الإنتانات التنفسية الحادة عند الأطفال

الإنتانات التنفسية الحادة عند الأطفال

الالتهابات و الإنتانات التنفسية الحادة هي التهاباتٌ حادةٌ تصيب الأنف والبلعوم واللوزتين والحنجرة , وترتبط بعددٍ كبيرٍ من الفيروسات القادرة على إحداث العديد من الإصابات التنفسية الحادة , ذات الخصائص المعروفة والمشتركة لدى الكثير من الناس .

وغالباً ما تترافق الإصابة بارتفاع حرارةٍ وحي قشعريرةٍ وصداعٍ و أو جاعٍ عامةٍ وتوعكٍ وفقدان شهية . وقد تترافق كذلك مع اضطراباتٍ معديةٍ معوية , كما تحدث إصابات موضعية في مواقع مختلفةٍ من الجهاز التنفسي , منفردةً أو مجتمعةً معاً كالتهاب الأنف أو البلعوم أو اللوزتين أو الحنجرة أو الرغامى أو القصبات أو الرئة , وقد يصاحبها التهابٌ في ملتحمة العين .

تبدأ الأعراض والعلامات عادةً خلال يومين إلى خمسة أيام من التعرض للفيروس , دون حدوث أية مضاعفاتٍ , ولكن قد يمتد الالتهاب أو يزداد في بعض الحالات الشديدة , مؤدياً إلى حدوث التهابٍ في الجيوب أو الأذن الوسطى أو التهابٍ حادٍ في الرئة .

كيف تتم الإصابة بالإنتانات و الالتهابات التنفسية الحادة؟

تحدث الإصابة بعددٍ كبيرٍ من الفيروسات المتشابهة , وذلك عن طريق :

1- التماس مباشرةً مع المصاب , كما هو الحال عند المصافحة أو التقبيل .
2- من الشخص المصاب إلى الشخص السليم برذاذ وقطيرات الجهاز التنفسي المحمولة عبر الهواء .
3- بطريقٍ غير مباشر , نتيجة التماس مع الأيدي والمناديل والأدوات الأخرى الملوثة حديثاً بالمفرزات التنفسية للشخص المصاب .

وتعتبر هذه الأمراض من الأمراض عالمية الانتشار , وهي أكثر حدوثاً خلال فصلي الخريف والشتاء وأحياناً الربيع (الجو الرطب والأكثر برودةً ) . وتصيب عادةً عدداً كبيراً من الناس , لا سيما الرضع والأطفال الصغار , وتسبب في بعض الأحيان عجزاً في أكثر من نصف المجتمع , خلال أسابيع قليلة حين تظهر الإصابة بشكل فاشيات , مما يؤدي إلى الكثير من الخسائر الاقتصادية , ويجعل هذه الأمراض مشكلةً رئيسيةً هامةً عالمياً . وتكون الإصابة أكثر شدةً وخطورةً لدى الرضّع و الأطفال والمسنين .

كيف تتم الوقاية من الإصابة بالإنتانات و الالتهابات التنفسية الحادة؟

1- تجنب الازدحام , خاصةً داخل غرف الجلوس والنوم وصفوف المدرسة وأماكن العمل .
2- التهوية الجيدة لأماكن الجلوس بشكلٍ متكررٍ يومياً .
3- الإكثار من غسل اليدين وأدوات تحضير الطعام , تجنباً لبقل العدوى إلى الآخرين .
4- الإكثار من تناول الخضار والفواكه الغنية بفيتامين ث , كالليمون والبرتقال والغريفون .
5- استخدام المناديل عند العطاس والسعال , لتجنب نشر الرذاذ في الجو ونقل العدوى .
6- تجنب التيارات الهوائية الباردة وتغيرات الحرارة المفاجئة .
7- تجنب تناول الأدوية بشكلٍ اعتباطي , خاصةً مضادات الالتهاب .

كيف تتم مكافحة وعلاج الإنتانات و الالتهابات التنفسية الحادة؟

1- تجنب استخدام الأدوات الشخصية للمصاب .
2- تطهير أدوات المصاب الشخصية , خاصةً الملوثة بمفرزات الأنف والبلعوم .
3- التخلص الصحي من كافة الأشياء الملوثة بمفرزات المصاب , خاصةً المناديل.
4- تجنب مجالسة المصاب تفادياً للعدوى , خاصةً لصفار الأطفال والمرضى والضعفاء والمسنين .
5- استخدام القناع الواقي على الأنف والفم , منعاً للعدوى في حالات الضرورة .

ينصح المصابون بالرشح أو الإنفلونزا بمايلي :

1- الراحة التامة , وتجنب التعب والإجهاد .
2- الجلوس في أماكن دافئةٍ , وعدم التعرض للتيارات الهوائية الباردة .
3- الإكثار من تناول السوائل الساخنة , وخاصةً الزهورات والشاي بالليمون أو النعناع ,
4- الإكثار من الخضار والفواكه الغنية بفيتامين ث .
5- الاكتفاء بتناول بغض المسكنات , وتجنب الاستعمال الاعتباطي لمضادات الالتهاب , إلا عند الضرورة ووفق إرشادات الطبيب .

إن أخذ اللقاحات فعّالٌ ضد بعض أنواع الفيروسات المسببة للإنفلونزا , لكنه لا يعطي مناعةً طويلة الأمد كما أنه لا يقي من الإصابة بغيرها من أنواع الفيروسات , نظراً لكثرة وتنوع أنماط الفيروسات المسببة لالتهابات الطرق التنفسية العلوية . . ..مصدر المعلومات: وزارة الصحة - سوريا-آخر تحديث: 17-05---2017