متلازمة مونشاوزن

متلازمة مونشاوزن

إعلان Advertisement

متلازمة مونشاوزن

 

متلازمة منشاوسن

إدعاء مرض الطفل من قبل الأم

تناذر مونشاوزن بالوكالة

 Munchausen by proxy syndrome

متلازمة مانخهاوزن او ادعاء مرض الطفل

اعراض و علاج متلازمة مانشهاوزن باي بروكسي

اهل يدعون مرض الطفل بشكل متكرر

 

متلازمة مونشاوزن هي مرض نفسي عند الأم أو الشخص الكبير الذي يهتم و يربي الاطفال , و هي نوع من سوء معاملة الطفل , حيث تحاول الام او المربية إحداث أعراض او أمراض مصطنعة

في متلازمة منشاوزن بالوكالة يقوم أحد الوالدين بـ

1- تلفيق قصة مرض الطفل مع انه قد يكون غير مريض أو تجعل الطفل مريض فعلاً

2- التسبب بحدوث الأعراض أو المرض بتعريض الطفل بصورة متكررة لمواد سامة أو لعامل خمجي أو رض بدني , أو

3-  تغييرنتائج التحاليل المخبرية أو قياسات درجة الحرارة .

 

كل ذلك من أجل الإدعاء ان الطفل مريض أو انه يمرض كثيرا و يقوم بهذه المتلازمة عادة ام الطفل أو الأيب او المربية . و قد تصيب الحالة الأشخاص الكبار و هنا يقلد الشخص الكبير المرض او يدعي المرض هو نفسه.

 

ما هي أسباب متلازمة مونشاوزن ؟

السبب الحقيقي لمرض متلازمة مونشاوزن غير معروف , و لكن قد تكون الام قد تعرضت و هي صغيرة لسوء المعاملة أو انها هي نفسها مصابة بنفس الحالة. و قد يكون السبب حب كسب و جذب الاهتمام و التعاطف ممن حول الأم لإشباع رغبات غير طبيعية لديها.

 

اعراض و علامات متلازمة مونشاوزن :

قد لا تتوافق أعراض الطفل وطرازها أو استجابتها للمعالجة مع المرض المعروف . وقد تتعلق بأي جهاز في الجسم وقد توحي بقائمة طويلة من الحدثيات المرضية . و رغم أن معظم الحالات يتم تسجيلها في الأطفال الرضع قبل أن يصبح الطفل قادرا عن التبليغ عمن يقوم بفعل الاعراض له , فقد شوهدت حالات بأعمار تصل حتى عمر 16 عاماً . وقد يوجد في الحقيقة مرض فعلي .

ترتبط الأعراض بمدى قرب الطفل من الأم التي تمتلك عادة المعلومات الأساسية عن الرعاية الصحية , وربما تعرضت مسبقاً لمتلازمة منشاوشن وتبدو غير مكترثة نسبياً بمرض الطفل .

قد يكون انقطاع النفس والنوب و هما من الأعراض الشائعة - حدثان مزيفان ويمكن إحداثهما أيضاً بالخنق الجزئي . وتقتضي الأعراض التي تتسبها الذيفانات والأدوية والماء والأملاح التألفة مع هذه المواد التي توجد في متناول يد الأسر والتألف مع المجال الواسع من العقابيل التي يمكن أن تنجم عن سوء استخدامها . تتعرض الصور السريرية لاختلاف واضح بالاعتماد على العامل المسبب .

و قد تقوم الام بما يلي :

  1. وضع الدم عمداً في بول الطفل

  2. حرمان الطفل من الطعام الكافي يحيث يبدو ضعيفاً

  3. تسخين ميزان الحرارة من أجل الإدعاء ان الطفل مريض

  4. تزوير النتائج المخبرية المجراة للطفل

  5. إعطاء الطفل بعض الأدوية أو السموم لكي يصاب بالقيء أو الإسهال

  6. تكرر مراجعة الطفل لطبيب الاطفال او المشفى

  7. إجراء اكثير من التحاليل الطبية للطفل و حتى العمليات الجراحية احيانا

  8. وجود اعراض غريبة عند الطفل

  9. نتائج التحاليل التي تجرى للطفل لا تتماشى مع الأعراض

  10. كشف بعض الادوية و السموم في بول او دم الطفل

  11. و أحيانا أشياء أخطر مما سبق

و على الام و المربية قد تشاهد الأعراض التالية :

  • أكثر الامهات اللواتي يقمن باصطناع الاعراض هن من العلاملات في مجال رعاية الاطفال و لديهن المام بالأعراض الطبية للحالات و يتقن تقليد المرض

  • يبدو لمن حول الام أو المربية المتهمة أنها تجيد الاهتمام بالطفل

  • يبدو هؤلاء الامهات ممن يكرسن وقتهن للطفل فعلا

  • بسبب ما سبق قد يكون من الصعب تشخيص الحالة إلا بعد إجراءات بوليسية مثل مراقبة الام والطفل بكاميرا خفية

 

تشخيص متلازمة مانشاوزن:

ينبغي أن تعتمد الاستقصاءات المجراة على درجة عالية من الشك وبهذا يمكن تجنب الاختبارات غير الضرورية والخطرة والمزعجة . ويجب تحليل العينات لتحري وجود عوامل خطرة أو لكشف الدم (الغريب ) . وينبغي وضع الأطفال الموجودين في المشفى تحت المراقبة المستمرة . قد يكون من الصعب تشخيص الحالة إلا بعد إجراءات بوليسية مثل مراقبة الام والطفل بكاميرا خفية.

 

علاج متلازمة مانشاوزن :

بعد جمع المعلومات المخبرية وإرساء التشخيص يجب مجابهة الشخص المرتكب (أباُ وأماً ) وذلك من قبل الطبيب والطاقم وبأسلوب يخلو من الاتهام , ويجب الإخبار عن هذه الحالات إلى هيئات حماية الأطفال مرفقة الوثائق اللازمة و يعامل الطفل على أساس انه طفل يساء معاملته , و عرض الام على طبيب نفسي . .الدكتور رضوان غزال

مصدر المعلومات :

Dubowitz H, Lane WG. Abused and neglected children. In: Kliegman RM, Stanton BF, St Geme JW III, Schor NF, eds. Nelson Textbook of Pediatrics. 20th ed. Philadelphia, PA: Elsevier; 2016:chap 40.

Shapiro R, Farst K, Chervenak CL. Child abuse. In: Rakel RE, Rakel DP, eds. Textbook of Family Medicine. 9th ed. Philadelphia, PA: Elsevier Saunders; 2016:chap 24.

 آخر تحديث 4/7/2017.