طفلي يرفض النوم
أنت تتصفح معلومات طبية موثوقة تتوافق مع معايير مؤسسة الصحة على الإنترنت لضمان تقديم معلومات صحية موثوقة, تحقق هنا.
مؤسسة الصحة على الإنترنت HON

طفلي يرفض النوم

إعلان Advertisement

طفلي بدء يرفض النوم 

كيف اتعامل مع طفلي بعمر سنة الى 3 سنوات وقت النوم

تطور نوم الطفل في عمر المشي

نصائح للام عند بدء الطفل رفض النوم


نوم خلال السنة الاولى : الام والاب يعلنان و يحددان وقت النوم: حان وقت العشاء ثم الحمام ثم النوم، نشاط تلو الاخر دونما نقاشات او مجادلات
بمجرد ان تعلم طفلك على هذا الروتين، سيكون وقت النوم مريح جداً....
 

تنويم الطفل من عمر سنة الى 3 سنوات :

بمجرد ان يدرك طفلك انه يستطيع التعبير عن عدم اعجابه بالحاجة إلى الذهاب للنوم، فانه سيقاوم ويرفض محاولتك تنويمه

 وقبل ان تعرف ماذا حصل ستشعر وكأنها معركة لا تنتهي أبدا بالاستعداد لجعل طفلك يخلد للنوم...

و الطفل قد يستمتع باللعب لدرجة انه نعسان ويرفض النوم و عندها قد يصبح عصبياً أواخر الليل..

و عليك عندها التحلي بالهدوء لانه بمجرد هدوء الطفل لدقائق سينام

كيف اجعل طفلي بعمر سنة الى 3 سنوات ينام :

الحزم هو الأساس ...

إذا بدأ طفلك يتذمر عندما يوضع في سريره، ضعي قواعداً وتمسكي بها على الدوام...

إذا كانت القاعدة هي قراءة القرآن او قصة، وغناء أغنيتين، وقبله النوم، عليك ان تتمسكي بذلك...و تقولي عندها حان وقت النوم..

حتى إذا خرجت و أغلقتِ الباب واضطررت للاستماع إلى طفلكوهو ينادي من الجانب الآخر عندها لا تعودي لأجل المزيد من القبلات أو العناقاتهذا هو الوقت الأكثر اهميه بالنسبة للآباء والأمهات للتشديد على الروتين الجديد وعدم الاستسلام لرغبات طفلهم الذي يريد اختبارهم

و قد يطلق طفلك الصرخات وسيرفض، وسيهز قضبان السرير، وستشعرين بالذنب والكثير من تأنيب الضمير. ..

لكن يجب المتابعة حتى تطبق قواعد النوم الجديدة و يجب بدء إجراءات النوم قبل بنصف ساعة مما كانت في السابق ريثما يتم التكيف مع الروتين الجديد
إذا كان طفلك يتطلب المزيد من الإقناع، امنحيه بطاقة الخروج من السرير كهدية كل ليله وهذا يساعد طفلكعلى الشعور ببعض السيطرة على الوضع الذي ليس لديه سيطرة عليه فعلياً
و باستخدام البطاقة يمكن لطفلك مناداتك لمرة واحدة اضافية لتنفيذ ما يعتقدون انهم بحاجه اليه أياً كان ذلك
بالنسبة لبعض الأطفال، يمكن لبطاقة الخروج من السرير التعويض عن البكاء والمناداة المستمرة في نهاية المطاف، طفلك سوف يتجاوز الحاجة للقيام بذلك وسيذهب للنوم من تلقاء نفسه.
.الدكتور رضوان غزال MD, FAAP -مصدر المعلومات :بتصرف عن webMD - آخر تحديث - 02/12/2019 

إعلان Advertisement