الآثار الجانبية لتطعيم الحصبة MMR

الآثار الجانبية لتطعيم الحصبة MMR

إعلان Advertisement

الآثار الجانبية لتطعيم الحصبة MMR

الارتكاسات العكسية للقاح الحصبة

التأثيرات الجانبية لمطعوم بوحمرون

 

أهم الآثار الجانبية لتطعيم الحصبة MMR:

تحدث حرارة 39.4م لدى (5-15)% من متلقي اللقاح بوقته وعادة بين 6-12 يوما بعد التلقيح بالـMMR تدوم الحمى عادة من 1-2 يوما و لكن قد تدوم لأكثر من 5 أيام و معظم الأشخاص الذين لديهم حمى لا عرضيون فيما عدا ذلك

لوحظت الاندفاعات العابرة او الطفح الجلدي لدى 5% من متلقي اللقاح تقريبا

لوحظ نقص الصفيحات العابر بعد إعطاء لقاح الحصبة و خاصة الـMMR

التحسس من تطعيم الحصبة : و هو نادر , خاصة في حال وجود تحسس للبيض , لذلك يجب التأكد من عدم تحسس الطفل من البيض قبل تطعيم الحصبة

و لا يعطى تطعيم الحصبة في حال وجود التحسس الشديد من البيض

التواتر الملاحظ لاضطرابات الجملة العصبية المركزية بما فيها التهاب الدماغ و اعتلال الدماغ أقل من حالة واحدة لكل مليون جرعة لقاح معطاة في الولايات المتحدة وبما أن حدوث التهاب الدماغ أو اعتلاله بعد التلقيح بالحصبة في الولايات المتحدة أقل من الحدوث الملاحظ لالتهاب الدماغ لأسباب غير معروفة فمن المحتمل أن بعض أو معظم هذه الاضطرابات العصبية الشديدة النادرة الملاحظة قد يكون حدوثها متزامنا مع اللقاح أكثر من كون اللقاح هو المسبب.

بعد إعادة التلقيح فإن ردود الفعل المتوقعة لأن تتظاهر سريريا تكون مشابهة لكن أقل تكرارا في الحدوث لأن معظم متلقي اللقاح قد أصبحوا ممنعين

اللقاحات العالية العيار و التي أعطيت خلال منتصف عام 1980 في معظم البلدان النامية توافقت مع زيادة الوفيات في النساء لعدة أشهر و حتى السنوات بعد التلقيح

هذه اللقاحات العالية العيار لم ترخص مطلقا في الولايات المتحدة و لم يطل استخدامها في البلدان الأجنبية

 

التشنجات و الاختلاجات بعد تطعيم الحصبة MMR

كأي حالة قد تسبب ارتفاع حرارة الطفل خلال السنة الثانية من العمر فإن الأطفال الذين لديها استعداد للاختلاجات الحرورية فقد تحدث لديهم هذه الاختلاجات بعد التمنيع بلقاح الحصبة

معظم هذه الاختلاجات حرورية بسيطة و لا تزيد الخطورة للصرع لاحقا أو أية اضطرابات عصبية أخرى

الأطفال الذين لديهم قصة اختلاجات أو الذين أقاربهم من الدرجة الأولى لديهم قصة قصص اختلاجات قد يكونون على خطر أعلى بقليل لتطور الاختلاجات ولكن يجب أن يعطوا التطعيم لأن الفوائد أكثر بكثير من المخاطر .

 

التهاب الدماغ الشامل المصلب تحت الحاد : 

إن لقاح الحصبة بسبب الحماية التي يقدمها ضد الحصبة قد خفض بشكل ملحوظ احتمال تطور التهاب الدماغ الناجم عن مرض الحصبة

و احتمال حدوث اعتلال الدماغ بسبب تطعيم الـ MMR هو اقل من حالة واحدة لكل مليون جرعة تطعيم

لم يترافق لقاح الحصبة مع تزايد خطر تطور الانطواء على الذات أو داء الأمعاء الالتهابي.

 

تطعيم الطفل ضد الحصبة MMR و هو مريض و عنده حرارة :

الأطفال المصابون بأمراض خفيفة أو بدون حمى كانتانات الطرق التنفسية العلوية يمكن تلقيحهم ضد الحصبة

إذاً الحمى كما سبق ليست مضاد استطباب للتلقيح و على كل إذا وجدت تظاهرات تشير لمرض أكثر خطورة فيجب عدم تلقيح الطفل حتى شفائه ...الدكتور رضوان غزال MD, FAAPآخر تحديث23.02.2019  - مصدر المعلومات : redbook 2016

إعلان Advertisement