حبة في جفن العين العلوي عند الأطفال

معلومات الإستشارة
رقم الإستشارة : 10295
المرسل : Ali
البلد : تونس
التاريخ : 6-11-2023
مرات القراءة : 628
معلومات الطفل
اسم الطفل : Yossef
تاريخ ولادته : 27/07/2022
عمره : سنة و3 اشهر
جنسه : ذكر
محيط رأسه : مناسب
الوزن الحالي : مناسب
وزن الطفل عند الولادة : مناسب
طوله : مناسب
تغذيته : حليب الأم
معلومات إضافية
تغذية إضافية : خضر و غلال
سوابق هامة : لا
سوابق عائلية :

نص الإستشارة

ظهرت منذ شهر تقريبا لابني داخل جفنه العلوي حبة واذا لمستها احس انها تتحرك و داخل جفنه السفلي احمرار و في وسط الأحمرار بياض هل هو خطير

رد الطبيب

حبة في جفن العين العلوي عند الأطفال


السلام عليكم

كنت اود مشاهدة للحبة 

يمكنك ارسال صورة مع الاستشارة القادمة

وبشكل عام:

حسب وصفك للحالة يرجح أن تكون الحالة هي البردة

الكيس الدهني، هي كتلة غير مؤلمة وغير ضارة تتكون من دهون وخلايا جلدية. عادة ما تظهر على الجفن العلوي أو السفلي، وتكون صلبة أو ناعمة الملمس. يمكن أن تكون كبيرة أو صغيرة، ويمكن أن تكون مفردة أو متعددة.

والافضل مراجعة طبيب امراض عيون الاطفال في اقرب وقت

خوفاً من تخريش القرنية

اذا اعجبك الرد يرجى دعم الموقع و استمرارية الرد على الاستشارات وإخبار الاصدقاء في مجموعات الواتس والفيسبوك هنا

وبشكل عام:

CDC Library: COVID-19 Science Update: 06/23/2020

يمكن أن يكون هناك عدة أسباب لظهور حبة في جفن العين العلوي عند الأطفال، بما في ذلك:


  1. شعيرة جفن العين (وتسمى أيضًا شحاذ العين أو الجُدجد)

  2. بردة الجفن

  3. الخراج. الخراج أو دمل العين وهو تجمع للقيح في الأنسجة. يمكن أن يتسبب في ظهور حبة حمراء مؤلمة في جفن العين.

  4. الشرى. الشرى هو طفح جلدي يسببه إطلاق الجسم لمواد كيميائية تؤدي إلى تورم الأوعية الدموية. يمكن أن تظهر البقع الحمراء على جفن العين العلوي كجزء من رد فعل تحسسي.

  5. التهاب الجفن. التهاب الجفن هو حالة تتسبب في التهاب جفن العين. يمكن أن يسبب احمرارًا وتورمًا في الجفن، وأحيانًا ظهور حبة.

  6. الورم. في حالات نادرة، يمكن أن تكون حبة في جفن العين العلوي علامة على ورم.


إذا لاحظت وجود حبة في جفن العين العلوي عند طفلك، فمن المهم اصطحابه إلى الطبيب لتقييم الحالة. سيجري الطبيب فحصًا بدنيًا وطرح أسئلة حول الأعراض. قد يطلب الطبيب أيضًا إجراء اختبارات، مثل التصوير بالرنين المغناطيسي أو التصوير المقطعي المحوسب، لتأكيد التشخيص.

يعتمد العلاج على السبب الكامن وراء حبة جفن العين العلوي. في بعض الحالات، قد لا يكون العلاج ضروريًا. في حالات أخرى، قد تشمل العلاجات الأدوية أو الجراحة.

فيما يلي بعض النصائح التي قد تساعد في تخفيف حبة جفن العين العلوي عند الأطفال:


  • تطبيق الكمادات الباردة. يمكن أن تساعد الكمادات الباردة في تقليل الالتهاب والألم.

  • تناول مسكنات الألم. يمكن أن تساعد مسكنات الألم، مثل الإيبوبروفين أو الأسيتامينوفين، في تخفيف الألم والالتهاب.

  • تجنب فرك العينين. يمكن أن يؤدي فرك العينين إلى تفاقم الالتهاب أو الإصابة.


إذا كانت حبة جفن العين العلوي كبيرة أو مؤلمة أو تسبب مشاكل في الرؤية، فقد يحتاج الطفل إلى العلاج الطبي.

بردة العين:


أو الكيس الدهني، هي كتلة غير مؤلمة وغير ضارة تتكون من دهون وخلايا جلدية. عادة ما تظهر على الجفن العلوي أو السفلي، وتكون صلبة أو ناعمة الملمس. يمكن أن تكون كبيرة أو صغيرة، ويمكن أن تكون مفردة أو متعددة.

أسباب بردة العين:


لا تزال أسباب بردة العين غير واضحة تمامًا، ولكن يعتقد العلماء أنها ناجمة عن انسداد غدة ميبوميان، وهي غدة صغيرة تنتج الزيت الذي يساعد على ترطيب العين. عندما تُسد الغدة، يمكن أن تتراكم الدهون والخلايا الجلدية وتشكل كتلة.

أعراض بردة العين:


عادةً ما تكون بردة العين غير مؤلمة وغير ضارة. ومع ذلك، في بعض الحالات، يمكن أن تسبب الحكة أو الشعور بالضغط على العين.

تشخيص بردة العين:


عادةً ما يتم تشخيص بردة العين عن طريق الفحص البدني. قد يقوم الطبيب بإجراء اختبارات إضافية، مثل الأشعة السينية أو التصوير بالرنين المغناطيسي، للتأكد من عدم وجود حالة طبية أخرى تؤدي إلى ظهور كتلة في العين.

علاج بردة العين:


عادةً ما لا تتطلب بردة العين أي علاج. في معظم الحالات، تختفي من تلقاء نفسها في غضون بضعة أسابيع أو أشهر. ومع ذلك، إذا كانت بردة العين كبيرة أو تسبب عدم الراحة، فقد يوصي الطبيب بإجراء عملية جراحية لإزالتها.

نصائح للعناية ببرد العين:


فيما يلي بعض النصائح للعناية ببرد العين:


  • تجنب فرك العينين. يمكن أن يؤدي فرك العينين إلى تفاقم الالتهاب أو الإصابة.

  • حافظ على نظافة عينيك. اغسل عينيك بالماء الدافئ عدة مرات في اليوم.

  • استخدم قطرات العين المرطبة. يمكن أن تساعد قطرات العين المرطبة في تخفيف الحكة أو الشعور بالضغط على العين.


إذا كنت تعاني من بردة العين، فمن المهم مراقبة الأعراض. إذا تغيرت الأعراض أو تفاقمت، فاستشر الطبيب.

اذا اعجبك الرد يرجى دعم الموقع و استمرارية الرد على الاستشارات وإخبار الاصدقاء في مجموعات الواتس والفيسبوك هنا