الثلث الاخير من الحمل
أنت تتصفح معلومات طبية موثوقة تتوافق مع معايير مؤسسة الصحة على الإنترنت لضمان تقديم معلومات صحية موثوقة, تحقق هنا.
مؤسسة الصحة على الإنترنت HON

الثلث الاخير من الحمل

إعلان Advertisement

الثلث الأخير من الحمل - الثلث الثالث من الحمل

الأشهر 7 و 8 و 9 من الحمل - third trimester

ماذا سيحصل للأم الحامل خلال الثلث الأخير من الحمل ؟

و هي آخر ثلاثة أشهر من الحمل و هي مرحلة هامة و تترقب فيها الأم الولادة و تبدأ بالاستعداد لها , و تلاحظ التبدلات التالية :

  • يزداد حجم بطن الأم خلال الثلث الأخير من الحمل و يرتفع و يهبط قليلاً قبل الولادة

  • قد تبدأ الأم بالشعور بتقلصات رحمية كاذبة 'Braxton Hicks في الثلث الأخير من الحمل

  • يزداد حجم البطن و حجم الثديين و قد يصابان بالحكة مع تقدم الثلث الأخير من الحمل

  • تزداد عدد مرات التبول عند الأم بسبب انضغاط المثانة بالرحم م ع تقدم الثلث الأخير من الحمل

  • قد تشعر بعض الأمهات خلال الثلث الأخير من الحمل بالتعب و ضيق النفس و تحتجن للراحة

ماذا سيحصل للجنين بالتسلسل خلال الثلث الأخير من الحمل ؟

  • يصبح الجنين مع بداية الشهر السابع قابلاً للحياة خارج الرحم ....! و يسمى الجنين القابل للحياة

  • يكون الجنين حيوياً خلال الثلث الأخير من الحمل , و يتحرك و يبدل وضعيته في الرحم

  • تستمر رئتا الجنين بالنضج مع تقدم الثلث الأخير من الحمل

  • تتكون بصمات أصابع الجنين خلال الثلث الأخير من الحمل

  • يكتمل نمو أظافر الجنين في الثلث الأخير من الحمل

  • مع نهاية الشهر الثامن يكون الجنين مكتملاً و ما تبقى من تطور الجنين هو "ملاحظات تجميلية "

  • يتراجع الزغب أو الشعر الوبري في الثلث الأخير من الحمل و قد يختفي من على جسم الجنين

  • مع دخول الجنين في شهره التاسع يكون في أحسن حال و جهازه التنفسي و المناعي جاهزين للعمل خارج الرحم..

  • يبدأ رأس الجنين بالتوجه لتحديد طريقة الولادة أو المجيء : رأس أم مقعدي .... مع تقدم الثلث الأخير من الحمل

  • يبلغ طول الجنين ما بين 45 إلى 50 سم و وزنه حوالي 3 كغ مع اقتراب الثلث الأخير من الحمل من نهايته

الثلث الاخير من الحمل

صورة توضيحية لحجم و توضع الجنين في الثلث الأخير من الحمل

ماذا عليك أن تفعلي كأم حامل خلال الثلث الأخير من الحمل ؟

  • زيارة طبيبة التوليد كل أسبوع , للقيام لمتابعة المراقبة خاصةً الوزن و التوتر الشرياني ..و التحضير للولادة

  • إجراء فحص نسائي تقوم به طبيبة التوليد لفحص تقدم المجيء و توسع عنق الرحم و تقدم الجنين و جس رأس الجنين خلال ذلك و قد تؤخذ مسحة من المهبل لتحري الجراثيم العقدية ب

  • قد تحاول طبيبة التوليد تغيير وضعية الجنين خارجياً إذا كان ذلك ضرورياً...

  • سماع دقات قلب الجنين عند طبيبة التوليد بواسطة جهاز الدوبلر

  • إجراء فحوص دموية :  تحري أضداد الحصبة الألمانية , النكاف , التهاب الكبد ب , التوكسوبلاسموز , و فحوص أخرى تقررها الطبيبة...

  • إجراء فحص للبول : لكشف أي التهاب أو بروتين أو سكر في البول

  • إجراء تصوير إيكوغرافي للحمل

  • الامتناع عن تناول الكحول و الدخان , فالكحول قد يسبب تشوه الجنين و حدوث متلازمة الطفل أو الجنين الكحولي , و التدخين خلال الحمل  يسبب نقص وزن الجنين و تعرضه لمشاكل تنفسية....

  • احذري من تناول أي دواء دون استشارة الطبيب حتى لو كان دواءً بسيطاً

  • تناولي الطعام المتوازن خاصة الغني بالفيتامينات و الكالسيوم و الحديد و التقليل من الكافئين

  • عليك تناول حبوب الحديد حسب تعليمات الطبيب.

  • طرح ما ترينه ضرورياً من أسئلة حول الولادة.... .الدكتور رضوان غزال MD, FAAP - آخر تحديث 15/6/2010

إعلان Advertisement