علاج ثقب القلب بين الأذينين

علاج ثقب القلب بين الأذينين

علاج ثقب القلب بين الأذينين

معالجة فتحة القلب بين الأذينتين

اغلاق الثقب و الفتحة بين اذينات القلب

 

أكثر حالات الفتحة بين الأذينين تبقى غير عرضية , و رغم ذلك يفضل أن تعالج هذه الفتحة خلال مرحلة الطفولة لتفادي الاختلاطات قبل حدوثها , و تعتمد المعالجة على حجم الفتحة و توضعها و شدة الأعراض التي يشكو منها المريض .

كيف تتم مراقبة الطفل و المريض المريض في حالة ثقب القلب بين الأذينين؟

يحتاج المرضى الذين لديهم فتحة صغيرة والذين لا يشكون من أعراض سريرية أو اضطراب في نظم القلب للمراقبة من قبل طبيب أمراض القلب , و تشمل هذه المراقبة فحص دوري للمريض مع إجراء تخطيط القلب و صورة للصدر و أحياناً اختبار الجهد , و البعض قد يحتاج لمراقبة ضربات القلب على مدى 24 ساعة بواسطة جهاز الـ هولتر لكشف اضطرابات النظم.

هل العلاج الطبي دون جراحة ممكن في حالة ثقب القلب بين الأذينين؟

نعم هذا ممكن في بعض الحالات , كتلك التي تكون فيها الفتحة مترافقة مع ارتفاع في التوتر الرئوي , و هنا يقتصر العلاج على مراقبة المريض و بعض الأدوية و تلقي المعالجة الوقائية ضد  التهاب الشغاف , و يعود تقدير ذلك لطبيب القلب و لجراح القلب معاً.

ما هو العلاج الجراحي في حالة ثقب القلب بين الأذينين؟

حتى الآن يبقى إغلاق الفتحة بجراحة القلب المفتوح هي الطريقة المثالية , حيث يوضع المريض على جهاز القلب الصناعي خلال الجراحة وتغلق الفتحات الصغيرة بواسطة القطب الجراحية و تغلق الفتحة الكبيرة بواسطة رقعة خاصة .

ما هي خطورة الجراحة على المريض ؟

تجرى هذه الجراحة منذ أكثر من 35 عاماً مع خطورة منخفضة جداً , و يتمتع المريض بعد الجراحة بحياة طبيعية ككل الناس.

هل يمكن إغلاق الفتحة بين الاذينين دون جراحة ؟

أصبح هذا ممكناً منذ فترة قصيرة , و يتم ذلك بواسطة القثطرة أو القسطرة القلبية , حيث توضع سدادة تشبه المظلة مكان الفتحة بعد أن يتم إدخالها عن طريق انبوب القثطرة , و هناك طرق أخرى قي الدراسة....الدكتور رضوان غزال - آخر تحديث :14/11/2017 - مصدر المعلومات : مايوكلينيك