رعاية الرضيع في الحاضنة

رعاية الرضيع في الحاضنة

إعلان Advertisement

رعاية الرضيع في الحاضنة

Nursery Care

بالنسبة للرضع الأصحاء والذين لا يوجد عندهم أي عوامل خطورة، يُنصح بأخذهم إلى حاضنة حديثي الولادة النظامية أو العادية أو وضعهم في غرفة أمهاتهم إذا توفر في المشفى نظام مبيت للأم.

يفضّل أن تكون سلة الحاضنة من البلاستيك الشفاف لتسمح بالمراقبة والعناية السهلة بالرضيع، ويجب تنظيفها جيداً وباستمرار ويجب إجراء العناية الدقيقة بالرضيع وهو موضوع داخل هذه السلة أو المهد، حيث نجري كل الفحوص الفيزيائية، وتبديل الثياب، وأخذ الحرارة، وتنظيف الجلد والإجراءات الأخرى للرضيع وهو في داخلها. لأنه إذا أجرينا هذه الإجراءات في أي مكان فإننا نسبب نقاط تماس وطرق كثيرة، لانتقال الانتان ولا يحتاج الرضيع إلى ألبسة أو فراش وهو داخل الحاضنة إلا لتوفير الراحة له، لأن درجة حرارتها يجب أن تكون 24 درجة مئوية تقريباً (75فهرنهايت). وتؤخذ حرارة الرضيع عن طريق قياسها تحت الإبط، وبالرغم من أن الفواصل بين أخذ درجات الحرارة تعتمد على عدة ظروف، إلا أن هذه الفواصل يجب أن لا تكون أكثر من 4 ساعات خلال الـ 2-3 أيام الأولى 
و 8 ساعات بعد ذلك. والحدود الطبيعية للحرارة الإبطية عند الرضيع هي 36.4 – 37.0 درجة مئوية (97-98.5 فهرنهايت). يجب قياس وزن الرضيع في يوم الولادة، ويومياً بعد ذلك. ولإنقاص خطر حدوث متلازمة موت الرضيع المفاجئ يفضل وضع الرضع الأصحاء بوضعية الاستلقاء الظهري.

يسقط الطلاء الجنيني عفوياً خلال 2-3 أيام، ومعظمه يعلق بالألبسة التي يجب تغييرها يومياً وبشكل كامل ويجب فحص الحفاض قبل وبعد كل وجبة طعام وعندما يبكي الرضيع، ويجب تبديله عند تلوثه بالبول أو بالبراز، ويجب تنظيف إليتي الرضيع ما أمكن من العقي أو البراز بالقطن المعقم المرطب بالماء المعقم أيضاً. ويجب عدم سحب أو شد قلفة الرضيع الذكر، أما الختان فهو إجراء انتخابي لبعض الرضع.

إن التخريج الباكر للرضيع من المشفى (قبل مرور 48 ساعة على الولادة) أو التخريج الباكر جداً (قبل 24 ساعة) قد يزيد من خطورة عودة استشفاء الرضيع بسبب احتمال إصابته بفرط بيلروبين الدم أو بتجرثم الدم أو فشل النمو أو التجفاف أو بسبب إغفال أي تشوه خلقي ما، وهذا التخريج الباكر يتطلب متابعة شديدة لحالة الرضيع (زيارة ممرضة دورياً أو زيارة العيادة خلال الـ 48 ساعة الأولى من التخريج. وقد تم وضع معايير أخرى لتخريج الرضع الأصحاء عن طريق الأكاديمية الأمريكية لأطباء الأطفال والكلية للأمريكية لأطباء التوليد والأمراض النسائية .