الإسهال و الجفاف لدى الأطفال المصابين بسوء التغذية المزمن

الإسهال و الجفاف لدى الأطفال المصابين بسوء التغذية المزمن

إسهال و جفاف الطفل المصاب بحالة سوء التغذية

diarrhea and dehydration with malnutrition

الإسهال و الجفاف لدى الأطفال المصابين بسوء التغذية المزمن

يكثر حدوث الجفاف لدى الأطفال المصابين بحالة سوء التغذية الشديد و الذي يكون عادةً الناجم عن الإسهال في المناطق المدارية و تحت المدارية ويحدث أحياناً في المناطق المعتدلة , و ينبغي تعديل المعالجة للتلاؤم مع الاضطرابات النوعية في تركيب الجسم والمميزة للرضيع المتجفف والمصاب بسوء التغذية والذي يعاني من فرط تمدد الحيز خارج الخلوي مترافقاً مع نقص الأوزمولية خارج الخلوية ربما داخل الخلوية .

و قد يسبب الإسهال الطويل سوء التغذية , و قد يسبب سوء التغذية الإسهال الطويل , مما يزيد وضع الطفل صعوبة.

تميل مستويات الصوديوم والبوتاسيوم والمغنزيوم لأن تكون منخفضة لدى الأطفال المصابين بحالة سوء التغذية الشديد و قد ينتج التكزز أحياناً من عوز الكالسيوم أو المغنزيوم , وكثيراً ما تكون مستويات البروتين في المصل أقل من 6.3 غ /دل , ويبدي مخطط كهربائية القلب سعة متدنية مع موجات T مسطحة أو مقلوية , و يكون الاحتياطي القلبي متدنياً و يعتبر قصور القلب اختلاطاً شائعاً .

قد تكون الأوزمولية البولية منخفضة في الطفل المصاب بسوء التغذية المزمن على الرغم من وجود العلامات السريرية التجفاف أو تراجع ماء الجسم . و تتميز حالة الطفل المصاب بسوء التغذية مع الإسهال بكون العجز في الكالوري الذي يفوق العجز في السوائل و الشوارد , ويمكن إعطاء الحريريات التعويضية بالتسريب البطيء عبر أنبوب أنفي معدي مستقر بالمشاركة مع الإماهة الفموية وعند الضرورة الوريدية أيضاً .

عرَّف سوء التغذية الحاد الوخيم لدى الأطفال دون 5 سنوات من العمر بأنه انخفاض كبير في نسبة الوزن إلى الطول، أو وجود العلامات السريرية للوذمة المنطبعة في كلا الجانبين. ويشير التدني الشديد في محيط العضد أيضاً إلى سوء التغذية الحاد الوخيم في الأطفال البالغين ما بين 6 أشهر و59 شهراً من العمر. ويصيب سوء التغذية الحاد الوخيم ما يقدر بنحو 19 مليون طفل دون سن الخامسة على الصعيد العالمي، وتشير التقديرات إلى أنه يؤدي سنوياً إلى وفاة 400.000 طفل تقريباً.

وقد يتعذر على الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية الحاد الوخيم الحفاظ على مستوى التميه الملائم، ولكن قد يصعب تقييم حالة التميه لدى هؤلاء الأطفال. ونتيجة لذلك، يتسم علاج الجفاف بالتعقيد في حالة الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية الحاد الوخيم، ولاسيما إذا كانوا مصابين بالإسهال.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

توصيات منظمة الصحة العالمية من أجل علاج إسهال و جفاف الطفل المصاب بحالة سوء التغذية :

ينبغي للأطفال دون 5 سنوات من العمر الذين يعانون من سوء التغذية الحاد الوخيم والمصابين ببعض الجفاف أو بالجفاف الوخيم ولكن غير المصابين بالصدمة، أن يجري تعويضهم عن السوائل ببطء، سواء عن طريق الفم أو الأنبوب الأنفي المعدي، وذلك باستخدام محلول ريسماول

  • أو محلول أملاح الإماهة الفموية المنخفض الأوسمولية المعتاد الذي توصي به المنظمة والمخفف بمقدار النصف مع إضافة البوتاسيوم والغلوكوز* بمعدل 5-10 مليلتر/ كغ/ ساعة لمدة تصل إلى 12 ساعة على الأكثر، إلا في حالة إصابة الطفل بالكوليرا أو بإسهال مائي شديد. أما الأطفال الذين يُشك في إصابتهم بالكوليرا أو المصابين بإسهال مائي شديد فينبغي أن يعطوا محلول أملاح الإماهة الفموية المنخفض الأوسمولية المعتاد الذي توصي به المنظمة والمُعد بالطريقة المعتادة، أي دون تخفيف.

و لا ينبغي استعمال محلول أملاح الإماهة الفموية المنخفض الأوسمولية المعتاد الذي توصي به المنظمة (75 مليمول/ لتر صوديوم) للأطفال المصابين بسوء التغذية.مصدر المعلومات : WHO...الدكتور رضوان غزال MD, FAAP-جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال -Copyright ©childclinic.net - آخر تحديث 9/12/2016