فوائد و أضرار لهاية الأطفال
أنت تتصفح معلومات طبية موثوقة تتوافق مع معايير مؤسسة الصحة على الإنترنت لضمان تقديم معلومات صحية موثوقة, تحقق هنا.
مؤسسة الصحة على الإنترنت HON

فوائد و أضرار لهاية الأطفال

إعلان Advertisement

فوائد و أضرار لهاية الأطفال

هل مصاصة الاطفال مفيدة

ضرر سكاتة او المصاصة الطفل

فائدة التيتينا او السكاتة

ما تحتاج الام إلى معرفته عن اللهايات الطفل


هناك تضارب كثير في رأي المهات حول اللهايات للاطفال، و فيما يلي احدث توصيات الاكاديمية الامريكية لطب الاطفال حول لهاية او سكاتة الطفل الرضيع :
و الحقيقة انه يمكن لبعض الأطفال الحصول على الهدوء عند منح الطفل اللهاية

1. اللهاية قد تقلل من خطر حدوث متلازمة الموت المفاجئ عندالرضع  SIDS :

هذا صحيح: وجدت العديد من الدراسات انخفاضًا في خطر الإصابة بمتلازمة موت الرضيع المفاجئ (SIDS) عند الرضع الذين يستخدمون مصاصة.

و تفسير ذلك إن الحركة الدورية لفم طفلك أثناء الرضاعة تبقي الطفل في حالة نوم أخف ، ومن ثم يكون هناك فرصة أقل للتوقف عن التنفس

بالإضافة إلى ذلك ، فإن وجود السكاتة او التيتين في فم طفلك يساعد في الحفاظ على مجرى الهواء مفتوحًا ، مما قد يساعد أيضًا في تقليل خطر الإصابة بالموت الفاجئ SIDS.

و اذا كان لدى طفلك خطر للموت المفاجئ تقترح الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال تقديم المصاصة عند وضع طفلك على النوم طوال الليل.

2. هل تعطى اللهاية لحديث الولادة الذين يرضع حليب الم الطبيعي ؟

يجب عدم إعطاء الطفل المولود حديث الولادة اللهاية حتى عمر شهر واحد أو أكثر حسب توصيات AAP و التي أوصت بأن ينتظر الأطفال الرضع استخدام اللهايات حتى حوالي شهر واحد من العمر ، عندما تكون الرضاعة الطبيعية أصبحت راسخة و تمسك الطفل بالرضاعة الطبيعية و هي المصدر الذهبي لتغذية الطفل..إلا في حالات ضروية مثلا : خارج المنزل ليسكت الطفل او للطفل النكدي كثير البكاء...

3. هل تسبب اللهاية مشاكل في اسنان الطفل ؟

نعم و لا, فبالنسبة لمعظم الأطفال ، لا يوجد أي ضرر يحدث خلال العامين الأولين. حيث أن فم طفلك مرن لدرجة أنه مهما كان التغيير الذي قد تحدثه السكاتة في الحنك والأسنان يمكن أن تصحح نفسها مع نمو الطفل.

أما إذا استمر طفلك في استخدام اللهاية في مرحلة الطفولة ما بعد عمر سنتين، فقد يؤدي ذلك إلى سوء الإطباق (تبارز الاسنان العلوية للأمام) ، مثل العضة المفتوحة في المقدمة أو العض المتقاطعة في الخلف.

ومع ذلك ، فإنه ليس فقط العمر الذي يتخلى فيه طفلك عن اللهاية مهم في حدوث ضرر الاسنان، ولكن كذلك قوة المص و الضغط التي يقوم بها الطفل.

يضع الاطفال المصاصون اللطيفون ضغطًا أقل على أسنانهم الأمامية و قد يكون من الممكن السمح للطفل بوضع اللهاية لفترة أطول ، حتى عمر 3 سنوات كحد اقصى.

من ناحية أخرى ، يمكن أن يصاب الأطفال الذين يعضون بقوة على اللهاية بمشاكل واضحة مبكرة في عضة الفم منذ حوالي 18 شهرًا.

4.هل تسبب اللهاية زيادة خطر التهاب الاذن عند الطفل ؟

نعم , إذ يعاني الأطفال الأكبر سناً الذين يستخدمون اللهايات بانتظام من إصابة التهاب الاذن الوسطة اكثر بثلاثة اضعاف من أولئك الذين توقفوا عن استخدامها في 6 أشهر ، وفقًا لدراسة نشرت في مجلة طب الأطفال.

و يعتقد أن ذلك بسبب أن المص يغير الضغط في الأذنين. هذا الاختلاف في الضغط قد يمنع سائل الأذن من التصريف عبر الأنبوب الذي يربط الأذن الوسطى بالجزء الخلفي من الأنف والحنجرة (قناة اوستاكيوس ).و عندما يتجمع السائل هناك ، يمكن أن يؤدي إلى التهابات في الاذن . ومع ذلك ، فإن البحث ليس مقنعًا بدرجة كافية لإقامة دعوى ضد اللهايات بشكل عام. و يجب التوقف عن اعطاء الطفل اللهاية إذا كان الطفل يعاني بالفعل من التهابات الأذن المتكررة والمتكررة.
5. هل تحتاج اللهاية إلى التنظيف المتكرر ؟

نعم , فعندما تم فحص اللهاية تحت المجهر ، تم العثور في اللهايات المستعملة على الفطريات بالإضافة إلى البكتيريا مثل الإشريكية القولونية الموجودة داخل الحلمة وداخلها و ذلك وفقًا للدراسات الحديثة . و للتخلص من بعض البكتيريا العالقة باللهاية، يوصي الخبراء بتنظيف لهاية طفلك من خلال مياه الغسيل أو غسل اليدين بالماء الساخن والصابون مرة يوميًا أو عند سقوطها من فم الطفل. و يجب ان يكون عندك اكثر من لهاية و قم بتخزين اللهايات النظيفة والجافة في أكياس بلاستيكية لها سحاب للوقاية من الجراثيم أثناء النقل ، و من المستحسن أيضًا استبدال اللهايات بانتظام....الدكتور رضوان غزال MD, FAAP -مصدر المعلومات : AAP - آخر تحديث - 05/12/2019

إعلان Advertisement