ارتخاء جفن العين عند الاطفال

معلومات الإستشارة
رقم الإستشارة : 7698
المرسل : كمال
البلد : مصر
التاريخ : 2-11-2020
مرات القراءة : 636
معلومات الطفل
اسم الطفل : احمد
تاريخ ولادته : ١١-٨-٢٠١٨
عمره : سنتين وثلاث شهور
جنسه : ذكر
محيط رأسه : ٠
الوزن الحالي : ١٣
وزن الطفل عند الولادة : ٢.٥
طوله : ٨٠ سم
تغذيته : حليب الأم
معلومات إضافية
تغذية إضافية :
سوابق هامة :
سوابق عائلية :

نص الإستشارة

ارتخاء جفن العين اليمني بشكل متكرر وألم في البلعوم وتضخم اللوزتين وخمول عام

رد الطبيب

ارتخاء جفن العين عند الاطفال


السلام عليكم 

التحليل المرفق هو صورة دم كاملة و هي طبيعية

كنت اود معرفة هل ارتخاء جفن العين عند الطفل موجود من الولادة ام ظهر مؤخراً 

و هل العين اليسرى طبيعية تماما ؟

و بشكل عام : 

اذا كان ارتخاء الجفن يتكرر و هو في العين اليمنى فقط فيرجح ان يكون هناك مشكلة ولادية في الجفن 

و يزداد ارتخاء الجفن وضوحاً عند مرض الطفل

تدلي الجفون عند الاطفال :


يمكن أن يوجد تدلي الجفن أو تدلي الجفون منذ الولادة (خلقي)

أو يحدث لاحقًا في الحياة (حالة مكتسبة).

أسباب تدلي الجفون عند الاطفال : 


يعد ضعف نمو العضلة الرافعة للجفن في الجفن العلوي مع وظيفة غير طبيعية ناتجة عن السبب الأكثر شيوعًا لتدلي الجفون الخلقي.

تدلي الجفون المكتسب له العديد من الأسباب المحتملة ، بما في ذلك الحالات العصبية التي تؤثر على الأعصاب و / أو عضلات العين (مثل مرض الوهن العضلي وهو يترافق مع ضعف عضلي مهم في الجسم )

يقوم طبيب عيون الأطفال بتشخيص تدلي الجفون عن طريق السؤال عن وقت ظهور الرؤية المزدوجة ، والتنوع ، ووجود / غياب الرؤية المزدوجة ، مما قد يساعد في تحديد سبب تدلي الجفون.

يتم إجراء فحص كامل للعين مع إيلاء اهتمام خاص للجفن وتقييم الرؤية والانكسار و وضعية الرأس (إمالة الطفل لرأسه لتحسين الرؤيا).

علاج تدلي الجفون عند الاطفال : 


لكل طفل حالته الخاصة

عادةً ما يكون العلاج بالجراحة المبكرة ضرورياً للجفن المتدلي الذي يمنع الرؤية (مما قد يتسبب في تأخر نمو الرؤية) أو يتسبب في وضعية معيبة في الرأس عند الطفل (مما قد يسبب مشاكل في الرقبة و / أو تأخير المهارات التعليمية للطفل)

عادة ما يتم مراقبة الأطفال بانتظام لمراقبة المشاكل البصرية. يمكن أيضًا الإشارة إلى الجراحة خلال سنوات ما قبل المدرسة إذا لم يؤد نضج الوجه إلى تحسين تدلي الجفون بشكل كافٍ.

و تدلي الجفون المكتسب الناجم عن امراض عصبية يكون ثنائي الجانب عادة و يترافق مع اعراض اخرى و يتم التركيز على علاج المرض الاصلي

و يبقى رأي طبيب عيون الاطفال هو الاهم.

و ارجو زيارة ملف امراض عين الطفل هنا