اليوم الاول للطفل في المدرسة
أنت تتصفح معلومات طبية موثوقة تتوافق مع معايير مؤسسة الصحة على الإنترنت لضمان تقديم معلومات صحية موثوقة, تحقق هنا.
مؤسسة الصحة على الإنترنت HON

اليوم الاول للطفل في المدرسة

إعلان Advertisement

طفلي سيذهب للمدرسة لأول مرة ! starting school

يعتبر ذهاب الطفل للمرة الأولى إلى المدرسة حدثاً هاماً في حياة الطفل و الأبوين , فقد تكون هي المرة الأولى التي تفصل بين الطفل و والديه طوعاً , حيث يذهب الطفل إلى مكانٍ لا يخلو من تحديات كبيرة , كالنجاح أو الفشل , و قد تكون هذه التجربة مصدر قلق للأسرة بسبب عدم قدرة الوالدين السيطرة على مجريات ما يحدث في المدرسة بعكس ما كانوا عليه في البيت.

و في المدرسة سيبدأ الطفل تعلم إقامة علاقات اجتماعية جديدة مع أشخاص غرباء عنه , و سيبدأ باكتشاف نقاط ضعفه و قوته و الكثير عن شخصيته من الناحية الاجتماعية , و كيفية إيجاد الأصدقاء ,

يمكن أن يكون الأمر مفرحاً لبعض الأطفال , و لكنه غالباً ما يكون مصدر قلق للكثيرين , و قد يكون الأمر أكثر سهولة للأطفال ممن كانوا في دور الحضانة , و في حال لدى أحد أو كلا الأبوين شعورٌ بالذنب أو الخوف أو القلق , فسيزيد هذا من قلق الطفل و ربما من تردده في الذهاب الى المدرسة , و لذلك من الضروري تحضير الطفل لهذه الأيام و عدم إبداء أي تأثر من قبل الوالدين.

ماذا علينا أن نفعل كوالدين لمساعدة الطفل في أيامه الأولى في المدرسة ؟

  • أظهر اهتمامك و تشجيعك و دعمك لهذه الخطوة التي سيقدم عليها الطفل

  • تحدث للطفل عن ذلك قبل بدء المدرسة و عن النشاطات الممتعة هناك : كالرياضة و القصص و اكتساب المعرفة و الأصدقاء

  • أخبر الطفل بأنه قد يشعر بشيء من القلق خلال الأيام الأولى و أن ذلك أمراً طبيعياً عند الإنسان

  • اسمح للطفل باصطحاب لعبة صغيرة من ألعابه أو صورة للعائلة معه الى الصف في الأيام الأولى

  • قم بتوصيل طفلك بنفسك الى المدرسة في المرات الأولى و لا مانع من تعريفه على الصف و الملعب و التواليت هناك

  • إذا كان هناك سيارة تقل الأطفال الى المدرسة , فهذا أمر جيد و يخفف من توتر الطفل

  • قم بتدريب الطفل على تحضير كتبه و حقيبته قبل النوم و ليس صباحاً قبل المغادرة مباشرةً

ماذا أفعل في حال واجهت صعوبات مع طفلي في أيامه الدراسية الأولى ؟

قد تكون هذه الفترة صعبة و يظهر الطفل حالة من قلق الانفصال عن الأهل , و يمكن عندها ترك الطفل ليوم واحد في المنزل و البقاء معه بهدف تحضيره للعودة وإزالة مخاوفه , و شرح الأمر للمدرسة , و لكن كن حازماً في ضرورة العودة السريعة إلى المدرسة...Last update 01/5/2010 - الدكتور رضوان غزالMD, FAAP  

إعلان Advertisement