أسباب الرعشة عند الأطفال أثناء النوم

معلومات الإستشارة
رقم الإستشارة : 7575
المرسل : ايلاف
البلد : السعودية
التاريخ : 10-10-2020
مرات القراءة : 307
معلومات الطفل
اسم الطفل : ايلين
تاريخ ولادته : ١٤١٨ ٨ ١٥
عمره : ٢ وشهرين
جنسه : أنثى
محيط رأسه : لااعلم
الوزن الحالي : ١١
وزن الطفل عند الولادة : ٣٣ ٣٠٠
طوله : لااعلم
تغذيته : حليب الأم
معلومات إضافية
تغذية إضافية :
سوابق هامة :
سوابق عائلية :

نص الإستشارة

بنتي عمرها سنتين وشهرين لاحظت عليها من مده ترتجف كثير وهي نايمه فهل هذا الشي طبيعي ولاحظت عليها ان لما احد يعصب عليها يصير معاها كذا
واليوم كانت تلعب في التراب وطاحت على انفها ونزل من انفها دم وانتقخ وصار احمر فهل هذا كسر واذا كان نعم ايش اسوي لها

رد الطبيب

أسباب الرعشة عند الأطفال أثناء النوم


السلام عليكم

الرعشة عند الاطفال الرضع خلال اول النوم بسبب ميل الطفل للنوم و بدء الغفو هي ظاهرة سليمة و يمكن ان تتكرر حتى عند الاطفال الكبار

حيث يلاحظ على الطفل القيام بحركات نفظية مفاجئة مثل الرعشة قبل الغفو مباشرة او احيانا خلال النوم

 و سبب ذلك افراز بعد المواد من الدماغ و عدم نضج الماغ بشكل كامل

و يقوم اكثر الاطفال حديثي الولادة و الرضع بحركات سليمة خلال النوم و السبب ان الاطفال ليس لديهم ارتخاء عضلات خلال مرحلة النوم المساة REM

بعكس الكبار

الا في حال واحدة تسمى benign sleep myoclonus و هنا يقوم الطفل بحركات قوية متكررة مثل الرفس و تشبه التشنج و الاختلاج و لكنها سليمة

و سبب هذه الحركة والارتعاش غير معروف

إلا اذا كان لدى الطفل علامات اخرى فيجب فحص الطفل عند طبيب الاطفال

و ما يميز الرعشة السليمة عن الصرع عند الاطفال هو الصرع يترافق مع تغير و عياب في وعي الطفل و يحدث خلال النهار غالبا

بينما الرعشة السليمة لا تؤثر على وعي الطفل و يكون الطفل طبيعيا خلال النهار

اما الرجفة عند الطفل عند التعصيب على الطفل فهي امر ارادي و يقوم به الطفل كتعبير عن انزعاجه

و هي تخف مع العمر

و يجب تجنب توبيخ و تعنيف الطفل 

و نزول الدم بعد رض الانف هو امر كثير الحدوث 

كما يسبب ذلك تورم الانف 

و كسر الانف مستبعد و قليل الحدوث

و اكثر حالات كسور عظم الانف لا تحتاج لأي علاج 

لأن معظم رضوض الانف تكون على الجزء الغضروفي منه

و تشخيص الكسر يحتاج صورة اشعة للانف

و الافضل دوما فحص الطفل عند طبيب الاطفال

و ارجو زيارة صفحة مشاكل نوم الطفل الرضيع هنا