فوائد اللياقة البدنية على الصحة العامة
أنت تتصفح معلومات طبية موثوقة تتوافق مع معايير مؤسسة الصحة على الإنترنت لضمان تقديم معلومات صحية موثوقة, تحقق هنا.
مؤسسة الصحة على الإنترنت HON

فوائد اللياقة البدنية على الصحة العامة

إعلان Advertisement

فوائد اللياقة البدنية على الصحة العامة

تأثير اللياقة الجسدية على الصحة

أهمية اللياقة البدنية في الحياة

The importance of fitness in health

 

تعريف اللياقة البدنية :

اللياقة البدينة هي ان يكون لديك مزيدا من الطاقة الكافية للقيام بالواجبات اليومية وان تكون دوما نشيطا وألا تتعب ببساطة أثناء اليوم ..

ان اللياقة تساعدك على تكوين صورة افضل عن ذاتك وان تشعر بشعور افضل تجاه نفسك ..

ليس من الضروري ان تمضي ساعات في الألعاب الرياضية لتكون نشيطا جسديا ..

في كل مرة ترمي بها بالكرة أو تسبح أو تصعد درجا فانك بهذا كله تحسن من صحتك ومستوى اللياقة لديك .

نقدم لك هاهنا تعريف الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال واليافعين للياقة لتفهم ماذا تعني اللياقة الجسدية ولنعطيك فكرة عن الكيفية التي يمكنك بها ان تصبح اكثر فعالية ونشاطاً

 

فوائد النشاط الجسدي و اللياقة  :

لقد ثبت بالبراهين الأكيدة عدة مزايا للنشاط الجسدي .. عندما تتمتع باللياقة الجسدية فانك ستشعر وتبدو افضل وستكون اكثر صحة :

وهذا النشاط الجسدي يمكن ان يساعدك في 

الوقاية من ارتفاع ضغط الدم ..

تقوية عظامك ..

الابتعاد عن أمراض الشرايين والقلب والأمراض الجسدية الأخرى ..

التخلص من الضغوط والشدة النفسية ..

البقاء نشيطا وكأنك شاب مدى الحياة ..

المحافظة على وزن ملائم لبنيتك الجسدية ولطولك ..

ان أميز هذه المنافع هي التخلص من الضغوط والشدة النفسية

تعلم المواجهة الإيجابية لهذه الضغوط فهي أهم جزء في حياة ناجحة وصحية فان المشاكل العائلية والخلافات مع الأصحاب والصراعات في المدرسة كلها تؤدي إلى حدوث الشدة النفسية وهنالك تغيرات جوهرية في حياة الإنسان كتغيير المسكن أو خلاف مع شخص عزيز فهي مصادر إضافية للشدة النفسية .

ان التمارين الرياضية تساعدك على تعلم الاسترخاء بإحداث التغيرات اللازمة داخل الجسد التي تؤدي إلى ردود فعل إيجابية تجاه الضغوط والتعامل معها بشكل إيجابي .

وللأنشطة الجسدية أيضا العديد من المزايا الصحية وهو التحصين ضد الإصابة بأمراض القلب وتترأس أمراض الشرايين والقلب قائمة الوفيات في الولايات المتحدة أمريكية وقد اظهر البحث بان خطر الإصابة بأمراض الشرايين والقلي تتجه أصولها إلى الطفولة لذلك فان نقص النشاط الجسدي هو عامل مهم في إيجاد العوامل المساعدة على الإصابة بأمراض الشرايين والقلب كارتفاع الضغط الشرياني وامراض أخرى ذات صلة .

 

اللياقة الجسدية تعني إيجاد التوازن في جميع أجزاء الجسد :

لكي تعتبر لائقا جسديا يجب ان تحظى بكل اوجه اللياقة الجسدية وهي تتضمن :

قدرة القلب وجهاز التنفس على التحمل :

وهذا يعني ان يكون القلب والرئتين وجهاز الدوران قادرين على توصيل الكمية اللازمة من الأوكسجين والمواد المغذية إلى جميع انحاء الجسد .. عندما تقوم بنشاط جسدي فانك تتنفس اكثر وينبض قلبك بسرعة اكبر فيصبح جسدك قادرا على الحصول على الأوكسجين الذي يحتاجه فإذا كنت لا تتمتع باللياقة الجسدية فيلزم على قلبك ورئتيك ان يعملا بجهد مضاعف أثناء قيامك باي نشاط جسدي .

تكوين الجسد ( تراكم الدهون ) :

وهو نسبة وزن الجسد إلى طوله أي الدهون الزائدة لدى الأشخاص الذين يعانون من زيادة في الوزن بالمقارنة مع كمية العظام والعضلات مما يكون عليه الوضع لدى الأشخاص الذين يتمتعون ياللياقة الجسدية . ان تناول الطعام المفرط وعدم القيام بتمارين رياضية أو كلاهما معا هو الذي يؤدي غالبا إلى زيادة كمية الدهون في الجسد وعندما يزداد وزنك يزداد لديك احتمال الإصابة بمرض السكر ي وارتفاع الضغط الشرياني والنوبات القلبية .

قوة العضلات وقدرتها على التحمل :

وهو مقدار العمل والزمن الذي تستطيع به عضلاتك القيام بنشاط ما قبل ان تشعر بالتعب مثل رفع الأثقال أو التزلج ..

المرونة :

وهي قدرتك على تحريك المفاصل وتمدد العضلات ضمن أوسع مدى ممكن للحركة فمثلا الأشخاص الذين يتمتعون بالمرونة يمكنهم الانحناء إلى الأرض دون ثني الركبتين ولمس الأرض بأصابع أيديهم بسهولة ودون جهد أما الأشخاص الذين لا يتمتعون بالمرونة فمن الأرجح ان يصابون بأذى ما عندما يقومون بنشاط جسدي ما

التمارين الرياضية إنما هي جزء من الحياة الصحية السليمة :

بالإضافة إلى المنافع الجسدية والنفسية والعقلية التي تقدمها التمارين الرياضية فإنها أيضا تمنحك شعورا رائعا بالثقة بالنفس وتنظيم وقتك بشكل امثل وتعلم مهارات جديدة ومقابلة أشخاص لهم الاهتمامات نفسها .. ربما كنت تشعر بأنه لا يوجد لديك الوقت الكافي لممارسة التمارين الرياضية .. إليك الحل إذا ..

قلل من مشاهدة التلفزيون و الموبايل و من العاب الفيديو والكمبيوتر ..

وإذا كنت تستطيع تنظيم وقتك فعليك تناول ثلاث وجبات رئيسية في اليوم بالإضافة إلى تناول الفاكهة مرتين إلى أربع مرات وتناول الخضار ثلاث إلى خمس مرات كل يوم

قلل قدر ما شئت من تناول الدهون والملح والسكر ..

عليك النوم بمقدار كاف

والقيام بكل ما تجد المتعة فيه من الأنشطة الجسدية

ولكي تحظى بصحة مثالية اترك التدخين

ابتعد نهائيا عن تناول الكحوليات والمخدرات ..

ان الرياضة بكل أشكالها إنما هي الجزء الأساسي في الصحة الوقائية الذي يجب ان تجعله هدفك الأساسي في الحياة ..

اختر الرياضة التي تمتعك حقا والتي تستخدم فيها اكبر عدد من العضلات وتعمل على توازن كل نواحي الجسد لديك ..

اعمل على زيادة عدد مرات ممارساتك الرياضية بالتدريج وليس فجأة ودفعة واحدة ولتجد فيها اللهو والمرح الذي تبتغيه فيكون يومك افضل وغدك اكثر صحة ! .الدكتور رضوان غزال  last update 1/8/2018 - مصدر المعلومات : الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال

 

إعلان Advertisement