ابني يبكي عند الاستحمام يخاف لما اروشه

معلومات الإستشارة
رقم الإستشارة : 6718
المرسل : إيلاف
البلد : السعودية
التاريخ : 10-05-2020
مرات القراءة : 354
معلومات الطفل
اسم الطفل : يوسف
تاريخ ولادته : ٢٤ /8/1415
عمره : ٥ سنوات
جنسه : ذكر
محيط رأسه : لااعلم
الوزن الحالي : ٢٢ كيلو
وزن الطفل عند الولادة : ٤ كيلو
طوله : لااعلم
تغذيته : حليب صناعي
معلومات إضافية
تغذية إضافية : اكل محدد
سوابق هامة : لا يوجد
سوابق عائلية : لايوجد

نص الإستشارة

ابني عمره خمس سنوات يبكي ويخاف كثير لما اروشه مع اني استخدم له جونسون للأطفال والمويه تكون عاديه واخته الصغيره كانت في البدايه تحب تتروش وتروح الحمام تقضي الحاجه بس الحين بطلت تروح الحمام من بعد صياح اخوها صارت هي كمان تخاف ايش الحل وللمعلومه ابني مره مايشرب مويه يمكن كوب في اليوم وإذا اجبرته كوبين

رد الطبيب

ابني 5 سنوات يبكي عند الاستحمام يخاف لما اروشه 


السلام عليكم 

ما يحدث امر طبيعي و مؤقت و الكثير من الاطفال يخافون من الاستحمام لفترة ثم تزول هذه الحالة

و الحل هو معرفة ما يزعج الطفل ومحاولة تجنبه كما يلي :

لماذا يبكي الأطفال أثناء الاستحمام؟


إذا كنت تتساءل لماذا يكره الطفل الحمام ، فيما يلي الأسباب التي قد تجعل طفلك لا يشعر بالراحة عند دخول الماء والحل لتغيير هذا الوضع:

 1. يبكي الطفل بسبب تدفق الماء على العيون و الفم وشعوره بحس الاختناق :




الأطفال ليسوا على دراية بمفهوم إغلاق جفونهم كرد فعل منعكس لتجنب دخول الأجسام الغريبة إلى العيون او اعغلاق الفم عند سكب الماء على الوجه. يمكن أن يكون التدفق المستمر للماء مهيجًا ويجعل الطفل يبكي . 



 و الحل هو : استخدم واقي الرأس لحماية العين وتجنب سكب الكثير من الماء على الوجه.

2. وجود الطفح الجلدي أو القروح التي تؤلم الطفل من الصابون :


إذا كان طفلك يعاني من طفح جلدي أو تقرحات ، فإن الماء والصابون يمكن أن يخفف من الإحساس بالحرقة ويمكن أن يلدغ ، مما يؤدي إلى عدم الراحة للطفل.

 ما تستطيع فعله؟



تجنب وضع الصابون والماء الزائد على المناطق المصابة وانتظر حتى تهدأ الطفح الجلدي لبدء نظام الاستحمام الكامل. 



 3. درجة حرارة الماء غير مريحة :


ربما يكون هذا هو السبب الأكثر شيوعًا الذي يكره الأطفال الصغار الاستحمام. و الاطفال حساسون للغاية للتغير في درجة الحرارة والمياه الباردة جدًا أو الساخنة جدًا يمكن أن تجعلهم غير مرتاحين على الفور. درجة حرارة الماء ، التي تبلغ حوالي 37 درجة مئوية هي أفضل درجة حرارة لتستحم طفلك . 

4. الخوف من الصابون


اختيار الصابون المناسب لطفلك أمر بالغ الأهمية. قد يتسبب الصابون في تهيج الجلد ، أو قد يخشى الطفل من دخول الصابون إلى العين وخلق إحساس حارق.

5. الطفل متعب و جائع وقت الاستحمام : 


ما الذي تستطيع القيام به؟

من الضروري إطعام الطفل والانتظار لمدة 30 دقيقة إلى 45 دقيقة قبل أخذه إلى الحمام للسماح لهضم الطعام.

6. الطفل غير معتاد على الماء


كل شيء جديد هو تجربة لأول مرة للأطفال مثل الاستحمام. قد يؤدي الشعور بملامسة الجلد للماء للطفل إلى عدم الراحة.

 ما الذي تستطيع القيام به؟

 تعويد الطفل على الماء بالبدء بالحمامات الإسفنجية والتقدم ببطء إلى جدول الاستحمام المنتظم.

7. غرفة استحمام غير مريحة


الأشياء التي قد تبدو غير مادية لنا يمكن أن تكون مصدر قلق للأطفال. يمكن أن تؤدي درجة حرارة يدك عند حمل الطفل ، ودرجة حرارة الغرفة في الحمام ، ووجود الغبار ، والمواد المسببة للحساسية في منطقة الاستحمام ، إلى غضب الطفل وبالتالي البدء في كراهية وقت الاستحمام.

 ما الذي تستطيع القيام به؟

تأكد من أن منطقة الاستحمام دافئة وخالية من الغبار. تأكد من تدفئة يديك قبل حمل الطفل. و يمكن وضع العاب مائية للطفل يلعب بها 

لا شيء يفوق راحة وسلامة طفلك. لذلك من المهم توخي الحذر والحساسية تجاه الطفل أثناء الاستحمام. مثل كل الأشياء الأخرى ، سوف يعتاد طفلك على هذا ببطء ، وبالتالي يجب إعطاء الطفل الوقت الكافي لكي لا يصبح قلقا للغاية بشأن رد فعله تجاه الماء.

كما يجب تجنب الصراخ عل الطفل خلال الاستحمام لكي لا ترتبط التجربة بالخوف من الابوين

ومع ذلك ، إذا استمر الطفل في الخوف أثناء وقت الاستحمام ، فمن الأفضل استشارة طبيب الاطفال حول الأسباب المحتملة لرد الفعل و مناقشة الحل 

و ما حدث مع الاخت هو مثال لربط الطفل لتجربة الاستحمام ببكاء و خوف الاخ و يمكن ابعاد الطفلة عن الاخ خلال الاستحمام ريثما يتعود و يجب تشجيع الطفل على تناول السوائل حتى بدون عطش و قد يكون سبب قلة طلب الطفل للماء عدم قيامه بأي جهد بسبب البقاء في المنزل.

و ارجو زيارة صفحة استحمام الطفل هنا