تشخيص ومعالجة التهاب اللفافة النخري
أنت تتصفح معلومات طبية موثوقة تتوافق مع معايير مؤسسة الصحة على الإنترنت لضمان تقديم معلومات صحية موثوقة, تحقق هنا.
مؤسسة الصحة على الإنترنت HON

تشخيص ومعالجة التهاب اللفافة النخري

إعلان Advertisement

 تشخيص ومعالجة التهاب اللفافة النخري

تشخيص التهاب اللفافة النخري:

يتم التشخيص المحدد بالاستقصاء الجراحي الذي يجب إجراؤه عند توقع التشخيص.

تكون اللفافة والنسيج الرخو المنتخران بلون رمادي مع مقاومة قليلة للمسبار الكليل.

 قد يساعد MRI في تحديد امتداد ومستوى النسج المصابة، لكن يجب ألا يؤخر التداخل الجراحي.

الخزعة الاستئصالية المجمدة الماخوذة باكرا من سير الإنتان تساعد في التدبير وذلك بإنقاص الزمن اللازم للتشخيص، كما أنها تساعد في تحديد حدود الإصابة.

يمكن ان يفيد تلوين غرام للنسيج، خصوصا عند مشاهدة سلالات من المكورات الإيجاببة الغرام الدالة على إنتان بالعقديات المقيحة.

علاج التهاب اللفافة النخري:

العناية الداعمة الباكرة والتنضير الجراحي والصادات الخلالية إلزامية.

يجب استئصال كل النسج الميتة حتى الحواف النازفة الحرة وإعادة الاستقصاء مستطبة عموما خلال24- 36 ساعة  لإثبات عدم بقاء نسيج تخري، وقد نحتاج لذلك عدة مرات حتة توقف تشكل النسيج الميت، ومن الضروري أيضا العناية الدقيقة اليومية بالجروح.

يجب البدء بالصادات خلاليا أسرع ما يمكن، وذلك بصادات واسعة الطيف ضد كل العوامل الممرضة المحتملة.

 ينصح معظم الخبراء بالمعالجة التجريبية البدئية التي تضم بنسلين، أو أمبسيلين أو نافسلين وكليندامايسين وأمينو غليكوزيد لتغطية العقديات  المقيحة وطائفة واسعة من اللاهوائيات والعوامل الممرضة سلبية الغرام المحتملة.

الإنذار و مستقبل الحالة :

معدل الوفاة بين الأطفال والبالغين المصابين بالتهاب اللفافة النخري والمتلازمة الشبيهة بالصدمة السمية العائدين للعقديات المقيحة هو 60% تقريبا.

 الوفاة أقل شيوعا عند الأطفال، وفي الحالات غير المختلطة بالمتلازمة الشبيهة بالصدمة السمية.

 الدكتور رضوان غزال MD, FAAP- مصدر المعلومات : كتاب نلسون طب الاطفال 2016 - آخر تحديث 20/12/2017

 انظر ايضاً :

اسباب التهاب اللفافة النخري

أعراض التهاب اللفافة النخري 

اماكن حدوث التهاب اللفافة النخري


إعلان Advertisement