فحص تخثر و نزيف الدم الدم عند الأطفال

فحص تخثر و نزيف الدم الدم عند الأطفال

فحص تخثر و نزيف الدم الدم عند الأطفال

تشخيص سبب النزيف و التخثر عند الأطفال و الرضع

التوازن الدموي

Hemostasis

تعتبر حالة التوازن الدموي أو حالة الدم التي تمنع حدوث كلاً من النزيف و التخثر في الجسم نتيجة لعمليات توازن معقدة في الجسم.

يفيد التاريخ المرضي للطفل في اضطرابات التوازن الدموي سواء أكانت خثرية أم نزفية في تقديم أهم المعلومات الضرورية للتشخيص و العلاج.

فحص الطفل المصاب بمرض نزفي أو تخثري :

يجب أن يركز الفحص الفيزيائي للطفل على تحديد فيما إذا كانت الأعراض مترافقة منذ البدء مع إصابة الأغشية المخاطية أو الجلد (نزف جلدي مخاطي ) أو العضلات أو المفاصل (نزوف عميقة ) , ويجب أن يحدد الفحص وجود نمشات, كدمات , أورام دموية , نزوف مفصلية , أو نزوف أغشية مخاطية . توجد لدى المرضى الذين لديهم اضطراب في التفاعل بين الصفيحات وجدر الأوعية الدموية , عادة نزوف من الأغشية المخاطية (داء فون ويلبراند أو اضطراب عمل الصفيحات ) فنلاحظ لديهم على سبيل المثال رعاف , غزارة في دم الطمث , بيلة دموية , نزف هضمي , وقد نجد نمشات على الجلد والأغشية المخاطية وبعض الكدمات الجلدية الصغيرة المترافقة أحياناً مع أورام دموية .

أما المرضى الذين لديهم عوز في عوامل التخثر كالعامل VIII أو LX فنجد لديهم أعراض نزوف عميقة في العضلات و المفاصل مع تشكل كدمات شديدة الاتساع والعديد من الأورام الدموية . هذا في حين لا نجد أية علامات مرضية في الحالات الخفيفة من داء فون ويلبراند أو الاضطرابات النزفية البسيطة .

التحاليل و الفحوص المخبرية للطفل المصاب بمرض النزيف أو التخثر :

لا بد من إجراء تعداد للصفيحات , زمن النزف , PTT,PT عند المرضى الذين لديهم قصة نزفية سابقة أو الذين ينزفون حالياً وفي حال كون تلك الاختبارات طبيعية يجب إجراءزمن الترومبين مع اختبار عامل فون ويلبراند , أما أولئك الذين تكون هذه الاختبارات لديهم شاذة فمن المهم أن تجرى لهم دراسة أكثر تفصيلاً و نوعية .

و لا يمنع وجود دراسة مخبرية سوية عند من لديهم قصة عائلية موحية من إجراء دراسات مخبرية أكثر نوعية . لا توجد اختبارات روتينية فعالة لتقييم الاضطرابات الخثرية الوراثية , وفي حال كون القصة العائلية موجهة أو كات الخثار السريري غير مفسر فمن الواجب إجراء معايرات نوعية لمضادات التخثر النوعية . يبقى الخثار نادراً عند الأطفال , وعند وجوده , فإن إمكانية وجود التأهب الوراثي يجب أن تبقى واردة ويجب أن يتم التقييم المخبري .

تحليل و اختبار و فحص زمن النزف عند الأطفال و الرضع :

يقيم زمن النزف عمل الصفيحات وتفاعلها مع جدر الأوعية الدموي .

تحليل و اختبار تعداد الصفيحات عند الأطفال و الرضع :

يعتبر تعداد الصفيحات أمراً أساسياً في تقييم طفل لديه قصة نزفية إيجابية وذلك لأن نقص الصفيحات هو أشيع سبب مكتسب للميل للنزف عند الأطفال . نادراً ما نشاهد نزوف خطيرة سريرياً عند الأطفال مع تعداد صفيحات فوق الـ 50,000 / ملم3 .

تحليل و اختبار زمن الترومبوبلاستين الجزئي المفعل PTT عند الرضع و الأطفال :

و هو يقيس بدء العملية التخثرية عند مستوى العامل XII خلال خطوات متتالية حتى نهاية تشكل الخثرة , وهو لا يقيس العامل VII أو XIII أو مضادات التخثر .

تحليل و اختبار زمن البروتومبين PT عند الأطفال و الرضع :

يقيس سبيل التخثر الخارجي , وهنا يتفعل التخثر بعامل نسيجي (الترومبوبلاستين ) بوجود الكالسيوم . وهو لا يتطاول في عوز العوامل  XI,XII,VIII,IX ,ويترواح الـ PT في معظم المخابر بين 10-13 ثانية .

تحليل و اختبار زمن الترومبين TT أو فحص INR عند الأطفال و الرضع:

يقيس زمن الترومبين الخطوة الانتهائية في شلال التخثر والتي ينقلب الفيبرينوجين فيها فيبرين . يختلف زمن الترومبين الطبيعي بين المخابر لكنه يتراوح عادة بين 11-15 ثانية . يشاهد تطاوله في تناقص مستويات الفيبرينوجين (نقص أو غياب فيبرينوجين الدم ) وبالمواد التي تتداخل في بلمرة الفيبرين كالهيبارين ونواتج تحطم

الفيبرين .

التوازن الدموي بين النزيف و التخثر عند حديثي الولادة أو المواليد الجدد:

يملك الولدان الأسوياء تراكيز منخفضة من طلائع عوامل التخثر و مضادات التخثر و هذا يجعل الولدان أكثر ميلاً لحدوث النزف أو الخثار العفوي .

و قد تمت مناقشة كل مرض من أمراض النزيف و التخثر عند الأطفال و الرضع في صفحات منفصلة في الموقع..الدكتور رضوان غزال MD, FAAP- مصدر المعلومات : كتاب نلسون طب الأطفال الطبعة 16 -جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال -Copyright ©childclinic.net - آخر تحديث 12/1/2017