فقدان الشهية العصبي عند المراهقات

فقدان الشهية العصبي عند المراهقات

إعلان Advertisement

فقدان الشهية العصبي عند المراهقات

فقد الشهية العصبي لدى المراهقين

 

القهم او القمه العصبي و النهام

 Anorexia Nervosa and Bulimia

 

هل فقدان الشهية العصبي مرض منتشر عند الفتيات و المراهقين ؟

إن حدوث القهم او القمه العصابي AN والنهام قد ازداد في العقدين الماضيين , ويقدر بأنه 1 لكل 100 أنثى , بعمر 16-18 سنة , لديها قهم عصابي في امريكا .

 

الاعراض

اعراض فقد الشهية العصبي لدى المراهقات

 

يترافق القهم العصابي وكذلك النهام مع اضطرابات في كل جهاز عضوي تقريباً , على الرغم من أنه غير المؤكد فيما إذا كان ذلك امراً بدئياً أم إنه ثانوياً لحالة سوء التغذية الشديد الوطأو . تبلغ معدلات الموت في القهمم العصابي 10% تقريباً , وينجم الموت عادة عن اضطراب الشوارد الشديد أو اللانظيمات القلبية أو قصور القلب الاحتقاني في طور النقاهة . ومن الشائع حدوث بطء القلب وهبوط التوتر الوضعي مع تدني عدد ضربات القلب وقد يصل حتى 20/ د , ويتحسن كلهما بالمعالجة المشتملة على التغذية .

وهناك شذوذات مختلفة في تخطيط القلب الكهربائي بشكل شائع , بما في ذلك انخفاض الفولتاج , وانقلاب موجة T وتسطحها , وانخفاض الوصلة ST , إضافة إلى  اللانظيمات البطينية وفوق البطينية والتي يسبق بعضها بتطاول فترة QT .

تحدث اضطرابات النوم عن بعض المرضى المصابين بالقهم وتتضمن قصر فترة كمون مرحلة حركة العينين السريعة , وبشكل مشابه لما يشاهد في حالة الاكتئاب . وتعتبر المشاكل المتعلقة بالتنظيم الحراري وبخاصة هبوط الحرارة شائعة جداً . ويحدث هبوط الحرارة أيضاً عند بعض المرضى المصابين بالنهام وذوي الوزن الطبيعي . وتتجلى اضطرابات المحور الوطائي - النخامي - المبيضي على شكل انقطاع في الطمث .

إن الآثار العصبية النفسية للقهم العصابي تشتمل على تأذي التركيز وحل المشاكل , بالإضافة لوظيفة الحركة الشورية الانتباهية . يشيع حدوث نقص تنسج نقي العظم في القهم العصابي مع نقص الكريات البيض وفقر الدم ونادراً نقص صفيحات . ومن المعتاد أن تكون معدلات تثفل الكريات الحمر متدنية . يشكل الإمساك تختلاطاً شائعاَ جداً للمشاكل المتعلقة بالحركية المعوية لدى الأشخاص المصابين بالقهم العصابي , كما يحدث التهاب المري لدى أولئك الذين يتقيئون . ينجم اضطراب الشوارد عن الإقياء و التحميل على استعادة الوزن) أو الاسراف في استخدام المدرات أو الملينات .

 

تشخيص فقدان الشهية العصبي عند المراهقات

تشمل المعايير التي يضعها الكتيب التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية DSM-IV لتشخيص العصابي مايلي :

1- الخوف الشديد من البدانة , ذلك الخوف الذي لا يتراجع مع بدء نقص الوزن .

2- اضطراب الطريقة التي يتعامل فيها التشخيص مع وزنه وحجمه وشكله (كالشكوى من الإحساس بالبدانة حتى لو كان الشخص قد أصيب بالنحول , أو الاعتقاد بأن ناحية من البدن سمينة جداً مع أنها تحت الوزن المتوقع على نحو واضح ) .

3- رفض المحافظة على وزن الجسم فوق الحد الأدنى الطبيعي وفقاً للعمر والطول (مثل خسارة الوزن للمحافظة على وزن الجسم 15% عن المتوقع , الإخفاق في تحقيق زيادة متوقعة في الوزن خلال فترة النمو مما يؤدي إلى كون وزن الجسم 15% دون المتوقع ) .

4- عند الإناث غياب خمس دورات طمثية على الأقل بصورة متوالية في الوقت التي كان يتوقع فيه حدوثها (انقطاع الطمث البدئي أو الثانوي ) .

يفضل الكتيب التشخيصي والاحضائي للاضطرابات العقلية النهام عن القهم العصابي ككيان تشخيصي , معرفاً أياه على انه :

1- هجمات متكررة من أكل الحفلات (الاستهلاك السريع لكمية كبيرة من الطعام في وقت مبعثرة , يقل عن ساعتين عادة ) .

2- الخوف خلال حفلات الأكل من عدم القدرة على أيقاف تناول الطعام .

3- الانخراط بصورة منتظمة في الإقياء المحدث ذاتياً , أو استخدام الملينات , أو اتباع حمية صارمة أو الصوم بغية مجابهة التأثيرات الناجمة عن حفلات الأكل .

4- معدل وسطي أدنى مقداره حفلتين للطعام في الأسبوع لمدة 3 أشهر على الأقل .

5- يتأثر تقييم الذات بوزن وشكل الجسم على نحو غير ملائم . لكن الاضطراب لا يحدث خلال هجماتت القهم العصابي على وجه الحصر .

 

علاج فقدان الشهية العصبي عند المراهقات

تشرك معظم الأنظمة العلاجية , قيد الاستخدام حالياً , بين المعالجة النفسية (الشخصية والعائلية ) وتقنيات تعديل السلوك , والتأهيل الغذائي . وتقدم المعالجة الدوائية (المؤلفة بصورة رئيسية من الأدوية للاكتئاب ) عند تلك المجموعة من المرضى والتي تعاني من الاكتئاب المشترك مع اضطرابات الأكل .....الدكتور رضوان غزال - مصدر المعلومات : كتاب نلسون طب الاطفال الطبعة 16 - آخر تحديث 7/7/2017.