التهاب السحايا

التهاب السحايا

إعلان Advertisement

التهاب السحايا هو التهابٌ جرثوميٌ أو فيروسيٌ يصيب الغشاء المحيط بالدماغ والنخاع الشوكي , ويعتبر الفيروسي منه أكثر انتشاراً من الجرثومي , وهو نادراً ما يشكل خطورةً على الحياة . أما بالنسبة لالتهاب السحايا الجرثومي فهو قليل الحدوث , لكنه قد يكون خطيراً جداً على الحياة , وبحاجةٍ إلى علاجٍ سريعٍ بالمضادات الحيوية . وتحصل العدوى عادةً بالتماس المباشر مع مفرزات أنف وحلق المصاب , من خلال السعال والزكام والتقبيل .

أنواع التهاب السحايا

التهاب السحايا الفيروسي

يبدو على شكل حمى وطفحٍ , يشبه الحصبة الألمانية أو طفح حويصلي . وقد تبقى الأعراض طويلاً على شكل تشنجاتٍ عضليةٍ وتعبٍ وأرقٍ وتغيراتٍ في الشخصية , وتزول الأعراض غالباً خلال عشرة أيام من الإصابة . وتنجم الكثير من الحالات عن الإصابة بفيروسات النكاف أو الحصبة أو الحماق أو الحلأ البسيط , خاصةً في أواخر الصيف وأوائل الخريف وفي أواخر الشتاء وأوائل الربيع .

التهاب السحايا الجرثومي

تتواجد معظم الجراثيم التي تسبب التهاب السحايا الجرثومي في الطرق التنفسية العلوية , ويمكن لأي إنسانٍ أن يحمل هذه الجراثيم دون ان يصاب بالمرض, فمن النادر أن تتخطى هذه الجراثيم جهاز المناعة في الجسم , وأن تسبب التهاباً في السحايا, وتحدث معظم حالات التهاب السحايا الجرثومي عند الأطفال تحت الخامسة من العمر .

التهاب السحايا

أشكال التهاب السحايا الجرثومي

التهاب السحايا بالمكورات السحائية

وهو التهابٌ جرثوميٌ حادٌ , يبدأ فجأة على شكل حمى وصدعٍ شديدٍ وغثيانٍ وإقياءٍ وتيبس في العنق , وكثيراً ما يحدث طفحٍ جلدي على شكل بقعٍ ورديةٍ أو حويصلات . قد تكون الإصابة مقصورة على منطقة البلعوم دون أعراض موضعية فقط , وفي الحالات الشديدة منه يحدث إعياءٌ وكدماتٍ وصدمةً مع احتمال الوفاة , إذا لم يشخص ويعالج سريعاً . ويظهر المرض خاصةً عند الأطفال الصغار جداً , الذكور منهم أكثر من الإناث , وفي الأماكن المزدحمة , كدور الحضانة ورياض الأطفال .

التهاب السحايا بالمستديمة النزلية او الهيموفيللوس 

أكثر أنواع التهاب السحايا الجرثومي شيوعاً في الأطفال , بين عمر شهرين وخمس سنوات . وقد يبدأ على شكل التهاب أذنٍ وسطى , أو التهاب جيوب , وهو مصحوبٌ دوماً بتجرثم دم . ويبدأ فجأة بحمى وقيءٍ ونوام وتورم يافوخٍ وتيبس عنقٍ وظهرٍ ثم سبات .

تشخيص التهاب السحايا

تتشابه أعراض التهاب السحايا , ويتم التشخيص الدقيق للحالة بأخذ لطاخةٍ من السائل الشوكي أو الدم حيث يتم تحديد العامل المسبب .

أعراض التهاب السحايا

تظهر على المصاب في المراحل الأولى أعراضٌ مشابهةٌ للأنفلونزا , ويتطور المرض خلال اليومين الأولين بسرعةٍ كبيرةٍ , قد تصل إلى ساعاتٍ قليلة . وليس بالضرورة أن تظهر جميع الأعراض معاً.

أعراض التهاب السحايا

أعراض التهاب السحايا عند الأطفال الرضع:

- حمى مصاحبةٌ ببرودة الأطراف .
- القيء والامتناع عن الطعام .
- البكاء الحاد دون سببٍ واضح .
- النكد الدائم .
- تصلب عضلات الرقبة .
- شحوب الجلد .
- النعاس في غير الأوقات المعتادة , مع درجاتٍ متفاوتةٍ من الغيبوبة.

أعراض التهاب السحايا عند الأطفال الكبار و البالغين:

- القيء .
- ارتفاع درجة الحرارة أو حمى .
- صداعٌ شديد .
- تصلبٌ في الرقبة .
- نعاسٌ في غير الأوقات المعتادة وغيبوبةٌ بدرجاتٍ مختلفة .
- ألمٌ في المفاصل .

الوقاية من التهاب السحايا

تعتمد الوقاية بالدرجة الأولى على إعطاء لقاح المستدمية النزلية ( النمط ب ) , ضمن برنامج التلقيح الوطني للأطفال بواقع ثلاث جرعات للأطفال دون السنة الأولى وجرعة داعمة في الشهر 18 , ومراعاة قواعد النظافة العامة والشخصية , خاصةً في أماكن الازدحام لتجنب انتقال القطيرات المملوءة بالعامل الممرض من المصاب إلى السليم .

كذلك يعطي لقاح السحايا ( المكورات السنجابية ) للأطفال عند دخول المدرسة وللحجاج و المعتمرين للوقاية من التهاب السحايا الجرثومي المسبب من السحائيات .

معالجة التهاب السحايا

ينبغي على الأهل مراجعة الطبيب مباشرةً عند الشك بأعراض الإصابة , فالتشخيص المبكر والعلاج المناسب هامان جداً في زيادة فرص الشفاء التام , والإقلال من المضاعفات أو الإعاقات الدائمة والخطرة , وذلك في حالات الإصابة بالتهاب السحايا الجرثومي , والذي يتم علاجه بإعطاء المضادات الحيوية المناسبة عن طريق الوريد في المشفى.

أما التهاب السحايا الفيروسي فهو الأكثر شيوعاُ , لكنه الأقل خطورةً , ولا يمكن معالجته بالمضادات الحيوية و يشفى لوحده غالباً. ..مصدر المعلومات: وزارة الصحة - سوريا-آخر تحديث: 17-05---2017