تأثير الأشعة على الجنين

تأثير الأشعة على الجنين

إعلان Advertisement

تأثير الشعة على الحامل و الجنين

ضرر التصوير خلال الحمل

Radiation

 

 يعتبر التعرض العارض للمرأة الحامل إلى الأشعة سبباً شائعاً لقلق النساء وعائلاتهن وأطبائهن، عادة حول ما إذا كان الجنين سيصاب بتشوه ولادي أو شذوذ صبغي.

من غير المحتمل أن يسبب التعرض للأشعة التشخيصية طفرات صبغية، إذ لم تشاهد أي زيادة في الشذوذات الصبغية لدى الأجنة التي كانت تحملها النساء اليابانيات أثناء حدوث الإنفجار النووي في اليابان عام 1945.

 القلق الأكثر واقعية هو فيما إذا كان الجنين المعرض للأشعة سيبدي تشوهات ولادية أو زيادة في نسبة الخباثة. الحد المهني الأعلى المنصوح به بالنسبة لجميع مصادر الأشعة عند الأم الحامل هو 500 ميلي راد (ملراد) خلال كامل الأربعين أسبوع الحملية..

ما هي جرعة الأشعة المشوهة للجنين :

لقد أظهرت التقارير المحدودة عن الأجنة البشرية أن الجرعات العالية من الأشعة (20000- 50000 ملراد) مؤذية للجملة العصبية المركزية، وتتظاهر هذه الأذية بصغر الدماغ والتخلف العقلي وبـIUGR (تأخر نمو داخل الرحم).

 غالباً ما ينصح بالإجهاض العلاجي عندما يتجاوز التعرض 10000 ملراد. ولكن الأكثر احتمالاً هو تعرض الجنين البشري 3000 –1000 ملراد، وهي كمية لم يظهر أنها تسبب تشوهات. وفيما إذا كان هذا المستوى من التعرض الخفي يترافق مع زيادة خطورة سرطانات وابيضاضات الطفولة فإنه ما يزال مثار جدل.الدكتور رضوان غزال MD, FAAP- جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال -Copyright ©childclinic.net -  آخر تحديث 19/07/2018 - المصدر : نلسون طب الاطفال 2016

 

إعلان Advertisement
إعلان Advertisement