اعراض و علاج مرض ربو الاطفال

اعراض و علاج مرض ربو الاطفال

إعلان Advertisement

اعراض و علاج مرض ربو الاطفال

 

الربو الشعبي للاطفال

 

الربو عند الأطفال

مرضٌ مزمن تتفاعل فيه العوامل الوراثية مع العوامل البيئية , ويتطلب تفهم الأهل لطبيعة المرض وأسبابه وتعاونهم التام مع الطبيب . وتشاهد معظم حالات الربو عند الأطفال في السنوات الأولى من العمر . وتسمى أحياناً نوبات الوزيز المتكرر وهي التسمية الأدق للحالة , حيث تحدث نوباتٌ من تضيق القصبات وتهيجها مترافقةً مع حالة التهابية مناعية , مما يؤدي إلى شعور الطفل بضيق النفس والسعال وزيادة المفرزات القصبية .

ويصاب طفلٌ واحدٌ من كل عشرة أطفال بالربو , إلا أنه من النادر أن يستمر الربو مع الطفل عندما يكبر . ومن الملاحظ ازدياد حالات الربو عند الأطفال في جميع أنحاء العالم .
 الأسبــاب :

يحدث الربو نتيجة استعدادٍ شخصي لتحسس القصبات عند الطفل بآليةٍ مناعية معقدة تؤدي لحدوث الالتهابات وتضيق القصبات وزيادة المفرزات القصبية , وقد يكون هذا الاستعداد وراثياً . ولعل أهم العوامل المحرضة لحدوث نوبة الربو عند الطفل هي :

- الرشح .
- الهواء البارد والجاف .
- الهواء الرطب والحار .
- غبار المنزل وغبار الطباشير .
- الحيوانات المنزلية , مثل القطط والكلاب والطيور والحشرات كالصراصير .
 - غبار الطلع والعفن والفطور .

أعراض الربو عند الأطفال

تختلف شدة المرض من طفلٍ لآخر , وتحدث نوبات الربو الخفيف بشكلٍ متباعد وقد تكون موسمية , أما في الحالات الشديدة فتكون النوب متقاربةً كثيراً . وتترافق النوبة مع تضيق القصبات وتهيجها , فيشعر الطفل بضيق نفس ويصاب بالسعال وتسرع التنفس واللهاث .

أعـراض نـوبـة الربــو الخفيفــة :

- يبقى الطفل واعياً ويقوم بنشاطه بشكلٍ طبيعي .
- صعوبة خفيفة في التنفس .
- تسرع خفيف في التنفس .
- يستطيع الطفل التكلم بشكلٍ طبيعي .
- سعال بسيط مع ضيق نفس بسيط .
- يبقى لون جلد الطفل طبيعياً .
 ويمكن في هذه الحالة مراقبة الطفل وإعطائه موسع قصبات .

أعـراض نـوبـة الربــو المتوسطة :

- صعوبة متوسطة في التنفس .
- تسرع واضح في التنفس .
- يجد الطفل صعوبةً في التكلم , فيتكلم جملاً قصيرة .
- سعال وضيق نفس متوسط .
- قد يصبح لون الطفل شاحباً .
- يبقى الطفل واعياً وقادراً على القيام بنشاطه الطبيعي إلى حدٍ ما .
 ويجب في هذه الحالة البدء بإعطاء الطفل أدويته الموسعة للقصبات والاتصال بالطبيب .

أعـراض نـوبـة الـربــو الشــديــدة :

- صعوبة شديدة في التنفس .
- ضيق نفس وسعال وتسرع تنفس لدرجةٍ شديدة .
- صعوبة في شرب السوائل , مع توقف الطفل عن الشرب مرات عديدة أثناء قيامه بذلك .
- عدم قدرة الرضيع على الرضاعة .
- صعوبةٌ واضحةٌ في الكلام , فينطق الطفل بكلماتٍ مفردةٍ فقط .
- صعوبة في شرب السوائل , ويتوقف عن الشرب عندما يشرب , والرضع لا يستطيعون الرضاعة .
- يصبح لون جلد الطفل شاحباً أو مزرقاً .
يصبح الطفل غير واعٍ , ويبدو عليه الإنهاك ويميل للنوم .
 ويجب في هذه الحالة الاتصال بالطبيب فوراً , أو مراجعة أقرب مركز إسعاف أو مشفى .

قد يصعب تشخيص الربو عند الأطفال دون السنة من العمر , حيث تكثر الإصابة بالتهاب القصيبات الفيروسي , الذي يتظاهر بالأزيز والسعال وتسرع التنفس وارتفاع الحرارة . ويتم التشخيص عادةً بسؤال الأهل عن الأعراض وعن وجود قصة عائلية , والقيام بالفحص السريري للطفل وطلب بعض الفحوص المخبرية والشعاعية .

الإنــذار السيء لنوبـة الربـو عنـد الطفــل :

1- ازدياد السعال واللهاث .
2- عدم تحسن حالة الطفل رغم إعطائه أدويته المعتادة .
علامات عـدم السيطـرة على الربـو عنـد الأطفـال :
1- زيارة الطبيب بفواصل قريبة .
2- دخول الطفل المشفى أو وحدة العناية المشددة .
33- استمرار أعراض المرض رغم إعطاء العلاج .

علاج الربو عند الأطفال

أولاً – العلاج الوقائي :

على الأهل تجنب العوامل المحرضة لنوبات الربو من خلال :
- الوقاية من الرشح , بإبعاد الطفل عن المصابين , وتدفئته حين يكون الجو بارداً جداً , وإعطائه لقاح الإنفلونزا في الفصول التي تكثر فيها العدوى .
- عدم التدخين في المنزل حتى عند غياب الطفل عن المنزل .
- غسل الفراش والبطانيات بالماء الساخن مرة أسبوعياً , للقضاء على العث المسبب الرئيسي لنوبات الربو من الغبار المنزلي .
- عدم ترك الكتب والمجلات لفترةٍ طويلة من الزمن في غرفة الطفل , لأنها مكانٌ مناسبٌ لتكاثر العث .
- إبعاد الطفل عن الروائح المخرّشة , كرائحة الدهان والعطور ومبيدات الحشرات وملطفات الجو .
- إبعاد الطفل عن الحيوانات المنزلية , ويفضل عدم وجودها في المنزل .
- إعطاء الطفل موسّع قصبي قبل ممارسة الرياضة , إذا كان يصاب بنوبات الربو عند الركض أو بذل الجهد .
- منع الطفل من تناول الأطعمة التي تحرض نوبات الربو لديه , كحليب البقرة والمكسرات .
- التخلص من وسادات الريش والألعاب المحشوّة أو ذات الفراء , أو استبدالها بأخرى لا تسبب الحساسية لدى الطفل ,
- الإقلال قدر الإمكان من استخدام السجاد والحصر , خاصةً في غرفة نوم الطفل المصاب .
 - تهوية المنزل الجيدة والمستمرة , وإبعاد الطفل عن المطبخ أثناء الطهي .

ثانياً – العـلاج الدوائــي :

تحدث نوبات الربو الخفيف غالباً بشكلٍ متقطعٍ وبمعدل مرة أو مرتين في الشهر , وهي غالباً ما تكون ليلية , أما نوبات الربو المتوسط فتحدث أكثر من مرة واحدة في الأسبوع وقد تستمر لعدة أيام متتالية . وتحدث معظم حالات الربو الشديد بشكلٍ متكرر ليلياً وتستدعي تطبيق خطة العلاج الخاصة بالطفل , والاتصال الفوري بالطبيب أو مراجعة أقرب مركز إسعاف في حال عدم تراجع النوبة .

وهناك بعض الأدوية التي يتم وصفها من قبل الطبيب لوقايته من حدوث النوبة , وهي تستلزم تقيد الأهل بالمقادير ومواعيد الإعطاء .

إن أهم دواء في علاج الربو هو موسعّات القصبات , وهي تعطي على شكل شراب ولكن من الأفضل أن تكون على شكل بخاخ أو جهاز إرذاذ . ويفيد الكورتيزون كثيراً في علاج الربو , ولكن يجب أن يعطى بحذر وتحت إشراف الطبيب تحديداً , ويتوفر بشكل بخاخٍ أيضاً . كما ينبغي إعطاء المضادات الحيوية إذا ترافقت الحالة مع التهاب , ويجب في النوبات الشديدة والمتوسطة إعطاء الطفل الأوكسجين وفق توصيات الطبيب .

الأعـراض التحذيريــة لحـدوث النوبــة :

تختلف شدة ومدة النوبة من طفلٍ لأخر , ومن نوبةٍ لأخرى , وغالباً ما تحدث النوبة دون سابق إنذار , وينبغي على الأهل الإسراع في علاج النوبة قبل اشتداد الأعراض , وقد تظهر بعض الأعراض التحذيرية المبكرة التي توجه الأهل إلى اقتراب حدوث النوبة , ومنها :

- سعال دون زكام .
- تقشع .
- تنفس سريع .
- تنفس سريع غير منتظم .
- عدم الراحة أثناء الجلوس أو الوقوف .
- عدم الراحة أثناء النوم .
- وهن غير اعتيادي .
 - وينبغي على الأهل الالتزام التام بخطة العلاج الموضوعة من قبل الطبيب , والاتصال الفوري به عند تطور الأعراض , ومراجعة أقرب مركز إسعافي أو مشفى عند عدم تراجعها.الدكتور رضوان غزال - مصدر المعلومات : وزارة الصحة - سوريا- آخر تحديث : 31/5/2017.