الحمى الزرقاء

الحمى الزرقاء

إعلان Advertisement

الحمى الزرقاء

تيفوس الجبال

الحمى النمشية

حمى الجبال الصخرية المبقعة

Rocky Mountain Spotted Fever

 

سبب مرض حمى الجبال الصخرية المبقعة او الحمى الزرقاء هو جرثومة الريكتسيا ريكتيسي هي عامل ممرض داخل خلوي مجبر وعضو في مجموعة ريكتيسيات الحمى المبقعة.

الحشرة المسؤولة عن نقل مرض الحمى الزرقاء :

ينتقل المرض للبشر بعضات حشرة القراد.

العديد من الحيوانات البرية الصغيرة والكلاب لديها أضداد للريكتسيا ريكتسي لكن دورها كمضيف طبيعي غير واضح كونالقراد هي المستودعات النواقل للريكتسيا ريكتسي.

في القراد ينتقل العامل الممرض عبر المبايض وبين المراحل. الأشخاص الذين يتعرضون مهنيا أو أثناء النزهات لعضاتالقراد الناقل "مدللي الحيوانات، صائدي الحيوانات، الأشخاص المشردين" هم في خطر مرتفع لاكتساب العضيات. الأشخاص من كل الأعمار والعروق والأوضاع الاقتصاديةالاجتماعية وكلا الجنسين يمكن أن يخمجوا لكن معظم الحالات تحدث لدى الأشخاص الأصغر من عمر/15/ سنة.

انتشار و عدوى مرض الحمى الزرقاء :

من نيسان وحتى تشرين الأول هي الأشهر ذات الانتشارالأعلى، الخمج المكتسب في المخابر نجم عن تلقي لقحة عرضية والتلوث بالرذاذ. لقد حدث الانتقال في حالات نادرة عن طريق نقل الدم. الوفيات أعلى لدى الذكوروالأشخاص الأكبر عمرا من /30/عاما وبدون عضات قراد معروفة. التأخر في اكتشاف المرض والتأخر الناجم عن ذلك في بدء المعالجة المناسبة المضادة للميكروبات تزيدخطر الموت. العوامل التي تسهم في تأخير التشخيص تشمل غياب الطفح، التظاهر المبدئي قبل اليوم الرابع للمرض والتظاهر خلال الأشهر من أيار إلى آب.

هذا المرضواسع الانتشار في الولايات المتحدة ومعظم الحالات يخبر عنها في جنوب أتلاتنا والولايات الجنوبية الوسطى والجنوبية الغربية. الأماكن الموضعة في المناطق المخموجةتحدث فيها أعداد مراضة أكثر. "قراد الكلاب" بشكل رئيسي هو المسؤول عن الانتقال في هذه المناطق الجغرافية وبعض مناطق غرب الولايات المتحدة. الصيف هو فصلالانتشار الأعلى.

في غرب الولايات المتحدة، ولايات الجبال الصخرية الشمالية فيها الحدوث الأعلى للمرض. الناقل هو قراد الخشب "ناخسات الجلد لاندروسون"Dermacentor Andersoni. قراد النجم المفرد "Amblyoma Americanum  هو ناقل للريكتسيا ريكتسي في الجنوب الأوسط للولايات المتحدة. الانتقال مواز لموسم القراد فيمنطقة جغرافية محددة. يحدث المرض أيضا في كندا، ميكسيكو وأمريكا الجنوبية والوسطى.

مدة دور الحضانة: عادة حوالي أسبوع واحد لكن يتراوح من/2-14/ يوما. يبدو أنه يتعلق بحجم اللقحة من الريكتسيا.

اعراض مرض الحمى الزرقاء :

 (RMSF) هي التهاب الأوعية الصغيرة الجهازي مع طفح وصفي والذي يحدث عادة قبل اليوم السادس من المرض. الموجودات السريرية الرئيسيةهي الحمى، الصداع الشديد، الألم العضلي، التشوش، رهاب الضوء، الغثيان، الإقياء والقمه. الألم البطني والإسهال تشاهد بتواتر أقل. الطفح مبدئيا حمامي وبقعي حطاطيفيما بعد وغالبا حبري. يظهر الطفح في البداية على المعصمين والمرفقين. وينتشر خلا ساعات للجذع. تصاب بشكل نموذجي الراحتان والأخمصان، بالرغم من أن تطور الطفح الباكر هو علامة تشخيصية مفيدة فإنه في 20% من الحالات يخفق في التطور نقص الصفيحات بشدات مختلفة في معظم الحالات وقد لوحظ فقر الدم في30% منالمرضى تقريبا. إن نقص البيض يلاحظ بشكل أقل. قديدوم المرض حتى/3/ أسابيع وقد يكون شديدا مع الإصابة الواضحة للجملة العصبية المركزية، القلبية الرئوية والسبيلالمعدي المعوي والكلوية، التخثر المنتشر داخل الأوعية والصدمة التي تقود للموت. تشيع العقابيل الشديدة "خزل ثنائي، فقد السمع، اعتلال عصبي محيطي، عدم ضبطالمصرات وكذلك اضطرابات وظائف المخيخ الدهليزية والحركية".

تشخيص مرض الحمى الزرقاء :

يمكن وضع التشخيص بواحد من الاختبارات المصلية النوعية"لمجموعة الريكتسيا المتعددة". إن التغير أكثر من/4/ أضعاف في العيارات بين عيناتمصل المريض الناقة والحاد مشخص عندما يجري بطريقة التألق المناعي اللامباشر للأضداد IFA والمقايسة المناعية الأنزيمية EIA وتثبيت المتممة CF، تراص اللاتيكس LA،التراص الدموي اللامباشرIHA، والتراص الدقيق MA. إن IHA,EIA,IFA هي أكثر هذه الاختبارات حساسية ونوعية. يمكن تحديد الأضداد بواسطة IFA بعد/7-10/ أيام منبداية المرض. التشخيص المحتمل يمكن وضعه بعيار المصل المفرد للناقه 64/1أو أكثر بــCF، أو 128/1 أو أكثر بــMA,IHA,LA. الاختبار اللانوعي والغير حساس هو اختبارويلي فيليكس المصلي وهو غير موصى به. إن زرع الريكتسيا ريكتسي عادة لا تحاول به بسبب خطر الانتقال لطاقم المخبر. فقط المخابر التي يوجد فيها معدلات لاحتواءالأخطار البيولوجية يجبب أن تحاول عزل الريكتسيا. لقد تم التعرف على الريكتسيا ريكتسي بتلوين عينات من خزعة الجلد بالتألق المناعي والمأخوذة من مكان الطفح. بوجود العينات المناسبة فإن هذه الطريقة ذات حساسية 70% ونوعية 100% لكنها غير متوفرة بشكل واسع. إن تفاعل سلسلة البوليسيرازPCR لتحديد الريكتسيا ريكتسي فيالدم  وعينات الخزعة خلال الطور الحاد للمرض تثبت التشخيص، لكن هذا الاختبار متوفر فقط في مخابر البحث. إن PCR نوعي لكنه غير حساس.

علاج مرض الحمى الزرقاء :

 تعتمد المعالجة على الموجودات السريرية والاعتبارات الوبائية. المعالجة قبل اليوم الخامس للمرض في الأطفال الذين لديهم تظاهرات سريرية موافقة تؤمنأفضل احتمال للنتيجة الجيدة. المعالجة يجب أن يبدأ فيها إذا تم تحديد مسبب آخر. إن الدوكسي سيكلين هو الدواء المختار. بينما لا يمكن بشكل عام إعطاء التتراسكلين للأطفال الأصغر من عمر /8/سنوات بشكل روتيني فإن معظم الخبراء يقترحون بأن الدوكسي سيكلين هو الدواء المختار للأطفال بأي عمر.  الأسباب التي دعت لمثل هذاالقرار تضم مايلي:

1- إن تلوين الأسنان العائد للتراسكلين متعلق بالجرعة.

2- الدوكسي سيكلين أقل احداثا لتلون النامية من التتراسكلينات الأخرى.

3- الدوكسي سيكلين فعال ضد RMSF والارليكيوز بينما الكلور امفينيكول قد لا يكون كذلك. وكذلك الدراسات الراجعة تشير إلى أن الكلورامفينيكول قد يكون أقل فعالية منالتتراسكلينات في معالجة RMSF. المعالجة تستمر بعد أن يصبح المريض لا حمويا على الأقل لمدة/2-3/أيام، المدة المعتادة للمعالجة هي/7-10/أيام .

عزل المريض المقبول في المشفى: يوصى بالاحتياطات المعيارية.

 إجراءات السيطرة: إن السيطرة على القراد في مساكنه الطبيعية غير عملي. الإجراء الوقائي الأفضل هو تجنب المناطق المحشورة بالقراد. إذا تم الدخول لمنطقةمحشورة بالقراد يجب أن يكون الأشخاص مرتدين ثيابا واقية ويجب أن يضعوا منفرات الحشرات على الثياب والمناطق المعرضة من الجسم لأجل الحماية الإضافية. يجبتعليمهم التفتيش الدقيق والكامل لأنفسهم ولأطفالهم "أجسامهم وثيابهم" والبحث عن القراد بعد قضاء الوقت خارج المنزل خلال موسم القراد وإزالة القراد بسرعة.لا يوجد أي دور للعوامل المضادة للميكروبات في منع RMSE، لا يوجد لقاح مرخص للريكتسيا ريكتسي متوفر في الولايات المتحدة....الدكتور رضوان غزال MD, FAAP- آخر تحديث 15.11.2018  - مصدر المعلومات : redbook 2016

إعلان Advertisement