تشخيص التولاريميا أو حمى الارانب

تشخيص التولاريميا أو حمى الارانب

إعلان Advertisement

تشخيص التولاريميا أو حمى الارانب

Tularemia Diagnosis

تحاليل حمى الأرنب

فحوص داء الارانب عند الانسان

 

يوضع التشخيص أغلب الأحيان بالاختبار المصلي.

إن التغير لأربعة أضعاف في عيار راصات الفرانسيسلا التولاريمية غالبا يكون دليلا بعد الأسبوع الثاني من المرض ويعتبر مشخصا.

إن عيارا مصليا واحدا لدى الناقة مقداره >1/160 يتماشى مع الخمج الحالي أو الماضي.

إن اختبارات التراص على الشرائح Slide أقل موثوقية من اختبارات التراص على الصفيحة Pate أو في الأنبوب.

إن التراص المتصالب اللانوعي مع البروسيلا، البروتيوس، والأضداد المتغايرة يمكن أن تسبب عيارات إيجاببة كاذبة لأضداد الفرانسيسيلا التولاريمية.

إن اختبار الأضداد المتألقة لنتحة القرحة أو للمادة المرتشفة يمكن أن تفيد كاختبار تقصي سريع.

إن المقايسات المعتمدة على الــPCR قد تم تطويرها لإيجاد DNA العضية في المواد السريرية، لكن هذه المقايسة غير متوفرة في معظم المخابر السريرية.

أفضل ما يتم عزل العضية من الدم، الجلد، القرحات، نزح العقد اللمفاوية، غسولات المعدة، أو مفرزات السبيل التنفسي، بواسطة إلقاح الوسط المعزز بالسيستين أو فأر المخبر، لكن العمل مع المستنبتات يجب أن يتم فقط من قبل الأشخاص الذين قد تم تمنيعهم ضد الفرانسيسيلا التولاريمية.

إن آغار الشوكولا أو وسط خميرة آغار الشوكولا المحور (يستخدم لزرع عضيات الليجيونيلا) يمكن أن يدعم الفرانسيسيلا التولاريمية.

يجب إعلام طاقم المخبر دوما بأن الفرانسيسيلا التولاريمية متوقعة بسبب الخطر الكامن بالنسبة لطاقم المخبر وبسبب الحاجة لاستخدام وسط خاص...الدكتور رضوان غزال MD, FAAP - مصدر المعلومات : AAP- Red Book - آخر تحديث - 09.05.2019 

إعلان Advertisement