الفرق بين التشنج الحراري والصرع

معلومات الإستشارة
رقم الإستشارة : 7604
المرسل : ن
البلد : مصر
التاريخ : 15-10-2020
مرات القراءة : 497
معلومات الطفل
اسم الطفل : م
تاريخ ولادته : 1/1/2020
عمره : 11شهر
جنسه : ذكر
محيط رأسه : 47
الوزن الحالي : 9
وزن الطفل عند الولادة : 3
طوله : 70
تغذيته : حليب الأم
معلومات إضافية
تغذية إضافية : -
سوابق هامة : تشنجات
سوابق عائلية : -

نص الإستشارة

الفرق بين التشنج الحراري والصرع , ما هو الفرق بي نالتشنجات الحرارية و التشنجات غير الحرارية عند الاطفال و الرضيع , هل التشنج الحرار هو صرع , هل تتحول الاختلاجات الحرورية الى صرع عند الطفل والرضيع

رد الطبيب

الفرق بين التشنج الحراري والصرع


السلام عليكم

الفرق بين التشج و الحراري و الصرع عند الرضعو الاطفال هو كما يلي :



  1. كلا الحالتين نوع من التشنجات

  2. التشنج الحراري يحدث بسبب الحرارة بينما الصرع يحدث بدون حرارة و غير معروف السبب غالباً

  3. التشنج الحراري سليم غالبا و لا يحتاج لعلاج عادةً و يزول بعمر 5 او 6 سنوات

  4. الصرع قد يستمر طويلا وله انواع كثيرة و يحتاج للعلاج الدوائي الطويل


التشنجات الحرارية عند الرضع و الاطفال :


هي عبارة عن تشنج و نفضان في مجموعة من عضلات الجسم بشكل مفاجئ بسبب الحرارة

بسبب اوامر صدرت لا ارادياً من الدماغ و لا يعرف سبب ذلك بشكل دقيق حتى الآن...

حيث يصاب الطفل المصاب بالحرارة بتشنج مفاجئ في جسمه و تصبح عينا الطفل ثابتتين و متجهتين نحو الأعلى (تغريب العين ) و احياناً مع رجفان العيون, و قد يصاب الطفل بالإضافة للتشنج بحركات رجفانية خشنة في جزء واحد من الجسم أو في كامل الجسم , و تستمر النوبة عادة ما بين 2 الى 5 دقائق , و تترافق الاختلاجات دوماً مع تغير في وعي الطفل و ميله للنوم بعد النوبة.

تحدث الاختلاجات الحرورية بين عمر 3 اشهر و 6 سنوات وهي تصيب 3 – 4 % من الأطفال وتصل إلى ذروة حدوثها بعمر 18 شهر .

وتبلغ نسبة النكس بعد نوبة الاختلاج الحروري الأولى 50% عند الأطفال الذين عمرهم اقل من سنة واحدة و 28% عند الأطفال الذين هم فوق السنة من العمر . ونسبة حدوث النوبة الثالثة هي 40% عند كل الأطفال و 40% فقط من الأطفال الذين أصيبوا بالنوبة الثالثة سوف يحدث لديهم نوبة اختلاج حروري رابعة وبالتالي وبشكل عام فان 9 – 15 % فقط من مجمل الأطفال سوف يصابون بثلاث اختلاجات حرورية أو أكثر .

الصرع عند الاطفال و الرضع :


الصرع هو اضطراب مؤقت في وظائف الدماغ ناتج عن تفريغ شاذ شديد متزامن للعصبونات الدماغية , مما يؤدي لحدوث حركات نفضية أو تشنجية في الجسم و الأطراف و العينين

و يشخص الطفل المريض على أنه مصاب بالصرع عندما تصبح الاختلاجات غير المحرضة متكررة (حدوث التشنجات و الاختلاجات مرتان أو أكثر بدون حرارة) .

هل يمكن للتشنج الحراري أن تتطور و يتحول إلى حالة الصرع ؟


يحدث الصرع بشكل تالي للاختلاج الحروري بنسبة 2 – 4.5 % فقط عند الأطفال الذين كانوا سابقا طبيعيين ( والمقصود بالصرع عند هؤلاء الأطفال هو حدوث نوبتين أو أكثر من الاختلاجات دون ترفع حروري والتي كانت تحدث سابقا مع ترفع حروري )  وتوجد دراسات عديدة آخرها دراسة أجريت في بريطانيا في عام 1970 على 1500 طفل تقترح بأنه من غير المرجح أن يكون هذا الصرع ناجما عن اختلاج حروري وتكون خطورة تطور الاختلاج الحروري نحو الصرع اكبر عند الأطفال التاليين :


  1. وجود قصة اختلاج حروري معقد سابق

  2. وجود قصة عائلية للصرع

  3.  وجود شذوذ عصبي سابق


وعلى أية حال فان معظم الأطفال الذين تتوفر لديهم العوامل السابقة لن يتطور لديهم صرع تالٍ للاختلاج الحروري 

و ارجو زيارة صفحة التشنج الحراري عند الاطفال هنا

و صفحة الصرع عند الاطفال هنا