تعظم دروز باكر: 7 أعراض

معلومات الإستشارة
رقم الإستشارة : 10268
المرسل : رحمة
البلد : مصر
التاريخ : 24-10-2023
مرات القراءة : 1204
معلومات الطفل
اسم الطفل : محمد
تاريخ ولادته : Giza
عمره : سنتين و 11 شهر
جنسه : ذكر
محيط رأسه : 51,5
الوزن الحالي : 13
وزن الطفل عند الولادة : 3,5
طوله : 88
تغذيته : حليب الأم
معلومات إضافية
تغذية إضافية :
سوابق هامة :
سوابق عائلية :

نص الإستشارة

هل هذا يعتبر تعظم دروز رأسه شكل مربع من جهه اليسار فقط

صورة مرفقة
تعظم دروز باكر: 7 أعراض

رد الطبيب

تعظم دروز باكر: 7 أعراض


السلام عليكم

شاهدت الصورة

ولا يبدو من شكل الرأس أن هناك تعظم دروز باكر

ومحيط رأسه طبيعي

لأنه في تعظم الدروز الباكر يكون الرأس صغيراً جداً ويتم التشخيص في الأشهر الأولى

وعادةً ما يتم تشخيص تعظم الدروز الباكر بعد وقت قصير من ولادة الطفل. وفي بعض الحالات النادرة، يتم تشخيصه في وقت لاحق من الحياة.

عادةً ما تكون العلامة الأولى لتعظم الدروز الباكر هي جمجمة ذات شكل غير طبيعي. قد تشمل العلامات الأخرى ما يلي:


  • لا توجد "بقعة ناعمة" في جمجمة الطفل

  • حافة ثابتة مرتفعة حيث يتم إغلاق الغرز مبكرًا

  • بطء النمو أو عدم نمو حجم رأس الطفل مع مرور الوقت


 اذا اعجبك الرد يرجى دعم الموقع و استمرارية الرد على الاستشارات وإخبار الاصدقاء في مجموعات الواتس والفيسبوك هنا

وبشكل عام:

تعظم الدروز الباكر السهمي

يمكن للأطباء تحديد تعظم الدروز الباكر أثناء الفحص البدني. سيفحص الطبيب رأس الطفل بحثًا عن حواف صلبة على طول الغرز وبقع ناعمة غير عادية. سيبحث الطبيب أيضًا عن أي مشاكل في شكل وجه الطفل. إذا اشتبه هو أو هي في احتمال إصابة الطفل بتعظم الدروز الباكر، فعادةً ما يطلب الطبيب إجراء اختبار واحد أو أكثر للمساعدة في تأكيد التشخيص. على سبيل المثال، يمكن أن يُظهر اختبار الأشعة السينية الخاص، مثل التصوير المقطعي أو التصوير المقطعي المحوسب، تفاصيل الجمجمة والدماغ، وما إذا كانت بعض الغرز مغلقة، وكيف ينمو الدماغ.

تعظم الدروز الباكر (Craniosynostosis) هو اضطراب يحدث عند ولادة الطفل، ويتسبب في إغلاق (الْتِحام) واحد أو أكثر من المفاصل الليفية الموجودة بين عظام جمجمة طفلك (الدروز القحفية) مبكرًا وقبل النمو الكامل لدماغ الطفل. ويستمر بعدئذٍ نمو الدماغ؛ ما يُعطي مظهرًا مشوَّهًا.

يعتمد المصطلح الذي يُطلق على كل نوع من أنواع تَعَظُّم الدُّروز الباكر على نوع الدروز المصاب بها. أنواع تَعَظُّم الدُّروز الباكِر تشمل:


  • السهمي (تزورق الرأس): يسبب الالتحام المبكر للغرز السهمية الممتدة من المقدمة إلى الخلف في أعلى الجمجمة نمو الرأس بشكل طولي ومتقلص.

  • الطولي (تقوس الرأس): يسبب الالتحام المبكر للغرز الطولية الممتدة من الأذن إلى الأذن نمو الرأس بشكل جانبي ومسطح.

  • السقفي (تعظم الدروز الباكر المتصلب): يسبب الالتحام المبكر للغرز السقفية الممتدة من الأمام إلى الخلف في منتصف الجمجمة نمو الرأس بشكل دائري ومسطح.

  • الفرعي (تعظم الدروز الباكر غير المتصلب): يسبب الالتحام المبكر لواحد أو أكثر من الدروز الصغيرة الموجودة على جانبي الجمجمة نمو الرأس بشكل غير متساوٍ.


أسباب تعظم الدروز الباكر:


لا يعرف السبب الدقيق لتعظم الدروز الباكر، ولكن يعتقد أنه ناتج عن مزيج من العوامل الوراثية والبيئية.

عوامل الخطر لتعظم الدروز الباكر:


تشمل عوامل الخطر لتعظم الدروز الباكر ما يلي:


  • التاريخ العائلي: يعاني الأطفال الذين لديهم تاريخ عائلي من تعظم الدروز الباكر من خطر متزايد للإصابة بهذا الاضطراب.

  • الحالات الطبية: يمكن أن تزيد بعض الحالات الطبية، مثل متلازمة داون ومتلازمة تيرنر، من خطر الإصابة بتعظم الدروز الباكر.

  • التعرض للمواد الكيميائية: يعتقد بعض الباحثين أن التعرض لبعض المواد الكيميائية، مثل الرصاص، أثناء الحمل قد يزيد من خطر الإصابة بتعظم الدروز الباكر.


أعراض تعظم الدروز الباكر:


تظهر أعراض تعظم الدروز الباكر عادةً في الأسابيع أو الأشهر الأولى من حياة الطفل. تشمل هذه الأعراض ما يلي:


  1. تشوه شكل الجمجمة.

  2. نمو الرأس بشكل غير طبيعي.

  3. تسطح الجبهة أو المؤخرة.

  4. تقارب العينين.

  5. ارتفاع الأنف.

  6. انحناء الأذنين.

  7. مشاكل في التنفس أو التغذية.


تعظم الدروز الباكر


تشخيص تعظم الدروز الباكر:


يتم تشخيص تعظم الدروز الباكر عادةً من خلال الفحص البدني واختبارات التصوير. يمكن استخدام الأشعة السينية أو التصوير المقطعي المحوسب (CT) أو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) لتحديد أي تشوهات في شكل الجمجمة.

علاج تعظم الدروز الباكر:

يعتمد علاج تعظم الدروز الباكر على شدة الحالة. في الحالات الخفيفة، قد لا يكون العلاج ضروريًا. في الحالات المتوسطة أو الشديدة، قد يوصى بإجراء عملية جراحية لإعادة تشكيل الجمجمة.

الوقاية من تعظم الدروز الباكر:


لا توجد طريقة معروفة للوقاية من تعظم الدروز الباكر. ومع ذلك، يمكن إجراء فحوصات روتينية للجمجمة للكشف عن أي تشوهات في شكل الجمجمة.

توقعات تطور تعظم الدروز الباكر:


مع العلاج المناسب، يكون لدى معظم الأطفال المصابين بتعظم الدروز الباكر توقعات جيدة. يمكن أن يتطلب الأطفال الذين يخضعون لعملية جراحية عدة عمليات جراحية على مدى سنوات عديدة. يمكن أن يعاني بعض الأطفال من مشاكل في الرؤية أو السمع أو النمو.

 اذا اعجبك الرد يرجى دعم الموقع و استمرارية الرد على الاستشارات وإخبار الاصدقاء في مجموعات الواتس والفيسبوك هنا