التناذر الكلوي عند الأطفال
أنت تتصفح معلومات طبية موثوقة تتوافق مع معايير مؤسسة الصحة على الإنترنت لضمان تقديم معلومات صحية موثوقة, تحقق هنا.
مؤسسة الصحة على الإنترنت HON

التناذر الكلوي عند الأطفال

إعلان Advertisement

التناذر الكلوي عند الأطفال

 التناذر النفروزي لدى الطفل

 Nephrotic Syndrome in children

أسباب,أعراض,تشخيص و معالجة المتلازمة الكلوية

يتميز التناذر الكلوي أو النفروزي عند الأطفال ببيلة بروتينية , نقص بروتينات الدم ,وذمة , زيادة شحوم الدم .

ما هي أسباب التناذر الكلوي أو النفروزي عند الأطفال ؟

أكثر من 90% من الأطفال الذين لديهم نفروز لديهم شكل من أشكال المتلازمة النفروزية البدئية . باقي الأطفال الذين لديهم نفروز (10% الباقين ) نجد لديهم التهاب كبب  وكلية من النمط الغشائي أو الغشائي المنمي كأكثر شكلين شيوعاً .

ما هي آلية حدوث التناذر الكلوي أو النفروزي عند الأطفال ؟

إن الاضطراب المستبطن المؤدي إلى نفروز هو وجود البيلة البروتينية الناجمة عن زيادة نفوذية جدر الشعريات الدموية الكبية .

ما هي أعراض و علامات التناذر الكلوي أو النفروزي عند الأطفال ؟

يجدث التناذر النفروزي البدئي عند الذكور > الإناث بنسبة 2/1 ,وغالباً ما يظهر بعمر 2-6 سنوات . الهجمة الأولى وأيضاً النكس اللاحق يمكن أن يتلو انتان فيروسي في  الطرق التنفسية العلوية . يتظاهر المرض بالوذمة التي تلاحظ في البداية حول العينين والأطراف السفلية , حيث تكون الوذمة التي تلاحظ في البداية حول العينين والأطراف  السفلية , حيث تكون الوذمة هنا انطباعية , ومع الوقت قد تتعمم و تترافق مع كسب وزن , يتطور الحبن أو انصباب الجنب وينخفض نتاج البول . من الشائع وجود القمه ,  الألم البطني , الاسهالات , بينما يكون ارتفاع التوتر الشرياني غير شائع .

كيف يتم تشخيص التناذر الكلوي أو النفروزي عند الأطفال ؟

يظهر فحص البول بيلة بروتينية + 3 أو +4 قد توجد بيلة دموية مجهرية , لكن البيلة الدموية العيانية نادرة . وظيفة الكلية يمكن أن تكون طبيعية أو متناقصة . يتجاوز إطراح البرتين 2 غ / 24 ساعة . يرتفع مستوى الكوليسترول والغليسيريدات الثلاثية , وعادة يكون مستوى الألبومين المصلي أقل من 2 غ /دل . مستوى الكالسيوم الكلي المصلي يكون متناقصاً بسبب انخفاض الجزء المرتبط مع الألبومين .

ما هو علاج التناذر الكلوي أو النفروزي عند الأطفال ؟

الأطفال الذين لديهم أول هجمة من مرض النفروز قد يتم إدخالهم للمشفى أو معاملتهم كمرضى خارجيين وذلك لأغراض تشخيصية وتعيمية وعلاجية . عندما تتطور الوذمة يجب إنقاص الملح (وجبات خالية من الملح ) . وحالما تزول الوذمات يمكن إيقاف الحمية . إذا أصبحت الوذمة شديدة مشببة لضائقة تنفسية نتيجة الانصباب الجنبي الغزير أو الحبن أو في حالات وذمة الصفن الشديدة , يجب إدخال الطفل للمشفى . يمكن البدء بإعطاء المدرات بإدخال الفوروسيميد فموياً بجرعة 1-2 ملغ / كغ كل 4 ساعات بالمشاركة مع الميدولازون 0,2-0,4 ملغ / كغ / 243 ساعة ÷2 .

يمكن إحداث هدأة بإدخال البردنيزون بجرعة 60ملغ / م2 /24 ساعة (الجرعة اليومية العظمى 60ملغ ) . الوقت اللازم للاستجابة للبردنيزون هو تقريباً أسبوعان , وتعرف الاستجابة بخلو البول من البروتين , إذا استمرت البيلة البروتينية عند الطفل بمقدار +2 أو أكثر بعد شهر من المعالجة المستمرة بالبردنيون بنظام الجرعات المجزأة يدعى عندها النفروز معنداً على الستيروئيدات وهنا تستطب الخزعة الكلوية لتحديد السبب الدقيق للمرض . بعد خمس أيام من بقاء البول خالياً من البروتين (سلبي , أثر ,أو +1على الكاشف ) يمكن تخفيض جرعة البرودنيرون إلى 60ملغ / م2 تعطى كل ثاني يوم كجرعة وحيدة مع الفطور , ويجب الاستمراربهذا النظام اليومي المتناوب لمدة 3-6 أشهر . ..مصدر المعلومات : كتاب نلسون طب الأطفال الطبعة 16 . ...الدكتور رضوان غزال MD, FAAP-جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال -Copyright ©childclinic.net - آخر تحديث 20/02/2017

إعلان Advertisement