الوقاية من التهاب الكبد E
أنت تتصفح معلومات طبية موثوقة تتوافق مع معايير مؤسسة الصحة على الإنترنت لضمان تقديم معلومات صحية موثوقة, تحقق هنا.
مؤسسة الصحة على الإنترنت HON

الوقاية من التهاب الكبد E

إعلان Advertisement

الوقاية من التهاب الكبد E

تجنب الالتهابالكبدي إي

منع عدوى فيروس الكبد E

الوقاية هي أفضل طريقة لمكافحة المرض. ويمكن تقليل معدل انتقال فيروس التهاب الكبد E على صعيد السكان عن طريق ما يلي:

  • صون معايير جودة إمدادات المياه العامة؛
  • وإنشاء شبكات صرف سليمة للتخلص من البراز البشري.

أما على صعيد الأفراد، فيمكن تقليل خطر الإصابة بعدوى المرض عن طريق ما يلي:

  • المواظبة على اتباع ممارسات النظافة العامة؛
  • وتجنّب استعمال المصادر غير النظيفة لمياه الشرب والثلج
  • وفي عام 2011، سُجِّل في الصين أول لقاح مأشوب مؤلف من وحدات فرعية للوقاية من عدوى التهاب الكبد E، وهو لقاح لم يُصادق بعدُ على استعماله في بلدان أخرى.وفي عام 2015، استعرض فريق الخبراء الاستشاري الاستراتيجي التابع للمنظمة والمعني بالتمنيع البيّنات المتاحة في حينها عن عبء التهاب الكبد E وعن مأمونية اللقاح المرخَّص باستعماله ضد الالتهاب واستمناع ذاك اللقاح ونجاعته ومردوديته.....الدكتور رضوان غزال MD, FAAP - مصدر المعلومات : WHO - آخر تحديث - 05/09/2019

 أنظر أيضاً :

ما هو فيروس التهاب الكبد E

اعراض فيروس التهاب الكبد E

تشخيص فيروس التهاب الكبد E

معالجة فيروس التهاب الكبد E

إعلان Advertisement