نقص و ارتفاع الصوديوم عند الأطفال و الرضع المصابين بأمراض عصبية

نقص و ارتفاع الصوديوم عند الأطفال و الرضع المصابين بأمراض عصبية

إعلان Advertisement

نقص و ارتفاع الصوديوم عند الأطفال و الرضع المصابين بأمراض عصبية

اضطراب الشوارد المرافقة لاضطرابات الجهاز العصبي المركزي

تترافق أمراض الجهاز العصبي المركزي كثيراً مع اضطرابات في تركيز الصوديوم :

يوضع تشخيص متلازمة الإفراز غير المناسب للهرمون المضاد للإدرار SIADH بعد نفي وجود النقص في حجم الدم , والوذمة , والخلل الوظيفي الغدي الصمي (بما فيه قصور الكظر البدئي والثانوي , وقصور الدرقية ) , والقصور الكلوري ,و الأدوية المؤدية لخلل إفراغ الماء , إضافة لاضطرابات الجهاز العصبي المركزي كالتي ذكرت سابقاً , ونقص الأوكسجين لدى الرضيع أو موه الرأس , وتوجد هذه المتلازمة أيضاً في الاضطرابات الرئوية كذات الرئة والتدرن والربو , ولدى أولئك الموضوعين على التهوية ذات الضغط الإيجابي , ولدى المصابين ببعض السرطانات , ويكون البول كثيفاً لدى المرضى المصابين بهذه المتلازمة بصورة عامة على الرغم من وجود نقص في صوديوم الدم , ويكون تركيز الصوديوم في البول أعلى من 20 ميك / ل .ينبغي أن تكون معالجة نقص صوديوم الدم العرضي الحاد فورية ويستعمل المحلول الملحي مفرط التوتر بالمشاركة مع الفوروسيميد للحض على إطراح الماء الحر , أما نقص صوديوم الدم المزمن واللاعرضي فيفضل أن يتم تدبيره بصورة محافظة بتحديد إعطاء الماء للسماح بحصول زيادة تدريجية في صوديوم المصل على مدى 24-48 ساعة .

قد يكون فرط و ارتفاع صوديوم الدم نتيجة للإصابة بالبيلة التفهة أو البوال التفه و يمكن أن يعالج بزيادة الوارد الفموي للماء الحر وبإعطاء بلعات من الفازوبريسين أو تسريبه بشكل مستمر بمعدل 1.5-2.5 مل وخدة / كغ / الساعة .مصدر المعلومات : كتاب نلسون طب الأطفال الطبعة 16 ....الدكتور رضوان غزال MD, FAAP-جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال -Copyright ©childclinic.net - آخر تحديث 11/12/2016