ضخامة الرأس عند الأطفال

ضخامة الرأس عند الأطفال

ضخامة الرأس عند الأطفال

 

كبر حجم الرأس عند الطفل

 الرأس الكبير عند الأطفال

 زيادة محيط الرأس عند الطفل

Macrocephaly - Macrocephallus

 

ما هو المعدل الطبيعي لنمو محيط الرأس و حجم الرأس عند الطفل head circumference ؟

يختلف معدل نمو رأس الطفل من طفلٍ لآخر و من عائلةٍ لأخرى , و بحسب سن الحمل و وزن الطفل و محيط رأسه عند الولادة , و تكون الزيادة الطبيعية لحجم الرأس عند الطفل بشكلٍ عام كما يلي : يكون محيط الرأس عند المولود الطبيعي بتمام الحمل 35 سم , و يصبح 44 سم بعمر 6 أشهر , ثم يصبح 47 سم بعمر سنة , و 50 سم بعمر سنتين , و 51 أو 52 سم بعمر 3 سنوات , و عند الشخص الكبير يكون محيط الرأس حوالي 54 إلى 55 سم , و قد تختلف هذه القيم قليلاً من طفلٍ لآخر , و من عائلة لأخرى , و يبقى رسم مخطط و منحنى نمو محيط الرأس لكل طفل على حدا هو أهم دليل على سلامة نمو الرأس عند الطفل , و يمكن للأم أو الأب توقع قياس محيط الرأس بشكلٍ تقريبي عند الطفل ممن هو بعمر أقل من سنة من خلال المعادلة التالية : محيط الرأس بالسم  = نصف طول الطفل بالسم + 10 , و يمكنك التعرف على كيفية قياس محيط رأس الطفل في صفحة قياس محيط الرأس هنا , و التعرف على مخطط نمو محيط الرأس و كيفية رسمه عند الأطفال في صفحة مخطط و منحنى محيط الرأس هنا .

ما هو تضخم أو كبر حجم الرأس الطفل و متى يعتبر رأس الطفل كبيراً لدرجة غير طبيعية ؟

يعتبر رأس الطفل كبيراً لدرجة مرضية و غير عادية عندما يتجاوز محيط رأس الطفل HC الانحراف المعياري الثاني > +SD2  أو المعدل المئوي 95 PERCENTILE على منحنى و مخطط محيط الرأس الخاص بالطفل أو مخطط نمو محيط رأس الطفل , و هو بالتالي تعريف إحصائي أكثر منه تعريف حقيقي , فيضاف لتقرير حالة محيط رأس الطفل أمور أخرى مثل سرعة نمو محيط الرأس أو سرعة كبر حجم الرأس , و حجم رأس بقية أفراد العائلة , و رغم أنه تعريف إحصائي فهو يفيد في الكشف المبكر عن بعض الحالات المرضية , و لذلك كل كبر في حجم الرأس عند طفل ينطبق عليه شرط تجاوز الانحراف المعياري الثاني من مخطط محيط الرأس , و كل نمو سريع جداً لمحيط الرأس عند الطفل , يعتبران حالة مرضية  و يستقصى حتى يثبت غير ذلك.

كيف يشخص كبر حجم رأس الطفل على مخطط محيط الرأس ؟

يقوم الطفل بقياس محيط الرأس عند الطفل بمسطرة خاصة او بالمتر العادي  و يقاس محيط الرأس من أبرز نقطتين في الرأس ( من الجبهة و القفا ) , و من ثم يضع تلك القيم على مخطط محيط الرأس للطفل و يدرس سرعة ازدياد محيط الرأس عند الطفل , و يراقب محيط الرأس في أكثر من زيارة إلا إذا كانت حالة الطفل متقدمة فقد يكتفي بقياس واحد.

       

ما هي أسباب كبر حجم و ضخامة الرأس عند الطفل ؟

هناك الكثير من أسباب كبر رأس الطفل التي تترواح بين الحالات السليمة و التي هي غالباً وراثية أو عائلية و ما بين الحالات التي تكون بسبب مرض خطير في الدماغ , و أهم هذه الأسباب هي :

  • حالات عائلية وراثية : و هو أكثر سبب مشاهدةً , حيث يلاحظ وجود كبر حجم الرأس عن أحد الوالدين أو الأقارب و وتكون زيادة محيط الرأس منتظمة و يكون فحص الطفل العصبي و تطور مهاراته طبيعياً , و قد تتطلب بعض الحالات اجراء التصوير للتأكد.

  • استسقاء الدماغ عند الطفل أو استسقاء البطينات 

  • استسقاء الدماغ الخارجي

  • النزف تحت الأم الجافية : بسبب سقوط الطفل أو تعرضه للضرب و الهز العنيف , و يكشف فحص قعر العين هنا و جود النزف الشبكي

  • كبر حجم الدماغ عند الطفل : حيث تكون زيادة محيط الرأس منتظمة و تشاهد هذه الحالة في بعض المتلازمات الصبغية و بعض الأمراض الاستقلابية

  • نقص الفيتامين د غير المعالج و المتقدم

 

عما سيسأل الطبيب عند فحص الطفل المصاب بكبر و ضخامة حجم الرأس ؟

  • سيقوم الطبيب باستجواب الأهل حول وضع الطفل بشكلٍ عام أولاً و حول قصة الحمل و الولادة و ما حول الولادة

  • سرعة نمو الرأس عند الطفل : تدريجي و بطيء أم سريع

  • سيركز الطبيب على قياس الرأس عند الأب و الأم و الأسرة

  • سيقوم الطبيب بأخذ مقاييس الطفل و خاصة محيط الرأس و وضعها على منحنيات و مخططات النمو الخاصة بالطفل

  • وجود سوابق سقوط على الرأس عند الطفل

  • تطور الطفل الروحي و الحركي

  • فحص كامل للطفل و خاصة للرأس و كشف أي عيوب أو عدم تناظر فيه , نفخة جريان الدم بإصغاء الرأس , اليافوخ الأمامي و الخلفي و فحص دروز الرأس

  • البحث عن علامات ارتفاع التوتر داخل القحف عند الطفل

ما هي علامات ارتفاع التوتر داخل الجمجمة عند الطفل ؟

عند الطفل الرضيع حتى 18 شهر :

تكون هذه العلامات تكون متأخرة و مبهمة عند الطفل الرضيع بسبب عدم انغلاق اليافوخ و الدروز القحفية في الجمجمة , و أهمها هي :

  1. توتر و انتفاخ اليافوخ الأمامي و تباعد دروز عظام الجمجمة

  2. توسع أوعية الدم في الجمجمة و ظهورها بشكلٍ واضح

  3. ترقق و شفافية جلد الرأس

  4. ميل الطفل للنوم او النزق و العصبية و تراجع مهاراته و شهيته

  5. ظهور علامات اصابة الجملة العصبية المركزية عند الطفل مثل نقص الرخاوة العضلية او التشنج العضلي و الاختلاج

  6. ظهور علامة غروب الشمس على العينين (سواد العين أو بؤبؤ العين في أسفل العين و قد لا يظهر كاملاً )

  7. في أغلب الحالات لا يظهر فحص قعر العين وجود علامات وذمة في حليمة العصب البصري

عند الاطفال الكبار بعد 18 شهراً :

تشاهد هنا علامات ارتفاع التوتر القحفي الكلاسيكية و هي :

  1. الصداع و خاصة في الليل مع الإقياء

  2. تشوش و تضاعف الرؤيا و عدم القدرة على النظر الى الجانب

  3. تغير سلوك و تصرفات الطفل و نظام نومه

  4. الاختلاجات و تبدل الوعي

  5. تصلب الرقبة (صلابة النقرة )

  6. وذمة حليمة العصب البصري بفحص قعر العين

ما هي الفحوص و التحاليل و الصور التي قد يطلبها الطبيب للتأكد من تشخيص ضخامة رأس الطفل؟

تختلف هذه التحاليل من طفلٍ لآخر و بحسب سن الطفل و قصته و يكون إجراء هذه الفحوص ضرورياً و بسرعة في بعض الحالات خاصةً في حال ازدياد محيط الرأس بسرعة مع علامات ارتفاع التوتر داخل الجمجمة , و هي يمكن أن تشمل ما يلي :

  • فحص قعر العين : خاصة عند الأطفال بعمر أكثر من 18 شهراً للبحث عن توذم العصب البصري أو نزف الشبكية

  • الإيكوغرافي عبر اليافوخ للأطفال الرضع الذين لم ينغلق عندهم اليافوخ

  • التصوير بالرنين المغناطيسي للأطفال الكبار فوق السنتين

  • قد يجرى البزل القطني في بعض الحالات عن الشك بوجود انتان في الجملة العصبية المركزية.الدكتور رضوان غزال - آخر تحديث 16/7/2018