الختان او الطهور عند الطفل الذكر
أنت تتصفح معلومات طبية موثوقة تتوافق مع معايير مؤسسة الصحة على الإنترنت لضمان تقديم معلومات صحية موثوقة, تحقق هنا.
مؤسسة الصحة على الإنترنت HON

الختان او الطهور عند الطفل الذكر

الختان

الطهور عند الطفل الذكر

الطهارة للاطفال

ختان الطفل

 circumcision

ما هو الطهور أو ختان الطفل الذكر ؟

يكون الجزء الأمامي من العضو الذكري او القضيب و المسمى بالحشفة عند الطفل حديث الولادة مغطى  بقطعة جلدية تسمى القلفة (foreskin -prepuce) ، كما توضح  الصورة الأولى إلى الأيسر ، و  الختان هو القيام بقص او قطع جراحي للقلفة كما تبين الصورة الوسطى و يتم القطع  على مستوى الخط الأسود المخطط المتقطع ، و يصبح بعدها رأس القضيب او الحشفة غير مغطى .

هل الختان أو الطهور عند الطفل الذكر امرٌ ضروري ؟

هل يعتبر الختان ضرورياً من الناحية الطبية ؟

كل الذكور تقريباً في العالم الإسلامي و العربي مختونون ، نصف الاطفال الذكور في الولايات المتحدة الأمريكية هم أطفال مختونين ، رغم أن الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال تترك الختان كخيار للوالدين فإن الولايات المتحدة الأمريكية هي أكثر دولة يجرى فيها ختان الذكور لأسباب غير دينية ، و هناك توجه من قبل الهيئات الطبية العالمية و منظمة الصحة العالمية نحو النصح بالختان بعد العديد من الدراسات التي أثبتت فائدته الصحية.
  و قد أقرت منظمة الصحة العالمية  عام 2007 و خبراء صحة دوليون اعتبار ختان الذكور وسيلة لمقاومة مرض الإيدز. وقالت المنظمة إنها ستضيف الختان الى قائمة الوسائل التي تستخدم لمقاومة المرض بعد أن أثبتت أبحاث أجريت في إفريقيا أن الختان بين الرجال يقلل من خطر إصابتهم بفيروس الـ HIV بنسبة 50 الى 60   %. وتؤكد هذه النتائج نتائج سابقة لتجارب أجريت في جنوب إفريقيا .

ما هي فوائد الختان و الطهور عند الطفل الذكر ؟

العديد من الدراسات الحديثة التي أجريت من قبل الأكاديميات تشير إلى  الفائدة الصحية و الوقائية للختان عند الذكور ، و أهم هذه الفوائد هي :

1. الوقاية و تقليل الخطر من التهاب المجاري البولية عند الطفل خاصة خلال السنة الأولى من العمر .
2. التقليل من احتمال العدوى بالأمراض المنتقلة عن طريق الجنس   STD  ، عند الأشخاص المعرضين لها
3. تسهيل العناية بنظافة العضو الذكري و طهارته
جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net
4. تجنب بعض المشاكل الهامة مثل   تضيق و التهاب القلفة  (phimosis) و التهاب رأس القضيب BALANITIS
5. التقليل من خطر حدوث سرطان القضيب مستقبلاً
6. هناك ازدياد في حالات سرطان عنق الرحم عند النساء المتزوجات من رجال غير مختونين و مصابين بفيروس human papillomavirus
7. التقليل من خطر التعرض لعدوى  الآيدز (  السيدا-  مرض نقص المناعة المكتسب )، فقد أقرت منظمة الصحة العالمية  عام 2007 و خبراء صحة دوليون اعتبار ختان الذكور وسيلة لمقاومة مرض الإيدز. وقالت المنظمة إنها ستضيف الختان الى قائمة الوسائل التي تستخدم لمقاومة المرض بعد أن أثبتت أبحاث أجريت في إفريقيا أن الختان بين الرجال يقلل من خطر إصابتهم بفيروس الـ HIV بنسبة 50 الى 60   %. وتؤكد هذه النتائج نتائج سابقة لتجارب أجريت في جنوب إفريقيا .

ما هو السن المفضل لختان و طهور الطفل الذكر ؟

عند المسلمين ، و حسب السنة النبوية الشريفة فإن السن المفضل للطهور او الختان هو بدءً من عمر أسبوع  واحد بعد الولادة  و ما بعد ، و يفضل قبل 7 سنوات و يلزم عند البلوغ ، و من الناحية الطبية و العلمية فقد أشارت الدراسات إلى أن السن المفضل لإجراء الختان هو من عمر شهر واحد و حتى 3 سنوات ، و حسب خبرتي الشخصية فإن السن المفضل للختان هو من عمر أسبوع  إلى عمر شهر واحد  أو شهرين  للأسباب التالية :

1. هو الأقرب لتوصيات السنة النبوية الشريفة
2. يكون الوالدين و الأم  قد فرغوا من عناء و تعب الولادة و يمكنهم الاهتمام بالطفل
3. تكون قيم خضاب الطفل مرتفعة بحيث لا يتأثر الخضاب عنده في حال حدوث نزف بسيط  و لا يحدث فقر الدم
4. تكون قيم عوامل التخثر و الصفيحات عند حديث الولادة في مستويات جيدة مما يسهل تخثر الدم
5. يكون تحمل الطفل للألم جيداً و يبكي لفترة قصيرة
6. يحتاج الطفل لتخدير موضعي بسيط فقط

7. يكون الاعتناء بالطفل سهلاً و يكون الطفل قليل الحركة مما يسهل التئام الجرح .

ما هي الأمراض و المخاطر التي يمكن أن تصيب الطفل غير المختون ؟

حتى الآن أثبتت الدراسات أن الطفل و الشاب غير المختون يمكن أن يكون عرضةً لواحد او أكثر من الإصابات التالية :

1. تكرر التهاب المجاري البولية عند الطفل  ، خاصة في السنة الأولى من عمر الطفل
2. صعوبة تنظيف القلفة من الداخل و بالتالي احتمال حدوث التهاب القلفة
3. احتمال حدوث تضيق القلفة و الحاجة للختان على كبر
4. ازدياد احتمال الإصابة بالأمراض المنتقلة عن طريق الجنس عند الأشخاص المعرضين لهذه الأمراض
5. ازدياد احتمال حدوث سرطان القضيب في الكبر
جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net
6. ازدياد احتمال حدوث سرطان عنق الرحم عند زوجة الرجل غير المختون إذا أصيب هذا الرجل بالفيروس الحليمي البشري
7. ازدياد احتمال العدوى بفيروس  الآيدز (  السيدا-  مرض نقص المناعة المكتسب ) عند الأشخاص المعرضين لهذا المرض .

ما هي الحالات التي لا يجرى فيها الختان أو يؤجل عند الطفل الذكر؟

يجب تأجيل الختان او الطهور للطفل الذكر إلى عمر آخر يراه الطبيب مناسباً و ذلك في الحالات التالية :

  • في الساعات و الأيام الأولى القليلة بعد الولادة : للتأكد من سلامة الوليد

  • وجود تشوه في القضيب يسمى الإحليل التحتي Hypospadias : حيث يؤجل الختان و قد لا يجرى و حيث يمكن للجراح أن يستفيد من القلفة في الإصلاح الجراحي للحالة

  • في حالات نادرة قد يولد الطفل شبه مختون و تكون القلفة قصيرة جداً و لا تغطي الحشفة.

  • عند الطفل الخديج ريثما يكبر جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

  • وجود مرض نزفي في العائلة أو عند الطفل كالناعور

  • وجود القيلة السحائية عند الطفل

  • مرض الطفل حديث الولادة مرضاً شديداً .

من هو الشخص المفضل للقيام بختان الطفل الذكر ؟

يتم الختان على يد الأطباء عادةً ، كطبيب الأطفال ، طبيب التوليد ، طبيب العائلة ، طبيب الجراحة ، جراح الجهاز البولي ، و في بعض البلدان لا يزال بعض الأهالي يقومون بالختان على المطهر العربي أو الشعبي ، و هذا الخيار الأخير غير منصوحٌ به ، حسب خبرتي الشخصية للأسباب التالية :

  1.  غالباً ما يقوم هؤلاء بالختان دون أي تخدير مما يسبب الألم الشديد للطفل و الرض النفسي للأهل

  2.  ليس لهذا الشخص علم و دراية بخصوصية الختان من الناحية الطبية

  3.  ليس لديهم أدنى فكرة عن تشريح العضو الذكري

  4.  يجهل هؤلاء الحالات التي يجب فيها تأجيل الختان مما قد يسيء  للطفل و يعرضه للاختلاطات

  5.  غالباً ما يتم الختان عند هؤلاء بأدوات غير معقمة و تعرض المنطقة لخطر الإنتان

  6. غالباً ما يكون المطهر العربي و الشعبي عابرا و غير مقيم و يختفي بعد الختان

  7.  قد يجرى الختان بطريقة جائرة و تترك اختلاطات هامة
    جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net
    و يبقى الشخص المفضل للقيام بالختان هو الطبيب الذي يكون ملماً بتفاصيل الختان و تشريح العضو الذكري و يتابع حالة الطفل حتى شفاء الجرح .

كيف يجرى الطهور و الختان عند الطفل الذكر و ما هي أفضل هذه الطرق ؟

الختان هو عمل جراحي آمن ، عندما يجرى بيد طبيب متمرن ، و تجرى عملية الختان في المشفى او في العيادة الخارجية للطبيب ، و تتم عملية الطهور كما يلي :

  •  يوضع الطفل على طاولة خاصة و قد يتم تثبيته بطريقة جيدة إذا كان كبيراً و كثير الحركة ،

  •  يتم تطهير العضو الذكري للطفل و ما حوله

  •  يتم تخدير المنطقة بمخدر موضعي عن طريق الحقن او دهن الجلد بمخدر خاص ring block، penile nerve block (dorsal penile nerve block or DPNB)، or EMLA cream

  •  قد يحتاج بعض الاطفال الكبار للتخدير العام ( بعد 4 أشهر من العمر ، و حسب رأي الجراح )

  •  يقوم الجراح بعدها بقص بتحرير و قص القلفة و قد يضع بعض القطب الجراحية الصغيرة لمنع النزف عند الأطفال الكبار
    جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net
    و أفضل طرق الختان هو الطريق الجراحي , و هناك طرق أخرى مثل طريقة القمع  أو الخاتم ، و هي تحتاج للخبرة و لا ينصح بها كثيراً :

كيف تكون العناية بالعضو الذكري و الجرح بعد الختان ؟

  1.  يفضل مراقبة الطفل في المشفى أو العيادة لمدة 2 الى 4 ساعات بعد انتهاء الجراحة ، لتحري حالات النزف و تدبيرها  ( النز الدموي الموضعي  البسيط يكون طبيعياً لعدة ساعات بعد الختان )

  2.  بعد الجراحة قد يكون القضيب و منطقة العجان ( المنطقة التي تضم الأعضاء التناسلية و الشرج ) ذات لون بني بسبب المطهر المستخدم في التعقيم ، و قد يكون مكان الجرح متورماً قليلاً ، و هذا يزول خلا أيام.

  3.  يقوم الطبيب بدهن مكان الجرح بالفازلين و يضع ليها الشاش المعقم

  4.  يترك الشاش لمدة 24 ساعة ، و عند نزعه تغسل الأعضاء التناسلية لطفل بالماء الفاتر النظيف لسهولة نزعها

  5.  من الطبيعي أن يبكي الطفل خلال التبول بعد الختان و لعدة أيام

  6.  من المتوقع أن ينزعج الطفل أكثر من السابق من ملامسة البول او البراز للمنطقة التناسلية

  7.  قد يبقى العضو الذكري متورماً قليلاً لمدة أسبوع

  8.  قد يصبح الطفل نزقاً قليلاً  و تختلف عادات نومه لمدة أسبوع بعد الطهور

  9.  يتشكل فوق مكان جرح الختان طبقة صفراء اللون بعد 24 ساعة من الختان ، و هذا طبيعي و هو أول مراحل الشفاء و تزول خلال أيام

  10.  قم بغسل منطقة الختان و جرح الختان بمحلول سائل ملحي معقم دافئ أو بماء نظيف دافئ  بعد كل تبول أو تبرز للطفل

  11.  لا تقم باستخدام الصابون ، فهو مخرش و يسبب الألم

  12.  لا تقم بمحاولة نزع  طبقة صفراء أو دموية (خثرة ) تتشكل فوق جرح الختان ، لأنها ضرورية للشفاء

  13.  قم بوضع الفازلين النظيف بعد كل تغيير للفوطة للطفل و ذلك فوق العضو الذكري للطفل و فوق جرح الختان لمنع التصاقه بالفوطة

  14.  لا تقم بشد الفوطة على جسم الطفل و اتركها رخوة و فضفاضة

  15.  يمكن إعطاء الطفل الباراسيتامول لتخفيف الألم

  16.  يمكن للأطفال الكبار أن يقوموا بأي نشاط بعد الختان إذا رغبوا بذلك .

ما هي اختلاطات و مخاطر عملية ختان او طهور الطفل الذكر ؟

الختان هو عمل جراحي آمن ، عندما يجرى بيد طبيب متمرن ، و تعتبر المشاكل الناجمة عن عملية الطهور و الختان نادرة الحدوث ، و حتى في حال حدوثها فهي بسيطة و سطحية  و لا تختلف عن أي جراحة بسيطة تجرى للطفل ، و يمكن التقليل منها بالتحضير الجدي للختان و إجراء الختان عند جراح ماهر ، و يمكن للطفل أن يعاني خلال و بعد عملية الختان مباشرةً من واحد او أكثر من الأمور التالية :

  •  الألم : و يمكن تخفيفه بالمسكنات العادية قبل الختان مباشرة و بعده لعدة أيام

  • النزف من مكان العملية  :  و هو بسيط عادةً و يمكن السيطرة عليه بإجراء الختان عند جراح ماهر ، و بتطبيق العناية اللازمة مكان الجرح ، استمرار النزف يجب أن يثير الشبهة بأحد أمراض الدم النزفية

  •  الإنتان مكان الختان : و يمكن التقليل من حدوثه بإجراء الختان في ظروف و أدوات عقيمة و نظيفة

  •  إحمرار رأس القضيب بعد تعريته من القلفة  و هذا يتحسن خلال  أيام

    و من النادر جداً أن يعاني بعد عملية الختان بفترة طويلة من واحد او أكثر من الأمور التالية :

  •  تأذي فوهة البول ( الصماخ ) .

  •  سوء التندب مكان الختان .جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

  •  تضيق القلفة بسبب عدم الختان الجيد و الكامل .

متى يجب الاتصال بالطبيب أو مراجعته بعد ختان الطفل الذكر ؟

يجب عليك الاتصال بالطبيب ( و يفضل أن يكون هو نفسه من أجرى الختان ) في إحدى الحالات التالية :

1. في حال حدوث ارتفاع في درجة حرارة الطفل ، خاصة عند ممن هم دون 3 أشهر من العمر
2. ظهور علامات الإنتان والالتهاب على القضيب ، و هي  : تورم شديد ، احمرار ، خطوط حمراء على جسم القضيب ، نز قيحي من الجرح
3. النزف أكثر الطبيعي من مكان الجرح : كان يكون حجم بقعة الدم على الفوطة كبيراً ....
4. البكاء الشديد و رفض الرضاعة عند الطفل
5. عدم تبول الطفل بعد مرور 12 ساعة على الختان
6. عدم سقوط القمع او الخاتم بعد 10 أيام من الختان ( إذا استخدمت هذه الطريقة ) .
الدكتور رضوان غزال - آخر تحديث : 22/06/2020 - جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

:REFERENCESالمصادر

  1. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC5478224/

  2. Thompson HC, King LR, Knox E, et al. . Urol Clin North Am. 1985;12:123-132