تلين الحنجرة
أنت تتصفح معلومات طبية موثوقة تتوافق مع معايير مؤسسة الصحة على الإنترنت لضمان تقديم معلومات صحية موثوقة, تحقق هنا.
مؤسسة الصحة على الإنترنت HON

تلين الحنجرة

إعلان Advertisement

تلين الحنجرة

ليونة الحنجرة الولادي

ارتخاء الحنجرة الخلقي

مرونة الحنجرة عند الرضع

 

تلين الحنجرة هو رخاوة في أنسجة الحنجرة (صندوق الصوت) فوق الحبال الصوتية. هذا هو السبب الأكثر شيوعا للتنفس الصاخب او الصرير في مرحلة الطفولة الأولى.

و تكون البنية الحنجرية مشوهة ومرنة ، مما يتسبب في سقوط الأنسجة فوق مجرى الهواء ومنعها جزئيًا لجريان الهواء السلس.
في معظم الحالات ، لا يشكل تلين الحنجرة لدى الأطفال حالة خطيرة , و رغم أن لديهم تنفس صاخب ، لكنهم قادرون على تناول الطعام والنمو.

بالنسبة لهؤلاء الرضع ، سوف تتحسن الحنجرة دون جراحة بحلول عمر 18 إلى 20 شهرًا.

و مع ذلك ، فإن نسبة مئوية صغيرة من الأطفال الذين يعانون من ليونة الحنجرة يعانون من صعوبة التنفس والأكل واكتساب الوزن.

و وجود هذه الأعراض تتطلب اهتماما فوريا بالطفل.

متى يجب مراجعة طبيب الأطفال فوراً في حالات تلين الحنجرة الولادي :

اذهب إلى المستشفى او إلى طبيب الأطفال على الفور إذا كان طفلك:

  1. توقف عن التنفس لأكثر من 10 ثوان

  2. يتحول اللون الأزرق حول الشفاه أثناء التنفس صاخبة

  3. وجود سحب في عضلات الرقبة أو الصدر أثناء الراحة رغم تغيير وضعية الطفل.

سبب ليونة الحنجرة الولادي :

السبب الدقيق لحالة ليونة حنجرة الطفل غير معروف.

الاسترخاء أو نقص مقوية العضلات في مجرى الهواء العلوي قد يكون عاملاً مساعداً.

يحدث التشوه عادة عند الولادة أو يظهر خلال الشهر الأول من الحياة.

الجزر المعدي المريئي (ترجيع الحليب من المعدة الى المريء) قد يسهم في شدة الأعراض.

غالباً ما يكون التنفس الصاخب أسوء عندما يكون الرضيع على ظهره أو عند البكاء......الدكتور رضوان غزال MD, FAAP -مصدر المعلومات :chop.edu - آخر تحديث :22/01/2020

أنظر أيضاً :

أعراض ليونة الحنجرة الولادية

فحوص ليونة الحنجرة الولادية

معالجة ليونة الحنجرة الولادية

 
إعلان Advertisement