تخفيف الم البطن للاطفال
أنت تتصفح معلومات طبية موثوقة تتوافق مع معايير مؤسسة الصحة على الإنترنت لضمان تقديم معلومات صحية موثوقة, تحقق هنا.
مؤسسة الصحة على الإنترنت HON

تخفيف الم البطن للاطفال

إعلان Advertisement

تخفيف الم البطن للاطفال

علاج الم و وجع البطن عند الاطفال بدون ادوية

تخفيف اعراض الاقياء و الاسهال للطفل

معالجة النزلة المعوية بدون دواء للاطفال

Home Remedies for abdominal pain


 

اكثر حالات النزلات المعوية عند الاطفال تحدث بسبب فيروسات و لا تحتاج غالبا للأدوية إلا خافض للحرارة و السوائل..

و اكثر مضادات الاقياء و مضادات الاسهال ضارة و لا تفيد

و اكثر حالات النزلة المعوية الخفيفة تتحسن بالسوائل و الحمية الطعامية المضادة للاسهال

و الم البطن الشديد يتطلب مراجعة طبيب الاطفال و الذي بعد استبعاد التهاب الزائدة او الحالات الحرجة قد يصف مسكن لالم البطن مثل البانادول او مضاد للتشنج في حالات قليلة

 

عند الطفل السليم غير المريض فكر بالأغذية اللينة:

تأكد فقط من أن طفلك يأكل عندما يكون جائعاً. الأطعمة الخفيفة التي يسهل ابتلاعها أكثر ملائمة للطفل الذي لا يشعر بحالة جيدة. جرّب عصير التفاح ودقيق الشوفان و البطاطا المهروسة و الجيلاتين والزبادي.

 

تخفيف وجع البطن عند الطفل:

إنَ الأطفال المصابون بالإنفلونزا في بعض الأحيان يعانون من اضطراب في المعدة مع القيء أو الإسهال. إذا حدث هذا لطفلك، فإنه سيخسر السوائل.

لذا اطلب منه أن يشرب كميات صغيرة من محلول منع الجفاف أو الماء وبقية السوائل.

يمكن لجعة الزنجبيل وغيرها من المشروبات الغازية والعصائر والمشروبات الرياضية أن تجعل الاسهالو الم البطن أسوأ.

كذلك الحليب كامل الدسم قد يطيل فترة الاسهال و الافضل تمديد الحليب بالماء خلال الاسهال

و بالعكس يخفف البابونج من مغص البطن و كذلك الروب او اللبن العيران مفيد جداً في حالات الاسهال

و الجزر و الموز و التفاح هي حمية مفيدة لحالات المغص و الاسهال

يمكن للطفل المصاب بالإسهال والذي لا يعاني من الجفاف أو القيء أن يستمر في تناول الطعام. اعطيه فقط كميات طعام أقل وسوائل أكثر.

تحدث إلى طبيبك إذا كنت قلقًا أو إذا كانت أعراض طفلك تزداد سوءًا. راقب ألم الصدر أو المعدة، وضيق التنفس والصداع، والتعب غير العادي، أو ألم الوجه أو الحلق الذي يزداد سوءًا. دع طبيبك يعرف ما إذا كان طفلك يعاني من حمى تبلغ 38.5، أو إذا كان يعاني من حمى تصل إلى 38 أو أكثر لمدة تزيد عن 72 ساعة. إذا كان الطفل يعاني من مشكلة في البلع، أو إذا كان يُفرز الكثير من البصاق، أو إذا كان لديه تورم في الغدد أو الأذن، فعليك أخذه لرؤية الطبيب.
..الدكتور رضوان غزال MD, FAAP- آخر تحديث20.01.2019  - مصدر المعلومات : webmed  

إعلان Advertisement