تبول ليلي بعمر 9 سنوات

معلومات الإستشارة
رقم الإستشارة : 10435
المرسل : ام
البلد : سوريا
التاريخ : 9-06-2024
مرات القراءة : 98
معلومات الطفل
اسم الطفل : طفلي
تاريخ ولادته : ١٩/١/٢٠١٥
عمره : ٩ سنوات وأربع شهور
جنسه : ذكر
محيط رأسه : طبيعي
الوزن الحالي : ٢٤
وزن الطفل عند الولادة : ٢ كيلو ونصف
طوله : ١٢٥
تغذيته : حليب صناعي
معلومات إضافية
تغذية إضافية : اكل البيت
سوابق هامة : لايوجد
سوابق عائلية : لايوجد

نص الإستشارة

السلام عليكم دكتور
سؤالي عن التبول الليلي
مشكلة ابني انو نومو كتير تقيل بفيقو كل ساعتين بليل عالحمام ولا بيحس انو راح ورجع وجربت كل الطرق بلا فائدة وهو موبس مرة وحدة بيبول بليل اذا بتركو اكتر من تلت ساعات بيبلل حالو لوسمحت تساعدني اذا بدو شي تحليل او صورة للمثانة اي شي دوا اعطي بس مايكون الو تأثيرات جانبية
يعطيك الف عافية دكتور

رد الطبيب

تبول ليلي بعمر 9 سنوات


السلام عليكم

لا مشكلة فيما يحدث 

وبعض الاطفال يستمر لديهم التبول الليلي حتى عمر 10 سنوات

وقد يكون السبب:


  1. غير معروف 

  2. او بسبب الوراثة 

  3. او عدم نضج مركز السيطرة على التبول ليلا في الدماغ

  4. او النوم الثقيل


ويجب إجراء ما يلي:


  1. فحص للبول

  2. مزرعة للبول

  3. صورة للعمود القطني


ويمكن البدء بدواء منيرين 120

حبة تحت اللسان كل يوم قبل النوم ولمدة 3 شهور ويجب تخفيف السوائل مساء

ولا يفيد ايقاظ الطفل من النوم 

ويكفي فقط افراغ المثانة قبل النوم

وبشكل عام:

التبول الليلي عند الأطفال بعمر 9 سنوات:


Bladder Control Problems & Bedwetting in Children - NIDDK

يُعد التبول الليلي، أو سلس البول الليلي، مشكلة شائعة بين الأطفال، حيث يُصيب ما بين 5 و 10% من الأطفال في سن 9 سنوات. بينما ينمو معظم الأطفال ويتخلصون من هذه المشكلة مع مرور الوقت، إلا أنه قد يُسبب بعض القلق والإحراج للطفل وعائلته.

أسباب التبول الليلي:



  • العوامل الجسدية:

    • عدم إفراز هرمون ADH الكافي: يُساعد هذا الهرمون على تقليل كمية البول التي تُنتجها الكلى خلال الليل.

    • صغر سعة المثانة: قد لا تتمكن مثانة بعض الأطفال من تخزين كمية كافية من البول خلال الليل.

    • بعض الحالات الطبية: مثل عدوى المسالك البولية، أو انقطاع التنفس النومي.



  • العوامل النفسية:

    • التوتر أو القلق: قد تؤدي الأحداث المرهقة، مثل الانتقال إلى منزل جديد أو بدء المدرسة، إلى التبول الليلي.

    • الصدمات النفسية: قد يتسبب التعرض لصدمة نفسية في ظهور التبول الليلي أو تفاقمه.



  • العوامل الوراثية: إذا كان أحد الوالدين أو كليهما قد عانى من التبول الليلي، فهناك احتمال أكبر للإصابة به لدى أطفالهما.


متى يجب استشارة الطبيب:



  • إذا استمر التبول الليلي بعد سن 7 سنوات.

  • إذا كان التبول الليلي مصحوبًا بأعراض أخرى مثل:

    • ألم أو حرقة أثناء التبول.

    • تبول متكرر نهارًا.

    • فقدان السيطرة على البول نهارًا.

    • سلس البراز.

    • فقدان الوزن غير المبرر.

    • التعب.




علاج التبول الليلي:


يعتمد علاج التبول الليلي على السبب الكامن وراءه. وتشمل خيارات العلاج ما يلي:


  • التغييرات في نمط الحياة:

    • تحديد وقت محدد للذهاب إلى الحمام قبل النوم.

    • تجنب شرب السوائل قبل النوم بساعتين على الأقل.

    • تشجيع الطفل على إفراغ مثانته قبل النوم بساعة.

    • جعل الحمام سهل الوصول إليه في الليل.



  • العلاج السلوكي:

    • تدريب المثانة: يُساعد هذا العلاج على تعليم الطفل كيفية التحكم في مثانته وتأخير التبول حتى الصباح.

    • العلاج المعرفي السلوكي: يُساعد هذا العلاج على التعامل مع التوتر والقلق الذي قد يُساهم في التبول الليلي.



  • الأدوية:

    • قد يصف الطبيب بعض الأدوية للمساعدة في تقليل كمية البول التي تُنتجها الكلى خلال الليل مثل دواء منيرين



  • العلاج الطبي:

    • في بعض الحالات النادرة، قد يلزم إجراء جراحة لمعالجة سبب التبول الليلي.




نصائح للتعامل مع التبول الليلي:



  • تحدث إلى طفلك: من المهم التحدث إلى طفلك عن التبول الليلي بطريقة هادئة وداعمة. تجنب إلقاء اللوم عليه أو جعله يشعر بالخجل.

  • اطمئن طفلك: أخبر طفلك أن التبول الليلي مشكلة شائعة وأن معظم الأطفال يتخلصون منها مع مرور الوقت.

  • كن صبورًا: قد يستغرق علاج التبول الليلي بعض الوقت. كن صبورًا مع طفلك وشجعه على الاستمرار في العلاج.

  • اجعل وقت النوم مريحًا: ساعد طفلك على الاسترخاء قبل النوم من خلال الاستحمام أو القراءة.

  • استخدم منبهًا للتبول: قد يُساعد استخدام منبه للتبول في إيقاظ طفلك عندما يحتاج إلى إفراغ مثانته.

  • استخدم واقيات الفراش: قد تُساعد واقيات الفراش في حماية طفلك من الشعور بالرطوبة.


ملاحظة:


  • من المهم عدم معاقبة طفلك أو جعله يشعر بالذنب بسبب التبول الليلي.

  • إذا كان التبول الليلي يُسبب ضغطًا كبيرًا لطفلك أو لك، فمن المهم طلب المساعدة من أخصائي صحة نفسية.


إذا أعجبك الرد يرجى إخبار الأصدقاء عن الموقع عبر مواقع التواصل من خلال الضغط هنا