مرض ادمان العاب الفيديو
أنت تتصفح معلومات طبية موثوقة تتوافق مع معايير مؤسسة الصحة على الإنترنت لضمان تقديم معلومات صحية موثوقة, تحقق هنا.
مؤسسة الصحة على الإنترنت HON

مرض ادمان العاب الفيديو

إعلان Advertisement

مرض ادمان العاب الفيديو

الاضطراب الناجم عن اللعب

ادمان العاب الموبايل

 

تم تصنيف إدمان العاب الفيديو و الموبايل على انها حالة مرضية من قبل منظمة الصحة العالمية

ما هو الاضطراب الناجم عن اللعب؟

و متى يعتبر الطفل والمراهق مدمناً على العاب الفيديو ؟

يُعرّف الاضطراب الناجم عن اللعب او ادمان العاب الفيديو و الموبايل في مسوّدة المراجعة الحادية عشرة للتصنيف الدولي للأمراض بأنه نمط من سلوكيات اللعب ("اللعب بالألعاب الرقمية" أو "اللعب بألعاب الفيديو") يستمر لفترة طويلة و يؤثر على أداء الطفل و المراهق في المدرسة و الحياة كما يلي :

 

اعراض ادمان العاب الفيديو و الموبايل :

يعتبر الطفل والمراهق مدمناً على العاب الفيديو و مصاباً بمرض ادمان العاب الفيديو و الموبايل في حال توفر المواصفات التالية في حالة الطفل و المراهق :

  1. بضعف التحكم في ممارسة اللعب

  2. زيادة الأولوية التي تُعطى للعب على حساب الأنشطة الأخرى إلى حد يجعله يتصدر سائر الاهتمامات والأنشطة اليومية

  3. مواصلة ممارسة اللعب أو زيادة ممارسته برغم ما يخلّفه من عواقب سلبية.

  4. ضعف كبير في الأداء الشخصي أو الأسري أو الاجتماعي أو التعليمي أو المهني أو مجالات الأداء المهمة الأخرى

  5. استمرار الاعراض السابقة لمدة 12 شهراً على الأقل

 

لِمَ يُواظَبُ على إدراج الاضطراب الناجم عن اللعب في المراجعة الحادية عشرة للتصنيف الدولي للأمراض؟

يستند القرار المُتّخذ بشأن إدراج الاضطراب الناجم عن اللعب في المراجعة الحادية عشرة للتصنيف الدولي للأمراض إلى استعراض البيّنات المتاحة، وهو يُجسّد توافقاً في آراء الخبراء من مختلف التخصّصات والأقاليم الجغرافية الذين شاركوا في عملية عقد المشاورات التقنية التي أجرتها المنظمة في إطار عملية إعداد المراجعة الحادية عشرة المذكورة.

وقد جاء إدراج الاضطراب الناجم عن اللعب في المراجعة الحادية عشرة للتصنيف الدولي للأمراض عقب إعداد برامج علاج المصابين بحالات صحية مماثلة لتلك التي تُميّز حالة الاضطراب الناجم عن اللعب في أنحاء كثيرة من العالم، وسيفضي ذلك إلى زيادة اهتمام المهنيين الصحيين بمخاطر الإصابة بهذا الاضطراب، وإلى اتخاذهم بالتالي ما يلزم من تدابير في مجالي الوقاية والعلاج.

هل ينبغي لجميع لأشخاص الذين يمارسون اللعب أن يقلقوا بشأن الإصابة بالاضطراب الناجم عن اللعب؟

تشير الدراسات إلى أن الاضطراب الناجم عن اللعب لا يصيب إلا نسبة قليلة من الأشخاص الذين يمارسون أنشطة اللعب بالألعاب الرقمية أو ألعاب الفيديو.

ومع ذلك، فينبغي للأشخاص الذين يمارسون هذه الألعاب أن ينتبهوا إلى مقدار الوقت الذي يقضونه في ممارسة أنشطة اللعب، ولاسيما عندما يؤدي ذلك إلى استبعاد الأنشطة اليومية الأخرى، وأن ينتبهوا كذلك إلى أية تغيّرات تطرأ على صحتهم البدنية أو النفسية أو على أدائهم الاجتماعي يمكن أن تُعزى إلى نمط سلوكياتهم في اللعب.

 

علاج ادمان العاب الفيديو و الموبايل :

لكل طفل و مراهق حالته الخاصة

نصائح لعلاج إدمان العاب الفيديو :

  1. الشرح للطفل والمراهق حول الاولويات في الحياة

  2. شجع الطفل والمراهق على ممارسة الرياضة

  3. خصص لابنك وقتاً تقضوه معاً خاصة خارج المنزل في الطبيعة

  4. اشتر لابنك موبايل عادي و ليس هاتفاً ذكياً

  5. اطلب المشورة النفسية إن لزم...الدكتور رضوان غزال MD, FAAP - مصدر المعلومات : WHO- آخر تحديث - 15.04.2019 

إعلان Advertisement