تشقق بطن الحامل
أنت تتصفح معلومات طبية موثوقة تتوافق مع معايير مؤسسة الصحة على الإنترنت لضمان تقديم معلومات صحية موثوقة, تحقق هنا.
مؤسسة الصحة على الإنترنت HON

تشقق بطن الحامل

إعلان Advertisement

تشقق بطن الحامل

تغيرات الجلد خلال الحمل

تبدلان جلد الام الحامل

الجلد اثناء الحمل

قناع الحمل

pregnancy stretch marks

قناع الحمل :

إضافة إلى اصطباغ حلمتي الثديين و هالتيهما , تتوضع الأصبغة عند بعض الحوامل على الوجنتين و حول الحاجبين مشكلة ما يسمى قناع الحمل.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

الخط الأسمر :

و تظهر بين السرة و أسفل البطن على شكل خط يقال له الخط الأسمر . و ليس صحيحاً ما يعتقده العامة بأن هذا الخط يشكل فاصلاً بين توأمين لأنه يحدث في الحمل المفرد .

و تكون التصبغات أكثر جلاءً من النساء ذوات الجلد الحنطي منها عند البيضاوات .

و هي تتراجع جزئياً بعد الولادة لتعود في الحمل التالي .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

تشقق بطن الحامل بعد  الحمل :

نظراً لتمدد جلد البطن و الثديين خاصة في النصف الثاني من الحمل , تظهر عليه تشققات قرمزية اللون تدعى بالفزر الحملية تشتد كلما زاد تمدد الجلد . و هي للأسف تبدلات مستمرة و أبدية في جلد البطن , إلا أنها تصبح صدفية المظهر بعد الولادة . و نظراً لأن حدوثها متوقف على درجة مرونة الجلد فليس هناك من علاج أو مرهم يعالجها بشكل سحري رغم الدعايات التجارية المتكررة لمراهم باهضة الثمن .

كيف يمكن التخفيف من تهدل و تغير و تشقق بطن الحامل بعد الولادة ؟

يمكن التخفيف من تهدل و تغير شكل البطن بعد الولادة بالنصائح التالية :

  1.  يلجأ إلى لف البطن برفادة (مشد طبي )

  2. ممارسة التمارين الخاصة بالبطن بعد الولادة .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

كيف يمكن التخلص من تشقق بطن الحامل بعد الولادة ؟

يمكن التخلص و التخفيف من تشققات بطن الأم المرضع بعد الولادة بالنصائح التالية :

  • تتراجع تشققات و ندبات البطن تدريجياً لوحدها خلال أشهر

  • ممارسة التمارين الخاصة بالبطن بعد الولادة .

  • تطبيق مرهم  tretinoin (retinoic acid) cream 0.1% بعد وصفه من قبل الطبيب

  • المعالجة بالليزر حسب رأي الطبيب....الدكتور رضوان غزال MD-FAAP بتصرف بسيط عن كتاب دليل الحمل والولادة للأستاذ الدكتور أحمد دهمان.- آخر تحديث 1/12/2011 - جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

إعلان Advertisement