تدخين الام خلال الرضاعة الطبيعية
أنت تتصفح معلومات طبية موثوقة تتوافق مع معايير مؤسسة الصحة على الإنترنت لضمان تقديم معلومات صحية موثوقة, تحقق هنا.
مؤسسة الصحة على الإنترنت HON

تدخين الام خلال الرضاعة الطبيعية

إعلان Advertisement

تأثير تدخين الأم خلال إرضاع الطفل - تأثير الدخان على حليب الأم و على الطفل الرضيع

هل من ضرر على الطفل الرضيع إذا كان يرضع من ثدي أمه المدخنة ؟

نعم , و هذا ثابت علمياً وبالدراسات , فهو أولاً مدخن سلبي (استنشاق الطفل للدخان من حوله ), إضافةً لمضار التدخين على تركيب حليب الأم و بسبب مرور النيكوتين عبر الحليب

ما هي تأثيرات تدخين الأم التي ترضع طفلها من الثدي ؟

من الثابت أن الطفل الذي يعيش مع أم مدخنة يتعرض للأمراض و بعض المشاكل أكثر من غيره خاصة :

  • الربو

  • المغص

  • الغثيان

  • الرشح

  • التهاب الجيوب

  • التهاب الحنجرة

  • التهاب الأذن الوسطى

  • التهاب الرئة أو ذات الرئة

  • تخريش العين

  • يقلل التدخين من كمية الحليب عند الأم المرضع بسبب تأثير النيكوتين المنقص للبرولاكتين و هو هرمون الحليب

  • غالباً ما يحدث الفطام بشكل مبكر

  • يغير الدخان من تركيب حليب الأم و طعمه

  • يكثر المغص و البكاء عند أطفال الأمهات المدخنات

  • يسبب تدخين الأم المرضع اضطراب في نوم الطفل : فيقل نومه

  • قد يصاب الطفل الذي يرضع من أم مدخنة بشدة باضطرابات تطورية و سلوكية

  • يزداد احتمال الموت المفاجئ (SIDS) عند الرضع للوالدين المدخنين بسبعة أضعاف عن الطفل لوالدين غير مدخنين

  • يسبب تدخين الأم انخفاض مستوى الكولسترول الجيد HDL عند الرضيع

  • تزداد زيارات الطفل لطبيب الأطفال لكل الأسباب السابقة

  • من المرجح أن يصبح هذا الطفل مدخناً عندما يكبر

  • يزداد احتمال إصابة الطفل الذي يعيش مع والدين مدخنين بسرطان الرئة بنسبة الضعف

أنا أرضع طفلي و لا أستطيع التوقف عن الدخان ! فهل استمر بالرضاعة الطبيعية ؟

نعم , ففوائد الرضاعة الطبيعية رغم تدخين الأم لا تعوض , و الاستمرار بالرضاعة يخفف من تأثير التدخين , و إعطاء الطفل الحليب الصناعي سيسيء للطفل أكثر فأكثر , و يبقى من الأفضل التوقف عن التدخين للطرفين

هل هناك علاقة بين عدد السجائر التي أدخنها و ضرر ذلك على الطفل ؟

نعم , فكلما زاد عدد السجائر زاد الضرر على الأم والطفل , و يصبح الخطر كبيراً عندما يتجاوز عدد السجائر 20 في اليوم

ماذا عن وجود أب مدخن ؟

إذا كان الأب مدخناً أيضاً فهذا يزيد من الخطر على الطفل , و إذا فقط الأب هو المدخن فالخطر على الرضيع هو التدخين السلبي

كيف يمكن التقليل من خطر تدخين الأم على رضيعها في حال لم تتمكن من التوقف عنه ؟

يمكن ذلك من خلال إتباع النصائح التالية :

  • الحل الأمثل هو التوقف عن التدخين

  • أو التخفيف من عدد السجائر ما أمكن

  • لا تقومي بالتدخين مباشرةً قبل الرضعة أو خلال الإرضاع و إنما بعد الرضعة , فالنيكوتين يحتاج لـ 95 دقيقة ليطرح من الجسم بعد التدخين

  • تجنب التدخين في غرفة الطفل , و إنما خارج المنزل , و لا تسمح لأحد أن يدخن في المنزل ...الدكتور رضوان غزال - MD, FAAP - آخر تحديث 13/3/2010...

المصادر :

Pediatrics. 2007 Sep;120(3):497-502.

http://pediatrics.aappublications.org/cgi/content/full/120/3/497

إعلان Advertisement