التولاريميا أو حمى الارانب

التولاريميا أو حمى الارانب

إعلان Advertisement

التولاريميا أو حمى الارانب

Tularemia

حمى الأرنب

داء الارانب عند الانسان

 

ما هي أسباب مرض التولاريميا أو حمى الأرانب؟

سبب داء التولاريمية هو الإصابة بجرثومة الفرانسيسيلا التولاريمية، وهي عصيات مكورة عديدة  الأشكال، سلبية الغرام تنتقل الى الانسان من الحيوانات او عن طريق لدغ بعض الحشرات خاصة القراد.

 

عدوى و انتشار مرض التولاريميا أو حمى الأرانب:

إن مصادر جرثومة حمى الارانب او التولاريميا هي تقريبا أكثر من مئة نوع من الثدييات البرية (خاصة الأرانب، فأر المسك، وفأر الحقل) وعلى الأقل تسعة أنواع من الحيوانات الأهلية (مثل الأغنام،

القطيع،والقطط)، مفصليات الأرجل الماصة للدم والتي تلسع هذه الحيوانات (مثلا القراد هي المصادر الأساسية لخمج البشر في الولايات المتحدة الأمريكية.

إن الحيوانات المصابة ومفصليات الأرجل، خاصة القراد، تبقى معدية لفترات طويلة.

يمكن أن تبقى الأرانب المقتولة المجمدة مخمجة لأكثر من ثلاث سنوات.

إن الأشخاص ذوي الخطورة هم الذين لديهم تعرض مهني أو استجمامي للحيوانات المخموجة أو لمساكنها، مثل صيادي الأرانب، أو الذين ينصبون لها الأفخاخ، الأشخاص الذين تعرضوا للعديد

من القرادات أو الحشرات اللاسعة، وعمال المخابر الذين يتعاملون مع الفرانسيسيلا التولاريمية، والتي تعتبر عاملا مخمجا شديدا في ظروف المخبر.

في الولايات المتحدة، إن القراد هي أهم ناقل من مفصليات الأرجل.

يمكن أن يكتسب الخمج أيضا بالتماس المباشر مع الحيوانات المصابة، ابتلاع الماء الملوث أو اللحم المطبوخ بشكل غير مناسب، أو باستنشاق للجزيئات الملوثة. لم يتم توثيق الانتقال من شخص لآخر.

يمكن أن تتواجد العضيات في الدم خلال أول أسبوعين من  المرض وفي الآفات الجلدية لأكثر من شهر إذا لم تعالج.

 

مدة دور حضانة مرض التولاريميا أو حمى الأرانب:

عادة 3-5أيام مع مجال من 1-21 يوما....الدكتور رضوان غزال MD, FAAP - مصدر المعلومات : AAP- Red Book - آخر تحديث - 09.05.2019 

إعلان Advertisement