القابلية لخلع الورك عند الطفل و الرضيع

معلومات الإستشارة
رقم الإستشارة : 8881
المرسل : Shaymia
البلد : الأردن
التاريخ : 15-01-2022
مرات القراءة : 289
معلومات الطفل
اسم الطفل : Nan
تاريخ ولادته : 8/7/2021
عمره : 7 أشهر
جنسه : أنثى
محيط رأسه : ٥٠
الوزن الحالي : ٨
وزن الطفل عند الولادة : ٤
طوله : ٧٥
تغذيته : حليب صناعي
معلومات إضافية
تغذية إضافية : بدء بالاكل مهروس خضار وفواكه وسيرلاك
سوابق هامة : لايوجد
سوابق عائلية : لايوجد

نص الإستشارة

هل يوجد خلع ؟ او انها قابله للخلع ؟ علما ان صوره تم اخدها في 20/12

صورة مرفقة
القابلية لخلع الورك عند الطفل و الرضيع

رد الطبيب

القابلية لخلع الورك عند الطفل و الرضيع


السلام عليكم 

شاهدت الصورة

و لا تشاهد علامات لخلع الورك بالجهيتن

 و لكن يلاحظ ان نواة رأس الفخذ لم تبدأ بالظهور 

و نواة رأس الفخذ تظهر شعاعياً بعمر شهر إلى 7 شهور 

 و الطفل بحاجة للمراقبة 

من ناحية فحص الطفل 

و قد يلزم إعادة الصورة بعد عدة أشهر 

هناك عدة مصطلحات عند تشخيص او تصوير خلع الورك :

مثل المصطلحات التالية :


  • خلع الورك البسيط

  • تحت الخلع في الورك

  • بداية خلع الورك

  • القابلية للخلع في الورك


و هي تشير غالباً تستعمل لوصف حالة من عدم اليقين او الشك او مرحلة غير مؤكدة من خلع الورك الولادي او التطوري عند الاطفال 

و قد تم اعتماد تسمية خلع الورك التطوري حديثاً بدل مصطلح خلع ورك ولادي 

لأن الخلع يمر بمراحل : مثلا : يكون غير موجود عند الولادة ثم يبدأ بالحدوث ثم تظهر الأعراض...

درجات خلع الورك الولادي أو التطوري عند الاطفال :

تتراوح درجات الخلع الولادي في الورك من الخفيفة جداً و التي تشفى خلال أسابيع لوحدها إلى الشديدة و التي تحتاج للعلاج المركز و هذه الدرجات غير متفق عليها ومتداخلة أحياناً , و أهم هذه الدرجات :


  1. الورك غير الثابت أو القابل لأن يخلع : يقصد بذلك أنه لا يوجد خلع تام و إنما يكون المفصل قابلاً للخلع عند فحص الطبيب , و هذه الدرجة لحسن الحظ لا تتطور نحو خلعٍ حقيقي دائماً إلا في ثلثي الحالات و الثلث الباقي يشفى عفوياً

  2. تحت الخلع : و هي درجة خفيفة من الخلع و هو قد يمر و لا يشخص إلا متأخراً , و قد لا يعرف هنا فيما إذا كانت الحالة تحت خلع بسيط منذ الولادة أم خلع تام تطور بعد الولادة

  3. الخلع التام 


متى يكون لدى الطفل استعداد لحدوث خلع الورك :


يكون لدى الطفل قابلية لحدوث خلع الورك في حال وجود واحد أو أكثرمن عوامل الخطورة التالية لتطور خلع الورك:


  1. تاريخ العائلة : وجود حالات عائلية او وراثية في العائلة من خلع الورك

  2. المجيء المعقدي : او ولادة الطفل بمقعده اولاً

  3. تقميط الطفل بعد ولادته

  4. قلة السائل السلوي : او شح السائل الأمنيوسي

  5. الانحشار داخل الرحم : كما في الحمل التوأم و المتعدد

  6. ولادة اول طفل بنت (الحمل البكر بنت )

  7. يصيب البنات أكثر من الذكور

  8. تشوهات الرحم

  9. العرق الابيض


يحدث DDH في كثير من الأحيان عند الأطفال الذين يتواجدون في وضع المقعد.

و الجهة اليسرى او الورك الأيسر أكثر شيوعًا في الاصابة لأنه مقرب ضد العمود الفقري القطني العجزي للأم في الوضع الأكثر شيوعًا داخل الرحم

ومن المعتقد أنه في تمديد ركبة الرحم للرضيع في وضع المقعد يؤدي إلى استمرار قوى أوتار المأبض حول الورك ويساهم في عدم استقرار الورك لاحقًا.

يتأثر الأطفال المولودون لأول مرة مرتين أكثر من الأشقاء اللاحقين ، ويفترض أن يكون ذلك بسبب الرحم غير الممتد وهياكل البطن الضيقة في الأم.

كما ترتبط التشوهات الوضعية للرحم وقلة السائل السلوي بـ DDH.

لأسباب غير معروفة ، يكون DDH أقل شيوعًا عند الأشخاص السود.

تلعب البيئة خارج الرحم بعد الولادة أيضًا دورًا في DDH. معدل حدوث DDH مرتفع في الثقافات التي تستخدم التقميط ، مما يجبر الوركين على التقريب والتمديد

 المزيد من التفاصيل حول خلع الورك للاطفال هنا