تألم الطفل عند التبول

تألم الطفل عند التبول

تألم الطفل عند التبول

أسباب بكاء و ألم الأطفال خلال التبول

 

 عسرة التبويل للاطفال

Dysuria

صعوبة أو عسرة التبويل او الم اثناء خروج البول هي حس الحرق أو التبويل المؤلم والذي يسببه تهيج الإحليل. وتترافق غالبا مع الأعراض البوليةمثل التكرار، الإلحاح، عدم الاستمساك،ورفض التبويل.

إن عسرة التبويل ليست نوعية لأخماج السبيل البولي وكثيرا ما تحدث في الأطفال الصغار .

1- قد يراجع الدارجون بشكوى تأخر التدرب على المرحاض، أو بول الفراش الثانوي، التنقيط، وتكرر القرفصاء. من عوامل الخطورة التي تؤهب لانتان السبيل البولي نذكر الإمساك، البقاء دون ختان، الجنس الأنثوي الحجابات المانعة للحمل، والممارسة الجنسية. يمكن للمهيجات الكيماوية(المنظفات، حمام الفقاقيع )وللمهيجات الميكانيكية (الاستمناء، الجسم الأجنبي) أن تسبب عسرة التبويل . يمكن للبول الغامق أو البول بلون الشاي أن يشير للبيلة الدموية. يجب أيضا استبيان قصة الضائعات القضيبية أو  المهبلية بالإضافة لسوء المعاملة الجنسية. يجب أن يشمل الفحص الفيزيائي الضغط الدموي، فحص الأعضاء التناسلية، الجس البطني للكلية، فحص الحوض حين  الاستطباب،والفحص العصبي عند الأطفال المصابين باضطراب وظيفة التبويل وذلك لاستبعاد مرض النخاع الشوكي .

2- يجب أخذ عينة بول بعناية لفحص البول وزرعه. إن فحص البول الذي يشمل الفحص المجهري وطريقة الــ dipstick، يناسب إظهار الخمج، خاصة في الأطفال الأكبر عمرا.

تستخدم طريقة الـــ dippstick لتحري استراز الكريات البيض(وهو خميرة توجد في كريات الدم البيضاء)والنيترات. إن الفحص المخبري للبول الغير مثفل unspun للكريات  البيض(>10/ملم3) أو الجراثيم ينبئ بشكل أكثر من البول المثفلspun (>5كريات في الساحة عالية القوة ). يشيع وجود كريات الدم الحمراء في حالة انتان السبيل البولي. إن اسطوانات الكريات البيض، عند وجودها، تترافق مع انتانات السبيل البولي العلوي. يبقى زرع البول معيار التشخيص .إن أي نمو في البول المأخوذ بطريقة البزل فوق العانة،>10,000- 50,000مستعمرة في البول المأخوذ بواسطة القثطرة أو >100,000مستعمرة بطريقة جمع البول النظيف من منتصف التبويل يشير للخمج. إن العينات المحفوظة في علبة قد يطرأ عليها تلوث جلدي أو برازي ولا يوصى بها. أكثر المسببات شيوعا هي الكولونيات؛تشمل المسببات الأخرى البروتيوس، الكليبسيلا، العنقوديات الرمامة، والمكورات المعوية .

3- يمكن في الأطفال الأكبر، تفريق التهاب الحويضة والكلية سريريا عن التهاب المثانة بوجود الأعراض الجهازية(الحمى،الإقياء)والعلامات(الألم في الخاصرة، الإيلام في الزاوية الفقرية الضلعية). قد تكون الصورة السريرية في الرضع وصغار الأطفال غير نوعية، مع حمى والأعراض الأخرى التي قد تتواجد في مرض السبيل البولي العلوي أو السفلي .

يمكن تأكيد التشخيص بواسطة تفريسة الكلية(تصوير الكلى بالنظائر المشعة ) ،والأكثر حساسية في هذا المجال هي(66mTc (DMSA. يمكن لإيكو الكلية أن يظهر التهاب الحويضة والكلية ولكن غير حساس. إن حدوث الهجمة الأولى لإنتان السبيل البولي في الطفل الأصغر من عمر 3-5سنوات قد يكون إشارة لوجود تشوهات تشريحية خلقية، وبشكل خاص، الترجيع او الجذر المثاني الإحليلي vesicourethral(قد يكون المقصود به المثاني الحالي؟). يوصى بالاستقصاء الشعاعي بواسطة إيكو الكلية وتصوير المثانة والإحليل أثناء التبويل VCUG.

 بالنسبة للإناث، يتطلب إنتان السبيل البولي التقييم و الدراسة في أي عمر.

4- قد يشير وجود الكريات البيض في تحليل البول إلى التهاب المهبل العائد للأمراض المنتتقلة بالجنس(السيلان البني، الكلاميديا، الحلأ البسيط، المشعرات المهبلية)ويمكن أن تشير أيضا للمبيضات البيض، العوامل الممرضة المعوية أو العقديات مجموعة A. يسبب التهاب الإحليل النايسيريات البنية، الكلاميديا، الميكوبلازما البشرية، واليوريا بلازما الحالة للبولة .

5- يمكن أن تشاهد البيلة الدموية المجهرية في حالة الإصابة بخمج السبيل البولي. تشاهد البيلة الدموية العيانية في حالة التهاب المثانة النزفي(الفيروسات الغدية،استخدام السيكلوفوسفاميد)، والحصيات الكلوية والرض ونادرا ما تكون بسبب الورم(خثرات من ورم ويلمز) .

6- يمكن أن يحدث تضيق صماخ البول بالعديد من الأسباب. يمكن أن يحدث في الصبيان المختونين بسبب الالتهاب المتكرر للصماخ والناجم عن الحفاضات الرطبة. من الأسباب الأخرى الرض، إصلاح الإحليل التحتي، القثطرة، والتهاب الحشفة الجاف المسد، تظهر هذه المشكلة أحيانا كتيار بولي شاذ، عسرة تبويل متقطعة، وأحيانا نزف .

نقول بتضيق القلفة phimosis عندما لا نستطيع إرجاع القلفة بسبب التندب أو تضيق الفوهة القلفية. يجب أن يتم تمييز هذه المشكلة عن تضيق القلفة الفيزيولوجي عندما لا تكون القلفة قد أكملت بعد الانفصال الطبيعي عن الحشفة، والذي يحدث عادة بعمر 3-5سنوات. إن اختناق القلفة paraphimosis هو انحشار القلفة وراء الحشفة،غالبا بعد الإرجاع القسري للقلفة. إن التهاب الحشفة balanitis هو التهاب القلفة والذي يعود عادة للبول ولكن قد يشترك هنا الانتان.

7- يشيع التصاق الشفرين في البنات ماقبل سن البلوغ والذي يعود للتهييج المتكرر، الرض، أو الخمج ظهارة الشيفرين الصغيرين المنخفضة الأستروجين. إن انسدال الإحليل هو انقلاب مخاطية الإحليل من خلال الفوهة- الصماخ. يشيع النزف وعسرة التبويل. يترافق سوء المعاملة الجنسية عادة مع النزف المستقيمي أو المهبلي، التهاب المهبل، والألم البطني. يجب الحصول على الزروعات المناسبة .

8- يشاهد التهاب الإحليل اللانوعي غالبا في الفتيات في الفترة ما قبل ظهور الطمث وترافق العناية السيئة، واستخدام الألبسة الضيقة "الكتيمة للهواء"، والمهيجات  الكيماوية، (حمام الفقاقيع، الصوابين الخشنة). قد نجد حمامى في المنطقة حول الإحليل. قد تشير الحكة الشرجية للديدان الشعرية، والتي يمكن أن تسبب التهيج الإحليلي ويمكن تأكيد ذلك بالفحص بواسطة شريط لاصق.   .الدكتور رضوان غزال - آخر تحديث 12/7/2017- مصدر المعلومات :Nelson Essentials of Pediatrics 7th edition