القدم الحنفاء
أنت تتصفح معلومات طبية موثوقة تتوافق مع معايير مؤسسة الصحة على الإنترنت لضمان تقديم معلومات صحية موثوقة, تحقق هنا.
مؤسسة الصحة على الإنترنت HON

القدم الحنفاء

إعلان Advertisement

القدم الحنفاء -القدم القفداء الروحاء - CLUB FOOT

ميلان القدم عند الطفل حديث الولادة - اعوجاج القدمين بعد الولادة

ما هي القدم الحنفاء أو القفداء الروحاء ؟

القدم القفداء الروحاء هي تشوه خلقي في القدم و من أكثر التشوهات الخلقية في القدم شيوعاً ، و سميت كذلك لأن القدم تكون بوضعية القفد Equinus  و وضعية الروح Varus , كما تكون القدم بوضع تقريب Adduction وأحيانا تقوس  Carus .

هل القدم الحنفاء أو القفداء الروحاء مرض منتشر ؟

تقدر نسبة الحدوث العامة 1 لكل 800 - 1000 ولادة حية  , و يصاب الذكور أكثر من الإناث بنسبة الضعف , و  50 % من الحالات تكون ثنائية الجانب .

لدي طفل مصاب  بالقدم الحنفاء أو القفداء الروحاء , فما هي احتمال إصابة الطفل في الحمل القادم ؟

في حال وجود قصة عائلية لولد مصاب ، تكون نسبة احتمال  الإصابة للولد القادم 10 % .

ما هي أنواع القدم الحنفاء أو القفداء الروحاء عند الأطفال ؟

هناك نمطان للقدم القفداء الروحاء عند الأطفال : المرنة  Flexible , و  المقاومة  Rigid أو Resistant .

ما هو سبب حدوث القدم الحنفاء أو القدم القفداء الروحاء عند الأطفال ؟

الأسباب الحقيقية غير معروفة ، ولكن هناك عدة أسباب مقترحة لحدوث القدم القفداء الروحاء :

1. أسباب خارجية  Extrinsic : مثل

  • عوامل مشوهة  Teratogenic مثل Sodium  Aminopterin .

  • شح السائل الأمينوسي  Oligohydraminos  مما يسبب انضغاط الجنين و القدمين.

  • الحزم الخانقة الخلقية  Constriction Bands .

2. أسباب وراثية :

ففي حالة الوراثة مندلية : مثل  القزامة المشوهة  Diastrophic Dwarfism على سبيل المثال  وتنتقل بمورثة جسمية متنحية .

و في حالة الوراثة متعددة العوامل :

  •  نسبة الحدوث العامة 1 لكل 1000 ولادة حية .

  • الحدوث عند أقارب الدرجة الأولى 2% .

  • الحدوث عند أقارب الدرجة الثانية 0.6 % .

  • إذا حدثت الإصابة بالقدم القفداء الروحاء عند توأم حقيقي ، يكون احتمال إصابة توأم حقيقي آخر 32 % فقط.

ما هي أعراض و علامات القدم الحنفاء أو القدم القفداء الروحاء عند الطفل ؟

يلاحظ الأهل اعوجاج و ميلان القدم أو القدمين بعد الولادة مع دوران داخلي , و أما الطبيب فسيلاحظ إضافة لذلك علامات أخرى مثل :

  • يكون عقب القدم  Heel صغيراً وغير ممتلئ ، ويكون ملمسه كملمس الخد

  • يمكن جس عنق القعب وحشياً

  • يكون جس الكعب الإنسي متعذرا

  • يكون مؤخر القدم بوضعية استلقاء ، ولكن القدم تكون بوضعية كب نسبة لمؤخرها .

  • في الحالات الشديدة قد نجد إبهام القدم هابطا (بوضعية انعطاف أخمصي ) يعطي القدم وضعية تقوس .

ماذا سيفعل الطبيب عند مراجعته من اجل القدم الحنفاء أو القفداء الروحاء عند الطفل ؟

سيقوم الطبيب بأخذ قصة سريرية وعائلية شاملة , و من ثم سيقوم بإجراء فحص سريري شامل لتقصي وجود أية اضطرابات عصبية ( شوك مشوق ، اعوجاج مفصلي ..... وغيرها ) , ثم سيتم فحص القدم والطفل بوضعية وقوف ، وملاحظة وضعية القدم وملامسة الأخمص للأرض واتجاه مقدم القدم ومؤخرها ، ثم بوضعية استلقاء وتقصي الدوران الداخلي والروح .

هل من الضروري إجراء الصور الشعاعية للقدم الحنفاء أو القفداء الروحاء في كل الحالات ؟

لا , التشخيص السريري للقدم القفداء الروحاء كافي لوحده ،و قد يطلب الطبيب بعض الصور في الحالات الصعبة من أجل التحضير لإجراء الجراحة ، وفي متابعة نتائج المعالجة سواء كانت هذه المعالجة محافظة أم جراحية .

ما هي معالجة القدم الحنفاء أو القفداء الروحاء عند الأطفال ؟

تهدف معالجة القدم القفداء الروحاء عند الأطفال إلى تصحيح التشوه مبكرا ما أمكن ، وبشكل تام وكامل ما أمكن  , ثم المحافظة على التصحيح حتى تمام النمو .

و هناك نوعان من المعالجة للقدم القفداء الروحاء عند الأطفال :

  • قدم قفداء روحاء قابلة للتصحيح بالمناورة اليدوية تعالج بالتجبير المتتالي فقط (بتطبيق الجبائر مبكراً بعد الولادة ) و  يجب البدء بالمعالجة بالجبائر منذ اليوم الثاني أو الثالث بعد الولادة .

  • قدم قفداء روحاء مقاومة صلبة  تتطلبب معالجة جراحية وتشمل هذه الفئة أيضا الأطفال الذين لم يتصحح التشوه لديهم بالعلاج بالجبائر

ما هو الحل في حال فشل الجبائر و الجراحة في علاج القدم الحنفاء أو القفداء و الروحاء عند الطفل ؟

قد يلجأ طبيب الجراحة العظمية لعمل جراحي معقد و على مراحل حسب حالة كل طفل.

ما هي المشاكل التي قد تحدث نتيجة تصليح القدم الحنفاء أو القفداء الروحاء جراحياً (خطورة الجراحة ) ؟

 المشاكل التي قد تحدث نتيجة تصليح القدم القفداء الروحاء جراحياً هي قليلة الحدوث (لا خطورة من الجراحة ) هي واحدة أو أكثر مما يلي :

  • الإنتان أو الخمج : وهو نادر الحدوث .

  • توتر الجلد وتموته :يتم تفاديه بتجنب الشد على الجلد أو بإجراء شقوق متعددة وعدم وضع القدم بوضعية فرط تصحيح مباشرة بعد الجراحة .

  • اليبوسة وتحدد مدى الحركة ، واليبوسة الباكرة تعكس إنذارا سيئا .

  • النخرة الجافة في القعب ، تصل نسبة الحدوث حتى 40 % عند مشاركة التحرير الإنسي والوحشي  بزمن واحد مع الإفراط في خزع النسج الرخوة .

  • اتجاه الأصابع نحو الداخل Intoeing : أمر شائع نسبيا ، ويجب التمييز جيدا ما إذا كانت الحالة ناجمة عن دوران إنسي للظنبوب ، أو عن عدم كفاية التدوير الوحشي للعقب في المفصل تحت القعبي .

  • فرط التصحيح : وينجم عن خزع الرباط بين العظمين في المفصل تحت القعبي أو عن إفراط في الرد الوحشي للزورقي على القعب ، أو عن فرط تطويل الأوتار العضلية ...........الدكتور رضوان غزال MD, FAAP - آخر تحديث 18/5/2010 -  مصدر المعلومات :http://www.orthopediatrics.com

إعلان Advertisement