تسرّع النفس العابر عند الوليد حديث الولادة

تسرّع النفس العابر عند الوليد حديث الولادة

إعلان Advertisement

تسرّع النفس العابر عند الوليد حديث الولادة

Transient Tachypnea of The Newborn

الزلة التنفسية العابرة عند حديثي الولادة

 

لماذا يحدث تسرع النفس عند حديث الولادة

اعراض تسرع النفس عند حديث الولادة

 

يحدث تسرع النَفَس العابر أو ما يدعى أحياناً بمتلازمة الضائقة التنفسية من النمط II، الولادة بالطريق المهبلي أو بالعملية القيصرية سواء قبل الأوان أو في تمام الحمل دون أن تشوبها أية شائبة.

قد يميز الحالة البداية المبكرة لتسرع النفس مع حالات سحب أحياناً أو طحة زفيرية وفي بعض الأحيان الزراق الذي يتلاشى بإعطاء كمية متدنية من الأكسجين (>40%) يشفى المرضى عادة بسرعة في غضون ثلاثة أيام، على الرغم من ندرة الحالات التي يبدو عليهم فيها المرض الشديد ويطول فيها أمد الإصابة.

تكون الرئتان صافيتين عادة دون خراخر أو اصوات أخرى بالإصغاء

صورة الصدر في الزلة التنفسية العابرة : 

تبدي الصورة الشعاعية بروز الارتسامات الوعائية الرئوية مع خطوط دالة على وجود السائل في أثلامها وفرط في التهوية مع تسطح الحجاب الحاجز، ووجود إنصباب جنبي في بعض الأحيان، ومن غير الشائع وجود نقص في اكسجين الدم أو فرط الكربميّة والحماض. قد يكون عسيراً تمييز المرض عن مرض داء الاغشية الهلامية HMD

مميزات الزلة التنفسية العابرة عند حديثي الولادة:

1- الشفاء المفاجئ للرضيع

2- غياب الطراز الحبيبي الشبكي بالصور الشعاعية أو الارتسامات الهوائية للقصبات air bronchograms 

يعتقد أن هذه المتلازمة ثانوية للامتصاص البطئ لما يوجد في رئة الجنين من سوائل الأمر المؤدي لنقص المطاوعة الرئوية والحجم المدّي وزيادة المسافة الميتة. الدكتور رضوان غزال MD, FAAP- جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال -Copyright ©childclinic.net -  آخر تحديث 26/08/2018 - المصدر : نلسون طب الاطفال 2016

إعلان Advertisement
إعلان Advertisement