امراض الفيروسات النجمية

امراض الفيروسات النجمية

إعلان Advertisement

أمراض الفيروسات النجمية

Astrovirus infections 

الفيروس النجمي

فيروس نجمي

استروفيوس

 

تحتوي الفيروسات النجمية على خيط RNA مفرد مغلف مع مظهر نجمي وصفي عندما ينظر إليها بالمجهر الالكتروني. هناك ثمانية أنماط مستضدية.

الفيروسات النجمية البشرية ذات انتشار عالمي; العديد من الأنماط المستضدية يمكن أن تدور في نفس الإقليم; لقد تم تحديد الفيروسات النجمية في أكثر من 10% من حالات التهاب الأمعاء اللاجرثومية; معظم الأخماج بالفيروسات النجمية ثم تحديدها لدى الأطفال بعمر أقل من 4سنوات، ويبدو أن هذه الهجمات لها قمة حدوث شتوية; يحدث الانتقال عادة من شخص لآخر بالطريق البرازي الفموي، وبالرغم من ذلك ثم توثيق التفشيات المرافقة للطعام الملوث; تميل التفشيات للحدوث في التجمعات المغلقة للصغار والأكبر قليلا، وتكون معدلات الهجمات أعلى وسط الأطفال المقبولين في المشفى وفي أطفال مراكز رعاية الأطفال; يدوم الطرح وسطيا خمسة أيام بعد بدء الأعراض ولكن الطرح اللاعرضي بعد المرض يمكن أن يدوم لعدة أسابيع في الأطفال الأصحاء; قد يحدث الطرح المستمر في المضيفين المضعفين مناعيا; تشيع الأخماج اللاعرضية.

مدة و دور الحضانة: 3-4أيام .

 

اعراض الاصابة بالفيروسات النجمية :

يتصف المرض بالألم البطني، الإسهال، الإقياء، الغثيان، الحمى والدعث; يكون المرض في الاشخاص الطبيعيين مناعياً محدداً لنفسه ويدوم بشكل متوسط من 5-6 أيام .

 

تشخيص الاصابة بالفيروسات النجمية :

لا تتوفر الاختبارات التجارية للتشخيصتتواجد الاختبارات التالية في بعض مخابر البحث والمخابر المرجعية: الفحص بالمجهر الالكتروني لإيجاد الجزيئات الفيروسية في البراز،المقايسة المناعية الأنزيمية لتحديد المستضد الفيروسي في البراز أو الأضداد في المصل وتفاعل سلسلة البولي ميراز للناسخة العكسية(RT-PCR) لتحديد الــRNA  الفيروسي في البرازيعتبر الــRT-PCR أكثر هذه الاختبارات حساسية.

علاج الاصابة بالفيروسات النجمية :

الإماهة بالمحاليل الفموية أو السوائل الوريدية والشوارد.

عزل المريض المقبول في المشفى:

بالإضافة للاحتياطات المعيارية يوصى باحتياطات التماس بالنسبة للأطفال الذين ما زالوا في الحفاض أو الغير مستمسكين للبراز والذين لديهم خمج الفيروسات النجمية المحتمل أو المثبت طيلة فترة المرض.

إجراءات السيطرة:

لا توجد إجراءات سيطرة نوعية; يمكن الإقلال من انتشار الخمج عن طريق إتباع إجراءات السيطرة العامة للسيطرة على الإسهال كتدريب المسؤولين عن الرعاية حول تدابير السيطرة على الخمج والبقاء على الأسطحة نظيفة وأماكن تحضير الطعام، استبعاد القائمين على رعاية الطفل المرضى أو معدي الطعام المرضى والغسل لليدين واستبعاد الأطفال المرضى أو وضع الأطفال المرضى على شكل تجمعات; لا يتوفر لقاح للوقاية من أخماج الفيروسات النجمية حتى الآن..الدكتور رضوان غزال - last update 20.10.2018  - مصدر المعلومات : redbook 2016

إعلان Advertisement