اهمية غسل اليدين للاطفال

اهمية غسل اليدين للاطفال

إعلان Advertisement

اهمية غسل اليدين للاطفال

 

ضرورة غسيل اليدين للطفل

الإجراءات الصحية العامة في المدرسة و الحضانة

الوقاية من الأمراض السارية و المعدية بين الأطفال

hand wash and prevention transmissible diseases

 

يلعب غسل اليدين للاطفال دوراً هاماً في الوقاية من انتقال الأمراض بين الأطفال في أماكن الاحتشاد كدور الحضانة و المدارس , و ذلك بالاضافة لاجراءات اخرى مهمة و ذلك بمكافحتها لمصدر العدوى و التقليل من طرق هذه العدوى بين الأطفال , و لذلك لابد من التركيز على تذكير التلاميذ بهذه الإجراءات الصحية بشكلٍ متكرر و دوري , و تشمل هذه الإجراءات الصحة الغذائية , نظافة الملابس , نظافة الأدوات , و الصحة و النظافة الشخصية , و يؤدي تطبيق هذه الإجراءات بشكلٍ جيد إلى لمكافحة تفشي العوامل الممرضة بين الأطفال في المدارس , و يجب تطبيقها بشكلٍ يومي من قبل الأطفال و الكبار حتى في حال عدم وجود أي مرض ساري أو معدي بين الأطفال , و تزداد هذه الإجراءات أهمية كلما صَغُرَ عمر الطفل , و يكون ظهور مرض معدي في المدرسة فرصة لمراجعة هذه الإجراءات و تطبيقها في المدرسة لتفادي أمراض أخرى أو ازدياد انتشار المرض , و يسمح فهم آلية تفشي المرض باتخاذ إجراءات صحية أكثر فائدة في الحد من إنتشار المرض.

إعلام الوالدين و أهالي الطلاب و العاملين بالمدرسة و الحضانة بوجود مرض معدي عند أحد الأطفال :

يجب , في أكثر الحالات , إخبار الوالدين و الأهالي بوجود حالة معدية في الحضانة او المدرسة من أجل القيام بكل الوسائل لمنع انتشار المرض , و يجب في كال حالة وضع ملصق في كان بارز من مدخل المدرسة توضح فيه الحالة و يشمل هذا الملصق على ما يلي :

  1. اسم المرض و اسم العامل الممرض المسبب للمرض

  2. طرق انتقال المرض المكنة داخل الحضانة و المدرسة

  3. مدى خطورة الحالة على الأطفال أو بعضهم

  4. هل تم عزل الطفل أم لا

  5. التعليمات التي يجب إتباعها للتخفيف من خطر انتقال العدوى لبقية الأطفال

الإجراءات الصحية الموضعية في المدرسة و الحضانة :

  • التنظيف اليومي للسطوح القابلة للغسل : مثل صنابير المياه , مقابض الأبواب , المغاسل , فرشاة المرحاض.....

  • التفريغ اليومي للقمامة و غيرها من المواد التالفة خاصة الغذائية منها.......

  • التنظيف اليومي لنونية الطفل في حضانات الصغار..

  • يجب تخصيص منشفة لكل طفل و تبديلها و غسلها بشكلٍ متكرر..

  • الغسيل اليومي للألعاب...و خاصة القماشية منها...

  • التشديد على القواعد الصحية في تحضير الطعام للأطفال

النظافة الصحية الشخصية و غسيل اليدين:

  • يعتبر غسيل اليدين عنصر أساسي في منع العدوى من الكثير من الأمراض ...

  • يتم غسل اليدين بالماء و الصابون أو بمحلول أساسه الكحول...

  • يجب تثقيف الأطفال حول ضرورة غسل اليدين بشكلٍ دوري

  • يجب أن يجرى غسيل اليدين بشكلٍ متكرر كل يوم و خصوصاً قبل تحضير الطعام و قبل تناول الطعام ..

  • كذلك يجب على من يعتني بالطفل الرضيع أن بقوم بغسل اليدين قبل و بعد تغيير الفوط...

  • يجب غسل اليدين بعد استخدام التواليت أو أي تماس مع البول أو البراز...

  • كذلك بعد التماس مع الحيوانات أو التراب...

  • يجب التركيز على تقصير أظافر الأطفال و تقليمها...

  • يجب تجفيف الأيدي بعد الغسل بشكلٍ جيد و يفضل أن يكون التجفيف بأوراق (محارم) خاصة تستخدم لمرة واحدة ترمى بعدها أو بالهواء الدافئ

غسيل اليدين و الإجراءات الصحية في حال وجود مرض ينتقل بواسطة البراز في الحضانة أو المدرسة :

  1. غسل اليدين بشكلٍ جيد كما سبق

  2. التعامل مع أشياء الطفل الملوثة بالبراز بعد ارتداء القفازات ذات الاستخدام لمرة واحدة : كالفوط و الملابس الداخلية... ومن ثم التخلص منها بطريقة مضمونة من حيث عدم انتشار التلوث

  3. غسل أغطية النوم و ما يلحق بها بشكلٍ جيد...

  4. الطلب من الأطفال غسل اليدين بعد الخروج من التواليت و قبل الطعام

غسل اليدين و الإجراءات الصحية في حال وجود مرض ينتقل بواسطة المفرزات التنفسية في الحضانة أو المدرسة :

  1. غسل اليدين بشكلٍ جيد كما سبق

  2. تنظيف انف الطفل بحارم ورقية ترمى بعد استخدامها

  3. الغسل الجيد لألعاب الطفل المريض و ما يتعلق به مما يمكن غسله

غسل اليدين و الإجراءات الصحية في حال وجود مرض ينتقل بواسطة آفة جلدية في الحضانة أو المدرسة :

  1. غسل اليدين بشكلٍ جيد كما سبق

  2. القيام بالعناية بالآفة الجلدية للطفل المريض بعد وضع قفازات تستخدم لمرة واحدة و ترمى مباشرة قبل لمس أي أداة أخرى..

  3. يجب تغطية الآفة الجلدية بضماد طبي عقيم...

  4. في حال وجود التهاب ملتحمة : يجب تنظيف كل عين على حدة و رمي الضماد بعد كل استخدام

  5. في حال وجود حالة قمل رأٍس أو فطر في الرأس : يجب غسل مخدات الطفل و أغطيتها و مشط الطفل ....

  6. في حال وجود ثآليل في اليدين أو القدمين : يجب تنظيف الأرض جيداً و كذلك السجاد و كل ما يدوس عليه الطفل

الإجراءات الصحية في حال وجود مرض ينتقل بواسطة الدم أو سوائل بيولوجية أخرى في الحضانة أو المدرسة :

  • يجب ارتداء القفازات عند التعامل مع جروح الطفل المصاب

  • يجب غسل اليدين قبل و بعد التعامل مع الجروح عند الطفل المصاب

  • غسل كل السطوح التي تلوثت بالدم بواسطة ماء جافيل ممد بنسبة 1 إلى 10

  • غسل كل الأدوات القابلة للغسل التي تلوثت بالدم بواسطة ماء جافيل ممد بنسبة 1 إلى 10

  • في حال تلوث جلد طفل آخر سليم أو جلد الشخص الذي يعتني بالطفل بالدم أو المصل فيجب غسل الجلد بالماء و الصابون ثم عقم الجلد بأحد مشتقات الكلور الممد أو الكحول 70 %.

  • في حال تلوث الأغشية المخاطية لطفل آخر سليم أو للشخص الذي يعتني بالطفل بالدم أو المصل فيجب غسل الأغشية بالمخاطية بسيروم ملحي فيزيولوجي أو بالماء Last update 16.05.2017 - الدكتور رضوان غزالMD, FAAP