الحمى المالطية عند الام المرضع

الحمى المالطية عند الام المرضع

معالجة الحمى المالطية خلال الإرضاع الطبيعي

علاج الحمى المالطية للأم المرضع

هل يجب فطام الطفل خلال معالجة الأم من الحمى المالطية ؟

أنا مصابة بالحمى المالطية و ارضع طفلي فهل أفطمه ؟

لا توجد معلومات كثيرة حول علاج الأم المرضع المصابة بمرض الحمى المالطية , ربما بسبب قلة مرض الحمى المالطية في الدول المتطورة , و بسبب قلة الإرضاع الوالدي في تلك الدول !

و هذه المقالة من إعداد الدكتور رضوان غزال و ليس لها مصادر علمية بكاملها!

لذلك فهي ليست معلومات مبنية على دراسات و أبحاث و إنما للثقافة الصحية فقط , و يبقى لكل حالة خصوصيتها و لابد من استشارة الطبيب المعالج قبل اتخاذ قرار فطام الطفل أو الاستمرار بالرضاعة...

يعتمد تقرير علاج الحمى المالطية للأم التي ترضع الطفل من الثدي على عدة أمور :

  1. هل تعدي الحمى المالطية من شخص لآخر ؟

  2. هل تنتقل عدوى الحمى المالطية عبر حليب الأم إلى الطفل الرضيع ؟

  3. هل تؤثر أدوية الحمى المالطية التي تأخذها الأم المرضع على الطفل الرضيع ؟

  4. ما هي شدة إصابة الأم ؟

  5. عمر الطفل الحالي ؟

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

هل تنتقل العدوى بمرض الحمى المالطية من شخص لآخر ؟

عادةً لا , فمن النادر جداً أن تنتقل العدوى بمرض الحمى المالطية من شخص لآخر.(المصدر cdc.gov)

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

هل تنتقل العدوى بمرض الحمى المالطية من الأم المرضع إلى الطفل الرضيع ؟

نعم هذا ممكن و لكنه قليل الحدوث , فقد سجلت حالات من مرور جراثيم البروسيلا عبر حليب الأم و انتقال العدوى بمرض الحمى المالطية من الأم المرضع إلى الطفل الرضيع .(المصدر cdc.gov)

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

هل تؤثر أدوية الحمى المالطية التي تأخذها الأم المرضع على الطفل الرضيع ؟

  1. الدوكسيسيكلين doxycycline يعطى للمرضعات و هو الدواء الأساسي في العلاج , الجرعة اليومية للكبار هي 100 ملغ كل 12 ساعة , و يعطى الدوكسيسيكلين لمدة 6 أسابيع على الأقل , و هو لا يعطى للأطفال دون 8 سنوات من العمر.

  2. دواء الريفامبيسين (ريفامبين rifampin ) يعطى على جرعة واحدة أو جرعتين , و الجرعة القصوى هي 600 إلى 900 ملغ في اليوم للكبار , و لمدة 6 أسابيع على الأقل. و هو يعطى للحامل المصابة بالحمى المالطية , و يعتقد أنه آمن خلال الرضاعة الطبيعية رغم أنه يفرز في حليب الأم. و قرار إعطاء الريفامبين للأم المرضع يكون بالمقارنة ما بين شدة المرض و حاجة الأم لهذا الدواء و بين تأثيراته المحتملة على الطفل الرضيع.

  3. دواء باكتريم ( trimethoprim-sulfamethoxazole(TMP-SMX ملائم للاستخدام خلال الإرضاع أيضاَ

  4. التتراسيكلين tetracycline لا يعطى خلال الإرضاع , و يعطى التتراسيكلين لمدة 6 أسابيع على الأقل. و هو لا يعطى للأطفال دون 8 سنوات من العمر. علماً أن التتراسيكلين آمن خلال الرضاعة إذا استخدم لفترة أقل من 10 أيام , و استخدام التتراسيكلين خلال ارضاع الطفل لأكثر من 10 أيام قد يؤثر على تطور أسنان الطفل.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

هل يجب فطام الطفل خلال معالجة الأم من الحمى المالطية ؟

يتوقف فطام الطفل خلال معالجة الأم من الحمى المالطية على عدة أمور :

  • عمر الطفل الرضيع

  • شدة الحمى المالطية عند الأم المرضع

  • نوع الدواء المستخدم في علاج الحمى المالطية عند الأم المرضع من الثدي

فإذا كان الطفل الرضيع صغيراً و عمره أشهر فقط و كانت حالة الأم جيدة و كان العلاج هو الدوكسيسيكلين و الريفامبين , فيمكن الاستمرار بالرضاعة مع العلم أن احتمال انتقال المرض إلى الطفل عبر الحليب ممكن و لكنه نادر . و هنا لا يجوز تناول دواء التتراسيكلين .

أما إذا كان الطفل الرضيع عمره فوق السنة و كانت حالة الأم سيئة و بحاجة لعلاج مركز مؤلف من عدة أدوية فيمكن فطام الطفل , و في حال رغبت الأم بالعودة إلى الرضاعة الطبيعية بعد شفائها من الحمى المالطية , يمكنها خلال فترة العلاج سحب حليب الثدي بمضخة خاصة و إتلافه حتى الإنتهاء من العلاج لكي لا يتوقف إنتاج الحليب من الثدي.. الدكتور رضوان غزال MD, FAAP - جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال -Copyright ©childclinic.net - آخر تحديث14/6/2012