شلل الضفيرة العضدية للاطفال

شلل الضفيرة العضدية للاطفال

شلل الضفيرة العضدية للاطفال

أذيات الأعصاب المحيطية

 Peripheral Nerve Injuries

 

شلل الضفيرة العضدية عند الطفل :

قد تؤدي إصابة الضفيرة العضدية لشلل أعلى الذراع مع أو بدون شلل الساعد أو اليد أو وبشكل أكثر شيوعاً شلل كامل الطرف العلوي. تحدث هذه الإصابات عند الوليد الضخم وعند إجراء جر جانبي على الرأس والعنق أثناء ولادة الكتف في المجيء القمي وعندما تمتد الذراعان فوق الرأس في المجيء المقعدي وعندما يطبق جر عنيف على الكتفين، وتترافق حوالي 45% من الحالات مع عسرة ولادة الكتف.

 

شلل الضفيرة العضدية من نوع ارب دوشن عند الطفل :

في شلل إرب دوشين تنحصر الإصابة في العصبين الرقبيين الخامس والسادس. إذ يفقد الوليد قدرته على تبعيد الذراع عن الكتف وعلى تدوير الذراع للخارج وعلى بسط (استلقاء) الساعد. تتألف الوضعية الوصفية من تقريب الذراع وتدويره للداخل وكب الساعد. وتبقى القدرة على بسط الساعد مصانة، ولكن يغيب منعكس ذات الرأسين، ويكون منعكس مورو غائباً في الجانب المصاب . 

قد يكون هناك بعض التأذي الحسي على الوجه الخارجي للذراع وتبقى القوة في الساعد وفي قبضة اليد مصانة إلا إذا أصيب أيضاً الجزء السفلي من الضفيرة، ووجود قبضة اليد علامة على حسن الإنذار، عندما تشمل الأذية العصب الحجابي يمكن ملاحظة تغير حركة الحجاب بواسطة التنظير المتألق.

 

شلل الضفيرة العضدية كلامبكة عند الطفل :

 يعتبر شلل كلامبكة شكلاً أندر لشلل الضفيرة العضدية حيث تؤدي إصابة العصبين الرقبيين السابع والثامن والعصب الصدري الأول لإحداث يد مشلولة مع إطراق وتقبض حدقة بالجهة نفسها (تناذر هورنر) إذا أصيبت الألياف الودية للجذر الصدري الأول. قد لا تكتشف الحالات الخفيفة بعد الولادة مباشرة ويجب تفريقها عن الأذية الدماغية، وعن كسر أو خلع أو انفصال مشاش العضد، وعن كسر الترقوة. يظهر الـ MRI تمزق جذر العصب أو انقطاعه. يعتمد الإنذار على كون العصب قد أصيب فقط أم أنه تهتك. إذا كان الشلل ناجماً عن الوذمة والنزف حول ألياف العصب فسيكون هناك عودة للوظيفة خلال بضعة أشهر، أما إذا كان نتيجة للتهتك فقد ينتج تخرب دائم. إن إصابة العضلة الدالية هي أخطر مشكلة وقد تؤدي لهبوط كتف تال لضمور العضلة. وبشكل عام فإن شلل أعلى الذراع له إنذار أفضل من شلل أسفل الذراع.

 

علاج شلل الضفيرة العضدية عند الطفل :

  تتألف المعالجة من التثبيت الجزئي بوضعية مناسبة للوقاية من تطور التقفعات. في شلل أعلى الطرف العلوي يجب تبعيد الذراع بمقدار 90 درجة مع إجراء تدوير خارجي عند الكتف بالإضافة لاستلقاء كامل للساعد وبسط خفيف للرسغ مع اتخاذ راحة اليد وضعية متجهة نحو الوجه. ويمكن تحقيق ذلك بواسطة حمالة خاصة أو جبيرة خلال الأسبوع أو الأسبوعين الأولين. 

يجب أن يكون التثبيت متقطعاً خلال اليوم الواحد بينما يكون الطفل نائماً أو بين الوجبات. وفي شلل أسفل الطرف العلوي أو شلل اليد يجب تجبير الرسغ بوضعية معتدلة مع وضع وسادة في قبضة اليد. وعندما يكون الطرف مشلولاً بكامله يجب اتباع مبادئ العلاج ذاتها. يمكن البدء بتمسيدٍ لطيف مع إجراء تمارين لمدى الحركة بعمر 7-10أيام. ويجب مراقبة هؤلاء الأطفال عن كثب مع إجراء تمارين مصححة فاعلة ومنفعلة، إذا استمر الشلل دون تحسن مدة
3-6 أشهر فإن الأمل بتحسن جزئي معقود على رأب العصب neuroplasty وحل العصب neurolysis والمفاغرة النهائية ـ النهائية وتطعيم العصب.الدكتور رضوان غزال MD, FAAP- جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال -Copyright ©childclinic.net -  آخر تحديث 08/08/2018 - المصدر : نلسون طب الاطفال 2016