوجرام و 700
وزن الطفل عند الولادة : 2كلغ و 900
طوله : 73 سنتيمتر
تغذيته : حليب الأم
معلومات إضافية
تغذية إضافية : خضر وفواكه
سوابق هامة :
سوابق عائلية :

نص الإستشارة

السلام عليكم
هل يؤثر حشو الأسنان على الرضاعة ؟

رد الطبيب

حشو الاسنان للام المرضعة


السلام عليكم

بشكل عام لا

لا يؤثر 

يمكن للأمهات المرضعات إجراء عمليات إصلاح الأسنان دون أي خطر على طفلهن. ومع ذلك، هناك بعض الأشياء التي يجب وضعها في الاعتبار عند التخطيط

للعلاج.

اذا اعجبك الرد يرجى دعم الموقع و استمرارية الرد على الاستشارات وإخبار الاصدقاء في مجموعات الواتس والفيسبوك هنا

وللمعلومات:

أدوية الأسنان للام المرضع:


Pregnancy

يجب على الأمهات المرضعات إبلاغ طبيب الأسنان بأي أدوية تتناولها، بما في ذلك الأدوية الموصوفة وغير الموصوفة. يمكن أن تؤثر بعض الأدوية على كمية الحليب الذي تنتجه الأم، أو قد تمر إلى حليب الثدي وتسبب آثارًا جانبية لدى الطفل.

تخدير الاسنان للام المرضع:


عادةً ما يتم إجراء عمليات إصلاح الأسنان باستخدام التخدير الموضعي، والذي لا يسبب أي مشاكل للأمهات المرضعات. ومع ذلك، إذا كان من الضروري إجراء تخدير عام، فسيحتاج الطبيب إلى مناقشة المخاطر والفوائد مع الأم.

العناية بالأسنان:


من المهم أن تستمر الأمهات المرضعات في رعاية أسنانهن جيدًا أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية. يمكن أن يساعد ذلك في منع حدوث مشاكل في الأسنان في المستقبل.

فيما يلي بعض النصائح للأمهات المرضعات اللواتي يفكرن في إجراء عمليات إصلاح الأسنان:


  • تحدث إلى طبيبك حول أي مخاوف لديك. يمكن لطبيبك مساعدتك في تحديد أفضل خيارات العلاج لك وطفلك.

  • تأكدي من أن طبيبك على دراية بحالتك الصحية. يمكن أن يساعد ذلك في ضمان أمان العلاج.

  • اتبع تعليمات طبيبك بعناية. سيساعد ذلك في منع حدوث أي مضاعفات.


أنواع عمليات إصلاح الأسنان التي يمكن للأمهات المرضعات إجراؤها

يمكن للأمهات المرضعات إجراء أي نوع من عمليات إصلاح الأسنان، بما في ذلك:


  1. حشو الأسنان

  2. التنظيف

  3. تبييض الأسنان

  4. حشوات الأسنان المركبة

  5. تاج الأسنان

  6. جسر الأسنان


نصائح للأمهات المرضعات بعد إجراء عمليات إصلاح الأسنان

بعد إجراء عمليات إصلاح الأسنان، يجب على الأمهات المرضعات اتباع هذه النصائح:


  • تجنبي تناول الأطعمة الصلبة أو اللزجة لمدة 24 ساعة.

  • تناولي الأطعمة الخفيفة والمرطبة.

  • استخدمي فرشاة أسنان ناعمة وفرشاة أسنان بين الأسنان.

  • استخدمي غسول الفم المطهر.

  • راجعي طبيبك إذا كان لديك أي ألم أو تورم.


هل من الآمن الخضوع لعلاج الأسنان أثناء الرضاعة الطبيعية؟


 كأم مرضعة، قد تكونين متخوفة من تناول الأدوية خوفًا من أنها قد تؤثر سلبًا على نمو طفلك . لذلك، يُنصح باستشارة الطبيب أو استشاري الرضاعة المؤهل وإبلاغهم بأنك أم مرضعة حتى ينصحوك بالعلاج المناسب.

إذا كنتِ تعانين من ألم شديد أو تسوس في الأسنان، فمن المحتمل أن ينصحك طبيب أسنانك بشأن عمل الأسنان (حشوات الأسنان أو علاج قناة الجذر). وقد يصفون أيضًا بعض مسكنات الألم والمضادات الحيوية التي يمكن أن تساعد في علاج الألم وتخفيف أعراض أمراض اللثة أو التهابات الأسنان. 

من الآمن الاستمرار في الرضاعة الطبيعية أثناء خضوعك لمعظم علاجات الأسنان. ومع ذلك، قد ينصحك طبيب أسنانك بإيقاف الرضاعة مؤقتًا أثناء تناول هذه الأدوية كإجراء وقائي لاستبعاد أي آثار جانبية.

قد تؤدي المضادات الحيوية إلى المغص أو الغازات أو الإسهال عند الأطفال. ومع ذلك، فإن هذه الأعراض عادة ما تكون مؤقتة وتنتهي من تلقاء نفسها. سيقوم الطبيب بموازنة المخاطر والفوائد قبل وصف المضادات الحيوية للأم المرضعة ( 6 ).

علاجات الأسنان المختلفة تعتبر آمنة أثناء الرضاعة الطبيعية


1. إجراءات طب الأسنان:


يستخدم أطباء الأسنان عوامل التخدير مثل ليدوكائين كمخدر موضعي أثناء إجراء علاج الأسنان. لا يؤثر الدواء المخدر على كمية أو جودة حليب الثدي . قد يستخدم طبيب أسنانك أنواعًا مختلفة من إجراءات التخدير إذا كنت تخضعين للعلاج أثناء إرضاع طفلك. حتى لو كان عليك الخضوع لعملية جراحية لإزالة الأسنان، فلا يتعين عليك التوقف عن الرضاعة الطبيعية على الإطلاق. يمكنك إرضاع طفلك بأمان بمجرد تعافيك من التخدير والألم الجراحي ( 1 ).

2. التخدير وأكسيد النيتروز:


إذا كان طبيب أسنانك يستخدم الفاليوم، يمكنك استئناف إطعام طفلك بمجرد استيقاظك من التخدير. يمكنك إطعام طفلك قبل الدخول إلى غرفة الجراحة وبعد الخروج منها. معظم الأدوية المستخدمة للتخدير أثناء علاج الأسنان آمنة للغاية للنساء المرضعات ( 2 ). ليست هناك حاجة لضخ وتفريغ حليب الثدي. كمية المخدر الموجودة في حليب الثدي بعد جرعة واحدة من المهدئات تكون معدومة أو ضئيلة ولن تسبب أي ضرر لطفلك.

أكسيد النيتروز غير قابل للذوبان في الطبيعة ولا يدخل مجرى الدم. وهذا يعني أن الغاز المهدئ المستخدم في أعمال طب الأسنان يخرج فوراً من الجسم ولا يتخلل حليب الثدي. وبالتالي لا يؤثر سلباً على طفلك الرضيع . ( 3 )



protip_iconحقيقة سريعة

تعتبر إجراءات حشو الأسنان وخلع الأسنان آمنة وليس لها موانع للنساء المرضعات ( 4 ).



3. الاختبارات التشخيصية للأسنان:


تشمل الاختبارات التشخيصية للتحقق من مدى تسوس الأسنان الأشعة السينية للأسنان وتطلعات الإبرة الدقيقة. لا يؤثر أي من هذه الاختبارات التشخيصية سلبًا على إنتاج حليب الثدي لديك، ويمكنك الاستمرار بأمان في الرضاعة والارتباط بملاكك الصغير .

4. استخدام منتجات طب الأسنان:


يمكنك استخدام المواد الهلامية للفم أو غسول الفم أو منتجات طب الأسنان الأخرى بأمان مثل Anbesol و Medijel و Oraldene و Corsodyl أثناء مرحلة الرضاعة الطبيعية ( 4 )

إذا كنت أمًا مرضعة، فمن المستحسن تأجيل العلاجات التجميلية مثل تبييض الأسنان في الوقت الحالي على الرغم من أن المواد الكيميائية المستخدمة قد لا تؤثر سلبًا على طفلك.

تذكر، قبل الخضوع لأي إجراءات أسنان تتضمن زراعة الأسنان أو العلاجات الترميمية، مثل تيجان أو جسور الأسنان، عليك استشارة طبيبك الصحي لإجراء العملية الطبية بشكل مريح. أيضًا، أثناء الرضاعة الطبيعية، لا تستخدمي أي أدوية أو منتجات نظافة الأسنان إلا بعد طلب المشورة المهنية من الخبراء.

أسئلة حول اصلاح الاسنان للام المرضع:



1. هل يمكنك الرضاعة الطبيعية بعد حقن الأسنان؟



يعتمد الوقت الذي يكون فيه الرضاعة الطبيعية آمنًا على نوع حقن الأسنان التي تتلقاها. على سبيل المثال، يمكن لبعض أنواع تخدير الأسنان أن تتيح لك الرضاعة الطبيعية بأمان بمجرد زوال التأثير ( 5 ). ومع ذلك، تحدثي إلى طبيب أسنانك لتعرفي متى تكون الرضاعة الطبيعية آمنة بعد تلقي حقنة الأسنان.



2. هل يمكنني الرضاعة الطبيعية بعد الحصول على التاج؟



نعم. من الآمن الرضاعة الطبيعية بعد إجراءات طب الأسنان، مثل الحصول على تاج. ومع ذلك، إذا تلقيت تخديرًا أو أدوية أخرى، اسأل طبيب أسنانك عن الوقت الآمن لاستئناف الرضاعة الطبيعية ( 4 ).



3. هل يمكن للتخدير المستخدم في إجراءات طب الأسنان أن يؤثر على حليب الثدي؟



من المعروف أن جميع أدوية التخدير تنتقل إلى حليب الثدي بكميات صغيرة أو لا تذكر. ولذلك، يمكن اعتبار آثارها غير هامة سريريا ( 7 ).



4. هل يمكن أن تسبب الرضاعة الطبيعية مشاكل في الأسنان؟



لا ترتبط الرضاعة الطبيعية بشكل مباشر بمشاكل الأسنان لدى الأمهات والأطفال. في الواقع، للرضاعة الطبيعية فوائد عديدة للصحة العامة، بما في ذلك صحة الفم. ومع ذلك، يمكن للأمهات المرضعات أن يتطور لديهن مشاكل في الأسنان بسبب سوء نظافة الفم وتناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من السكر. بالنسبة للأطفال، قد تكون الرضاعة الطبيعية المباشرة أكثر فائدة من الرضاعة بالزجاجة في الوقاية من مشاكل الأسنان. ومع ذلك، فإن تنظيف لثة الطفل والأسنان الناشئة بقطعة قماش ناعمة بعد الرضاعة لإزالة أي حليب متبقي أو تركيبة أمر حيوي لتجنب مشاكل الأسنان، بغض النظر عن طريقة التغذية (8 ) .



5. كيف يمكنني الوقاية من مشاكل الأسنان أثناء الرضاعة الطبيعية؟



إن تنظيف أسنانك بانتظام بالخيط وتنظيف أسنانك مرتين يوميًا على الأقل باستخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد يمكن أن يساعد في منع مشاكل الأسنان عند الرضاعة. ومع ذلك، استشيري طبيبك للحصول على علاج سريع إذا كنت تعانين من أعراض مزعجة مثل التورم ونزيف اللثة ورائحة الفم الكريهة.



6. هل يمكن لإجراءات طب الأسنان أن تؤثر على إنتاج الحليب؟



لا يوجد دليل يشير إلى أن إجراءات طب الأسنان قد تؤثر على إنتاج حليب الأم. يظهر التخدير الموضعي الذي يتم إعطاؤه أثناء إجراءات طب الأسنان بتركيزات منخفضة جدًا في حليب الثدي. ومن ثم، يمكنك استئناف الرضاعة الطبيعية بعد زوال تأثير التخدير ( 7 ).



7. هل من الآمن استخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد أثناء الرضاعة الطبيعية؟



امتصاص الفلورايد من خلال الأسنان هو الحد الأدنى. علاوة على ذلك، فإن فرص استهلاك الفلورايد الزائد من خلال معجون الأسنان غير محتملة. لذلك، يعتبر استخدام معجون الأسنان الذي يحتوي على الفلورايد أثناء الرضاعة الطبيعية آمنًا. الفلورايد هو معدن يساعد على تقوية مينا الأسنان ويحمي من تسوس الأسنان ( 9 ).

عند إرضاع طفلك، قد تشعرين بالقلق بشأن أي علاجات أو أدوية، معتقدة أنها قد تؤثر على صحة طفلك. إذا كنتِ تعانين من مشكلة في الأسنان وغير متأكدة من العلاج، فاعلمي أن هناك طرقًا آمنة للتعامل مع إزعاج الأسنان أثناء الرضاعة الطبيعية. ومع ذلك، على الرغم من أن بعض الأدوية غير آمنة عند الرضاعة الطبيعية، يمكنك التحدث مع طبيبك حول جوانب السلامة وعلاج الأسنان المفضل أثناء الرضاعة الطبيعية للحصول على راحة فورية من آلام الأسنان وعدم الراحة. كما يمكن لطبيبك أن يصف أدوية آمنة لاستخدامها للأمهات المرضعات.

اذا اعجبك الرد يرجى دعم الموقع و استمرارية الرد على الاستشارات وإخبار الاصدقاء في مجموعات الواتس والفيسبوك هنا